شرح زراعة بذور دوار الشمس

كتابة: محمد ابو عباد - آخر تحديث: 6 أكتوبر 2020
شرح زراعة بذور دوار الشمس

تجارة بذور دوار الشمس

مقدمة

انتشر دوار الشمس بعد اكتشافه في أمريكا الشمالية والوسطى، وقد تزايدت أهميته مؤخراً بفضل الاعتماد على بذوره لاستخراج الزيت، يحتل محصول دوار الشمس المرتبة الثانية حالياً ضمن المحاصيل الزيتية بعد فول الصويا، ويزيد الإنتاج العالمي عن 47 مليون طن، يزدهر المحصول في المناطق الجافة إذا كان مروياً أو المناطق المعتدلة في حال الاعتماد على مياه الأمطار ولكنه لا يتحمل التجمد، ويحتاج النمو الجيد إلى معدل درجات حرارة بين 18-25 درجة مئوية ،وتتراوح أطوال فترات النمو بين 70 يوم في أجزاء معينة من روسيا و200 يوم في السنة في بعض المناطق المرتفعة في المكسيك، بينما يصل طول فترة النمو إلى 130 يوماً في المناطق شبه الاستوائية المرويّة، وأنسب الأوقات لزراعته هي أواخر الربيع أو بداية الصيف، ويؤدي التأخير في زراعته إلى البلوغ المبكر والتسبب بنقصان حجم الرأس ووزن البذور.

اقراء ايضا:  ماذا تنتج ألبانيا في قطاع الزراعي

ظروف زراعة دوار الشمس

يزرع بشكل عام في المناطق البعلية في العديد من أنواع التربات، أما في حال الأمطار القليلة والعشوائية فيحتاج إلى تربة عميقة قادرة على احتباس الماء، يتمكن نبات دوار الشمس من الوصول إلى المياه حتى لو كانت عميقة بفضل جذوره التي تتراوح أطوالها بين 2 إلى 3 أمتارـ أما من ناحية حموضة التربة فيفضل أن تكون بين (6.0 و7.5)، أما من ناحية الأسمدة فيحتاج كل هكتار إلى بين 50 إلى 100 كيلوغرام من النيتروجين و20 إلى 45 كيلوغرام من الفوسفات و60 إلى 125 كيلوغرام من البوتاسيوم، كما أنه محصول حساس لنسبة البورون في التربة، تصل كثافة توزيعه إلى حوالي 60,000 نبات في الهكتار الواحد بتباعد بين النباتات قدره 90 سنتيمتراً ويحتاج كل هكتار إلى ما بين 4 و10 كيلوغرامات من البذور ويزرع دوار الشمس عن طريق الشتلات أو البذر.

محصول دوار الشمس

تنتج الأنواع العملاقة التي تُزرع لإطعام الطيور أو الاستهلاك البشري بسبب قلة محتواها من الزيت ما بين 0.8 و1.5 طن من البذور لكل هكتار مروي من الأمطار، وتعطي الأنواع القزمة أو نصف القزمة التي تحتوي على 25 إلى 35% من الزيوت نفس الإنتاج تقريباً، ولكن توجد أنواع روسية جديدة تحتوي بذورها على ما يقارب نصف وزنها من الزيت يتراوح إنتاجها بين 2.5 إلى 3.5 طن في الهكتار الواحد.

اقراء ايضا:  كيف استورد مواد غذائية من تركيا

دوار الشمس تجارياً

بلغت قيمة تجارة بذور دوار الشمس عالمياً حوالي 4.12 مليار دولار في 2018 بنمو وصل إلى 11.5% عن 2017.

الدول المنتجة لدوار الشمس

يزيد الإنتاج العالمي كما أشرنا سابقاً عن 47.3 مليون طن سنوياً، ويزيد إنتاج أوكرانيا عن 13.6 مليون طن وإنتاج

روسيا عن 11 مليون طن حيث يزيد إنتاجهما عن نصف الإنتاج العالمي وتقف الأرجنتين في المرتبة الثالثة بما يزيد

عن 3 مليون طن سنوياً.

الدول المصدرة لدوار الشمس

أكبر الدول المصدرة هي رومانيا حيث صدرت ما قيمته 733 مليون دولار من البذور في 2018 وتليها الصين

بقيمة 557 مليون دولار ثم بلغاريا بقيمة 459 مليون.

اقراء ايضا:  كيف أبدأ تجارة الشمر

الدول المستوردة لدوار الشمس

كانت هولندا هي أكبر المستوردين في 2018 بقيمة 321 مليون دولار تليها تركيا بقيمة 298 مليون دولار ثم روسيا بقيمة 291 مليون.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

218 مشاهدة
التالي
ما هي الصناعات المربحة في هولندا
السابق
تعريف آلية عمل سوق تداول العملات