رمز عملة دولار جامايكي جامايكا

كتابة : لينا اسماعيل جيد
آخر تحديث : 18 يونيو 2021
رمز عملة دولار جامايكي جامايكا

رمز عملة دولار جامايكي جامايكا

تحظى دولة جامايكا الملكيّة بميزاتٍ فريدة تكسبها خصوصيةً معيّنة، سواء من حيث الطبيعة الخلابة، أو  الجبال الزرقاء، والبحار الفيروزية.
إضافةً إلى الشلالات والشُّعب المرجانيّة، والينابيع العذبة التي تؤهلها لامتلاك أهم مقومات السياحة العالمية .

أو بانفرادها بما يكمل جمالية هذه الجزيرة المطلة على بحر الكاريبي بتذوق قهوتها فريدة المذاق ، حيث تعتبر قهوة الجبل الأزرق في جامايكا من بين الأغلى، والأكثر كلفة في العالم.

ناهيك عن أنها مسقط رأس العديد من الرموز الفنية العالميّة كجميس بوند، الشخصية السينمائيّة التي سحرت العالم منتصف القرن الماضي، والمغني بوب مارلي.

وأيضًا العدّاء الأسرع في التاريخ يوسين بولت .
إضافةً إلى أنها الدولة السباقة اقتصاديًا في تأسيس تجارة الموز العالمية.

فماذا تعرف عن تاريخ جامايكا وتركيبة السكان فيها؟ اقتصادها وتاريخ عملة دولار جامايكي جامايكا، و رمز عملة دولار جامايكي جامايكا ؟

موقع جامايكا الجغرافي وتركيبة السكان

قبل التعرف على عملة دولار جامايكي جامايكا  لابد من الإشارة إلى أن هذه الجزيرة حققت حضورًا قويًا على المستوى العالمي.

سواء من حيث الغنى الثقافي أو السياحي، والاقتصادي على حدٍ سواء. وذلك رغم أنها دولة صغيرة،
فهي دولة ديمقراطية برلمانية، ملكية.

ورئيس الدولة هي الملكة إليزابيث الثانية، التي تستخدم رسميًا لقب “ملكة جامايكا” عندما تزور البلاد أو تؤدي واجبات وراء البحار بالنيابة عن جامايكا.

والجدير بالذكر أن جامايكا جزء من جزر الأنتيل الكبرى، مساحتها 11,100 كم2.

و تقع في البحر الكاريبي، غرب هايتي وجزيرة هيسبانيولا إلى الجنوب تقريبًا من كوبا.
وقد أطلق عليها اسم Xaymaca وذلك من قبل أهل الجزيرة الأصليين الناطقين بلغة أراواكان والتاينو ومعناه “أرض الينابيع”.
يذكر أن جامايكا كانت في الماضي تحت سيطرة إسبانيا، إلا أنها أصبحت مستعمرة التاج البريطاني “جامايكا”. يبلغ عدد السكان فيها 2.8 مليون نسمة.

وتعتبر بذلك ثالث دولة من حيث التعداد السكاني الناطقين بالإنكليزية في أمريكا الشمالية، بعد الولايات المتحدة وكندا، وعاصمتها كينغستون.

اقتصاد جامايكا

إن أهم ما يميز اقتصاد جامايكا أنه اقتصاد مختلط، يجمع كل من مؤسسات الدولة وشركات القطاع الخاص والمشترك.
وأن قطاعي السياحة والتعدين لهما الدور الرائد في جلب العملات الأجنبية.
كما يشمل اقتصاد جامايكا قطاعات الزراعة، السياحة، الصناعات التحويلة، الخدمات المالية، وخدمات التأمين .
وتجدر الإشارة إلى أن جامايكا حرصت على تعزيز نشاط القطاع الخاص، وزيادة دور قوى السوق في تخصيص الموارد.

  رمز عملة لمبيرا هندوراس

وأنها اتبعت خطةً منهجية لتحرير الاقتصاد، وتحقيق الاستقرار.
فعمدت إلى إزالة القيود المفروضة على الاستثمار الأجنبي، والرقابة على الصرف، وتعويم سعر الصرف، وخفض التعريفات الجمركية، والحد من التضخم .
إضافةً إلى زيادة الانفتاح على التجارة والتدفقات المالية، وتحرير الأسواق.
ونتيجةً لتلك الإجراءات تم تقديم برنامج تحقيق الاستقرار للاقتصاد الكلي في عام 1991، الذي ساهم في تخفيض معدل التضخم.
حيث انخفض معدل التضخم السنوي من نسبة عالية بلغت 80.2 ٪ في عام 1991 إلى 7.9 ٪ في عام 1998.
إلا أن الناتج المحلي الإجمالي انخفض بعد فترة من النمو المستقر من 1985 إلى 1995، بنسبة 1.8 ٪ و2.4 ٪ في عامي 1996 و1997.
ويعود سبب هذا الانخفاض في الناتج المحلي الإجمالي في عامي 1996 و1997 لعدة إشكاليات في القطاع المالي، تبعها موجة جفاف قاسية شهدتها الجزيرة واعتبرت (الأسوأ منذ 70 عامًا) ما نتج عنه انخفاض شديد في الإنتاج الزراعي.
حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي الاسمي نحو 220,556.2 مليون  دولار جامايكي (أي 6,198.9 مليون دولار أمريكي على أساس متوسط سعر الصرف السنوي لتلك الفترة.
فما هو رمز عملة دولار جامايكي جامايكا ؟

عملة دولار جامايكي

إن رمز عملة دولار جامايكي جمايكا (بالإسبانية: Jamaican dollar)‏ هو $
أما (رمز أيزو 4217: JMD) والمصرف المركزي لها هو بنك جامايكا.
و سعر الدولار الأمريكي مقابل الدولار الجامايكي خلال جلسة التداول ليوم الخميس تاريخ كتابة هذا المحتوى 17 / 6/ 2021 فهو
152.0741
ونشير هنا إلى أن عملة دولار جامايكي JMD كانت أول دولار يعتمد على نصف الجنيه الاسترليني بدلاً من الدولار الإسباني أو الدولار الأمريكي.

فئات عملة دولار جامايكي النقدية

إن الأوراق النقدية JMD لعملة جامايكي  حاليًا بفئات 50 دولارًا أمريكيًا ، و 100 ، و 500 ، و 1000 ، و 5000 دولار أمريكي.
يحتوي الجانب الأمامي على رموز أو أرقام خاصة مكتوبة بخط كبير لمساعدة ضعاف البصر.

وتضم كل ملاحظة على صورة شخصية جامايكية بارزة على المقدمة ،من الذين يعتبرون أبطالًا جامايكيين أو رؤساء وزراء سابقين.
بينما يتسم الجانب الخلفي من أوراق الدولار بمشاهد لمواقع جامايكا أو المعالم الشهيرة.
يذكر أن العديد من الأماكن السياحية في جامايكا تقبل الدولار الأمريكي ، لكن الشركات التي تقع بعيدًا عن المراكز السياحية الرئيسية غالبًا لا تأخذ إلا JMD فقط.
ومع ذلك يقوم التجار بتحديد أسعار الصرف الخاصة بهم ، بحيث يواجه العملاء الذين يستخدمون العملات الأجنبية معدلات تحويل غير مناسبة بالاعتماد على سياسة التاجر المحددة.

  رمز عملة لمبيرا هندوراس

عملة دولار جامايكي المعدنية

في عام 1960 حصل بنك جامايكا على حقوق حصرية لسك العملات المعدنية والأوراق النقدية المنتجة في جامايكا، وذلك رغم أن شركة De La Rue Currency Ltd. في إنجلترا كانت قد طبعت الأوراق النقدية المستخدمة في جامايكا منذ عام 1920.
واعتمدت الدولة نظام عملة قائم على النظام العشري في عام 1968. The JMD كان أول دولار يعتمد على نصف جنيه إسترليني بدلاً من الدولار الإسباني أو الدولار الأمريكي.
ومنذ عام 1969
حلت JMD محل الجنيه الجامايكي، وتم تداول العملات المعدنية والأوراق النقدية.
في حين تم البدء بتداول الأوراق النقدية بقيمة 1000 دولار أسترالي في عام 2000 ، كما ظهرت مذكرة بقيمة 5000 دولار جامايكي لأول مرة في عام 2009.

تاريخ عملة دولار جامايكي

تداولت جامايكا عبر التاريخ مجموعة متنوعة من العملات المعدنية، والأوراق النقدية من بلدان متباينة.
وبالعودة إلى التاريخ نجد أن سكان جامايكا الأوائل كانوا يعتمدون على أسلوب المقايضة. إلا أنه بعد استعمار إسبانيا لجامايكا بدأت تدخل الأموال الإسبانية إلى جامايكا لشراء وبيع البضائع. وعندما غدت جامايكا مستعمرة بريطانية ، استخدم الجامايكيون العملة البريطانية . وكانت المنطقة البريطانية الوحيدة في جزر الهند الغربية التي تستخدم عملات مميزة من الجنيه الاسترليني.

عملات أثرية تؤكد وصول المسلمين إلى جامايكا

أثبتت العديد من المنحوتات والعملات المعدنية، منها رومانية وعربية، في المنطقة الجنوبية من الكاريبي وجود مسلمين في جامايكا.
دون أن ننسى أن العملات الرومانية  كانت مستخدمة في القرون الوسطى.
ويشير ذلك حسب تحليلات الباحثين إلى أن سفينة كان يبحر فيها مسلمون من إسبانيا أو شمال أفريقيا، قد عبرت الأطلسي خلال العام 800م.
في النهاية وبعد التعرف على عملة دولار جامايكي جامايكا

نجد أن هذه العملات التاريخية تذكرنا بما كتبه المؤرخون، والرحالة الجغرافيون من المسلمين حول رحلات البحارة والمغامرين  عبر الأطلسي، أمثال الشريف الإدريسي -وهو أكبر جغرافيي الأندلس القديمة في كتابه “جغرافيا الإدريسي”.
وهو ما يتطابق مع تلك الأدلة الأثرية التي ترجح وصول المسلمين في تلك العصور إلى جامايكا.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

1174 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليق 2
  1. شكراّ لكم للمتابعة والتعليق🌹 باقة ورد صباحية تليق بكم 🌹