شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت 2022

كتابة : أسامة وحود جيد
آخر تحديث : 14 يناير 2022
شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت 2022

ماذا تعرف عن شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت؟ أو ما يسمّى بعمليّات التّداول؟ مما لا شكّ فيه، أنك قد سمعت بها من قبل. ولكن دعنا نتحّدث عنها بشكل أوسع.

لقد أصبحت البورصة في الآونة الأخيرة، من أبرز الطّرق الاستثمارية وأفضلها. نتيجةً للغزو الرّقمي لكلّ المجالات في العالم، وقد تزايدت معدلات استخدامها بشكلٍ ملحوظ في عام 2022، في سبيل تنمية رؤوس الأموال وجني الأرباح، وقد يصل الأمر إلى بناء ثروةٍ ماليّة حقيقيّة. وخصوصًا بعد الانتشار الواسع لآليّات التّداول عبر الإنترنت، والتي تخطّت فروق الزمان والمكان، وجعلت من البيع والشّراء أمرًا سهلًا ومتاحًا للجميع في أيّ وقتٍ ومن أيّ مكان. ولا بدّ أنك تبحث عن معلوماتٍ وافيةٍ حول هذا الموضوع.

لا تقلق، فإنّنا سنقدّم لك في هذا المقال خطواتٍ مفصّلة لشراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت، كما سنتعرّف معًا على بعض المخاطر التي تنطوي عليها عمليات التّداول، بالإضافة إلى ذلك، ستتمكن بعد قراءة هذا المقال من معرفة أهمّ شركات التّداول وأكثرها ثقةً، وفي ختام مقالنا، سنقدّم لك بعض النّصائح الخاصّة بالبيع والشّراء عن طريق الإنترنت، لتكتمل لديك الصّورة حول هذا الموضوع. تابع معنا عزيزي القارئ.

شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت 2022

قد يظن البعض أن عمليات شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت، أو التي يطلق عليها اسم “عمليات التداول” هي من الأمور الصّعبة والمعقّدة. إلّا أنّ هذا الظّن ليس صحيحًا، أو بالأحرى لم يعد صحيحًا في عام 2022. فقد انتشرت في الآونة الأخيرة آلاف المواقع ومنصّات التّداول الإلكترونية، التي لفتت انتباه كبار التجّار والمستثمرين حول العالم في الأعوام الأخيرة الماضية. هذه المنصّات أو المواقع التي يمكنك من خلالها بدء استثمارك الخاص، والذي قد تجنى منه أرباحًا لم تكن تتوقعها، وذلك من خلال شراءك وبيعك للأسهم في إحدى الشّركات العالمية الكبرى. أتعرف ماذا يعني ذلك؟ يعني أن تكون شريكًا حقيقيًّا لهذه الشركات، ولك حصّة حقيقيّة فيها، وهي عبارةٌ عن أسهم رقميّة، نعم، إنها فكرة رائعة بالطّبع.

وقد تتساءل الآن، ما الذي يجعل من عمليات شراء وبيع الأسهم عبر الإنترنت أمرًا مرغوبًا؟ ولماذا يتّجه إليه المستثمرون ويولّونه اهتمامهم؟ وإليك الإجابة: إنّ ما يميّز عمليات التداول الرقمي هو المرونة الفائقة في إبرام الصّفقات والسّرعة والسّيطرة الكاملة والتي تفتقدها عمليّات شراء وبيع الأسهم التقليديّة. ناهيك عن أنّها الأكثر سهولة والتي توفّر عليك الجهد والوقت.

  شرح أساليب و طرق الربح من الانترنت

خطوات شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت 2022

إن كنت قد وصلت في القراءة إلى هنا فأنت تفكّر فعلًا ببدء التداول، وتبحثُ عن الخطوات الصّحيحة لفعل ذلك، ويمكننا إيجاز هذه الخطوات على النّحو التّالي:

  • في البداية: ابحث عن شركات التداول الموثوقة، والتي تمنحك ما تتطلّع وتصبو إليه وتحقق لك احتياجاتك.
  • افتح حسابًا تجريبيًا للتّداول، وحاول من خلاله أن تشتري وتبيع الأسهم. وذلك لتتأكد من فعاليّة المنصّة وتتحقق من خدماتها.
  • الآن، افتح حسابًا حقيقيًا للتداول، وأودع فيه مبلغًا يساوي الحدّ الأدنى المسموح به في المنصّة. لا تخاطر بمبلغٍ كبير.
  • حدّد أنواع الأسهم التي تناسبك، بما يتوافق مع استراتيجيتك التي قرّرتها في التّداول.
  • ابدأ بعمليّات شراء وبيع الأسهم عبر المنصّة واعقد الصّفقات بالأسهم التي اخترتها.
  • يتغيّر سعر الأسهم بشكلٍ لحظيّ، لذا تابع حركة الأسهم بشكلٍ يوميّ لاستغلال تغيّر الأسعار لصالحك.
  • احرص على التعلّم وتنمية قدراتك ومهاراتك في عمليات بيع وشراء الأسهم عبر المنصّة. لتحقيق الأرباح وتفادي الأخطاء.

شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت من خلال عقود الصفقات

تعتبر “عقود الفروقات (DFDs)” آليّة من أبرز الآليّات المستخدمة في شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت. ويكمن سبب تفضيل هذه العقود من قبل المتداولين في أنّها توفّر العديد من المزايا التي لا توفّرها طرق التّداول الأخرى. وأهم هذه الميزات أن شراء أسهم الشّركات لا يتم بصورة فعليّة، بل يقتصر على شراء قيمة السّهم فقط. ويمكننا القول أنّ هذا الأمر شبيهٌ بالمراهنة على سعر السّهم. وذلك وفق توقّعات المتداول بصعود قيمته أو هبوطها.

علاوةً على ذلك، فإنّ آليّة “عقود الصّفقات” تمكّن المتداول من تحقيق الأرباح من تحرّكات الأسهم في كلا الاتجاهين، صعودًا أو هبوطًا. وسأشرحُ لكم الأمر كيف يتمّ الأمر:

  • سهمٌ يتجّه للصّعود (Long position): لنفرض أنّك تتوقّع أنّ ثمن السّهم سيرتفع، فكلّ ما عليك فعله هو إتمام صفقة شراء لهذا السّهم. فإذا كانت توقّعاتك صحيحة واتّجه السّعم صعودًا. فإنّك ستحصل على الأرباح من فروق السّعر النّاتجة عن تحرّك السهم للأعلى. إذ تضاف توزيعات الأرباح إلى مراكز الشّراء خاصّتك بعد استقطاع الفوائد منها.
  • سهم يتّجه للهبوط (Shot position): إذا كانت توقّعاتك سلبيّة بخصوص السّهم، فعليك أيضًا أن تفتتح عقد فروقات أو ما يسمّى (مركز بيع على المكشوف). وكما ذكرنا في المثال السّابق، فإنّ تحرّك السّهم هبوطًا سيحقق لك الأرباح النّاتجة عن فروق انخفاض سعر السّهم.

هل شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت يعتبر آمنًا

لا بدّ من القول، أنّ التّداول الرّقمي يتضمنُ نوعًا من المخاطرة،  مثله مثل التّداول التقليدي. إذ من الممكن أن يتكبد المُتاجر خسائرًا كبيرة إذا ما تحرّك السّوق على خلاف توقّعاته. وبالتّأكيد، فإنّ تفادي هذه المخاطر ليس أمرًا مستحيلًا، إذا ما كان المتداول يمتلك الخبرة الكافية ويتّخذ الاحتياطات اللازمة قبل البدء بعمليّات البيع والشّراء من خلال البورصة.

  طريقة البيع على ماركت بليس Facebook Marketplace

ويجدر التنويه هنا أنّ عمليّات التّداول لا تتم بشكلٍ عشوائي. وإنّما يجب الإقدامُ عليها عقب دراسةٍ متأنّية لأوضاع السّوق. واستغلال جميع الأدوات الفنّيّة المتاحة عبر منصّة التّداول للتنبّؤ بتحركات أسعار الأسهم في السّوق، قبل اتّخاذ القرار النّهائي. بافتتاح مركز شراءٍ أو بيع لسهم معيّن من خلال المنصّة.

أفضل الشركات لشراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت 2022

سنعرض لكم الآن أفضل الشّركات التي تمتلك باعًا طويلًا في الأسواق الماليّة، والتي تعتبر من أهمّ منصّات التّداول وأكثرها موثوقيّة، علاوةً على امتلاكها شهاداتٍ وتراخيصٍ من أهمّ الهيئات الرّقابيٍة حول العالم، وسنذكر منها:

  • Exness: أقل مبلغ للإيداع في هذه الشّركة هو 10 دولار.
  • eToro: أقل مبلغ يمكن إيداعه في هذه الشركة هو 200 دولار.
  • XTB: أقل مبلغ يمكن إيداعه في هذه الشّركة هو 1 دولار.
  • Evest: أقل مبلغ للإيداع في هذه الشّركة هو 10 دولار.
  • AvaTrade: أقل مبلغ يمكنك إيداعه في هذه الشّركة هو 100 دولار.

نصائح يجب مراعاتها قبل بدء شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت

لا بدّ من تقديم بعض النّصائح التي يجب التقيّد بها قبل بدء عمليّات التّداول في أي منصّة على الإنترنت. والتي ستقلل نسبة الخطر على أموالك عند التّداول بمبلغ من المال من خلال حساب حقيقي. وأبرز هذه النّصائح:

  • حدّد مدى المخاطرة التي يمكنك أن تقوم بها قبل شراء أو بيع الأسهم.
  • توجّه نحو الصّفقات البسيطة في البداية. وابتعد عن المجالات التي لا تملك الخبرة فيها.
  • إنّ التّداول هو تجارة كباقي التّجارات، تحتاج إلى وقتٍ وجهد مستمر. فإن بدأت في التّداول فعليك الاستمرار حتّى تصل إلى هدفك وفق استراتيجيتك الخاصّة.
  • لا تبني قراراتك على أساس التّوقّعات والشّائعات. بل اتّخذها بناءً على الحقائق والوقائع.
  • عندما تشتري أسهمًا ما، ويتراجع سعرها. فعليك مباشرةً أن تضع حدًا للخسارة التي يمكنك تقبّلها. فإن تجاوزت هذا الحد فسارع إلى بيعها.
  • حدد الأرباح التي تطمح إلى جنيها منذ البداية. واختر الأشياء التي تريد المتاجرة بها. ذلك أنّ العواطف والتّقلبات هي عدوّك الأول. كما أنّ الجشع والسّعي لتحقيق أرباح خياليّة بسرعة سيقودانك نحو الفشل.

وفي الختام عزيزي القارئ، لا بدّ من القول أن تداول الأسهم وعمليات شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت. تحتاج إلى مهارةٍ كبيرةٍ ودراسة موسّعة لأوضاع السّوق وإلى معلوماتٍ واسعة حول الموضوع. والتي تستطيع أن تجدها في هذا المقال. فقد قدّمنا لكم طرق شراء وبيع الأسهم عن طريق الإنترنت، ومدى الأمان الذي تتمتع به هذه العمليّات، كما تعرّفنا على أهم الشّركات ومنصّات التداول الرقميّة، وقدّمنا لكم أهم النّصائح التي يجب مراعاتها قبل الخوض في مجال تداول الأسهم عبر الإنترنت.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

396 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.