يعتمد الاقتصاد المتنامي في ترينداد وتوباغو على القطاع الزراعي والسياحي والصناعي النفطي ويصدر البنك المركزي عملة دولار ترينيداد وتوباغو ويصكها ويوزعها منذ عام 1964. لذلك سوف نذكر رمز عملة دولار ترينيداد وتوباغو ونتحدث عنه قليلًا.

اقتصاد دولة ترينيداد وتوباغو

تأسست جمهورية ترينيداد وتوباغو وحصلت على استقلالها عام 1962 وتقع جنوب البحر الكاريبي، وعاصمتها (بورت أوف سبين). كما تتكون الدولة من جزيرتين أساسيتين هما ترينيداد وتوباغو بالإضافة إلى مجموعة جزر أخرى صغيرة عددها 21 جزيرة.
كذلك جذبت الدولة إليها الكثير من الاستثمارات الأجنبية الدولية نتيجةً لذلك أصبح اقتصاد ترينيداد وتوباغو قويًا مرتفع الدخل تعتمد فيه الدولة على مقوماتها ومواردها الحيوية وعلاقاتها التجارية القوية مع دول العالم وحقق قيمة الناتج المحلي الإجمالي وفق إحصائيات 2019 (24.27 مليار) دولار.

رمز عملة دولار ترينيداد وتوباغو

عملة دولار ترينيداد وتوباغو هي العملة الرسمية المستخدمة في دولة ترينيداد وتوباغو وترمز برمز الآيزو (TTD) ويمكن إضافة رمز (TT$) أو (TT₵) للتمييز عن العملات الأخرى باعتبار أن الوحدة الفرعية لدولار ترينيداد وتوباغو هي السنت حيث كل دولار واحد من ترينيداد وتوباغو يساوي 100 سنت

تاريخ عملة ترينيداد وتوباغو

استخدمت الدولة ترينيداد وتوباغو دولار جزر الهند الغربية البريطانية إلى أن استبدلت عملة الاتحاد بدولار ترينيداد وتوباغو عام 1964 حتى 1976 حيث انتهت العلاقة بين دولار ترينيداد وتوباغو ودولار شرق البحر الكاريبي ليبقى الدولار هو العملة الرسمية مع ارتباط سعر الصرف بالذهب. كما تحول سعر الصرف من نظام ثابت إلى عائم علاوةً على تغيير جميع الأوراق النقدية الورقية لتعتمد على البوليمر.

العوامل المؤثرة على سعر صرف دولار ترينيداد وتوباغو

بصفة عامة هناك العديد من العوامل التي تؤثر في سعر صرف دولار ترينيداد وتوباغو باعتباره أحد أهم المحددات لصحة وتقدم اقتصاد الدولة لذلك سوف نذكر بعض من هذه العوامل:

سعر الفائدة

حيث أن ارتفاع أسعار الفائدة الحقيقية يؤدي إلى تشجيع وجذب رؤوس الأموال من الخارج بالتالي ارتفاع سعر صرف العملة المحلية في الأسواق الخارجية الأجنبية.

حجم الإصدار النقدي

باعتبار أن زيادة الإصدار النقدي يضعف منافسة السلع المحلية لمثيلاتها الأجنبية بالتالي انخفاض الصادرات وفي نفس الوقت انخفاض الطلب على العملة المحلية نتيجةً لذلك يصبح سعر صرف العملة المحلية منخفضًا مقابل أسعار العملات الأجنبية.

التضخم المالي المحلي والعالمي

يعتبر المستوى العام للأسعار من أهم العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع أو انخفاض سعر الصرف لعملة ترينيداد وتوباغو.

التوازن في ميزان المدفوعات التجاري للبلد

تؤثر مرونة الطلب على السلع المحلية والأجنبية على ميزان المدفوعات فكلما ارتفع مستوى مرونة الطلب كلما ارتفع التأثير على سعر الصرف وميزان المدفوعات.

سعر صرف دولار ترينيداد وتوباغو اليوم مقابل الدولار الأمريكي

في الحقيقة سجل سعر الدولار الأمريكي بتاريخ 24/6/2021 ارتفاعًا بقيمة (0.0054) نقطة وبنسبة (0.08%) مقابل دولار ترينيداد وتوباغو حيث أن دولار عملة ترينيداد وتوباغو حقق سعر صرف لا بأس به، وتبلغ قيمته:

  • كل 1 USD تساوي 6.78 TDD.
  • كل 1 TTD تساوي 0.15 USD.

كما كانت الأسعار في الأيام السابقة على الشكل التالي:

  • بتاريخ 21/6/2021 بلغ سعر العملة كل 1 USD تساوي 6.79.
  • وفي 22/6/2021 كل 1 USD تساوي 6.7961.
  • وفي 23/6/2021 كل 1 USD تساوي 6.796.

سعر صرف عملة دولار ترينيداد وتوباغو مقابل العملات الأخرى

لقد سجلت عملة دولار ترينيداد وتوباغو مقابل اليورو بتاريخ 24/6/2021 سعر الصرف التالي:

  • كل 1 TTD يساوي 0.1241 EUR.
  • كل 1 EUR يساوي 8.04 TTD.

بينما حقق سعر صرف العملة دولار ترينيداد وتوباغو مقابل الجنيه المصري بتاريخ 24/6/2021 سعر الصرف كالتالي:

  • كل 1 TTD يساوي 2.31 EGP.
  • وكل 1 EGP يساوي 0.34 TDD.

ما هي فئات عملة دولار ترينيداد وتوباغو

عمومًا صدر العديد من القطع المعدنية والأوراق النقدية من فئات مختلفة هي كالتالي:

  • الفئات المعدنية: لايزال استخدام بعض العملات المعدنية رائجًا في ترينيداد وتوباغو لذلك لابد من ذكر بعضها:
    • 1₵: أصغر الفئات المعدنية لعملة ترينيداد وتوباغو.
    • إضافةً لذلك 5₵: المصنوعة من معدن البرونز.
    • وأيضاً  10₵ و 25₵ و50₵.
    • كذلك 1$: أكبر الفئات المعدنية من عملة ترينيداد وتوباغو.
  • الفئات الورقية: جميع الأوراق النقدية تحتوي على شعار النبالة على الوجه وكذلك صورة البنك المركزي على الظهر كما تختلف الأوراق في ألوانها حيث:
    • 1$ اللون الأحمر.
    • 5$ اللون الأخضر بولمير.
    • 10$ اللون الرمادي بولمير.
    • 20$ اللون الأرجواني بولمير.
    • 50$  اللون الذهبي بولمير.
    • 100$ اللون الأزرق بولمير.

بالطبع ساهمت عملة دولار ترينيداد وتوباغو في الاستقرار الاقتصادي للدولة لاسيما أنها ملاذ للمستثمرين الأجانب من مختلف بلدان العالم وهي مدرجة في أول 66 دولة ذات الدخل المرتفع في العالم أيضًا أضيفت ملاحظات على بعض الفئات من أجل أن تزيد الألعاب وفئات أخرى أصبحت نادرة الاستخدام وتعتبر هدايا تذكارية للسياح.