تعتبر قطر من أغنى الدول في الوطن العربي، حيث أنها تمتلك ثالث أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي ومن احتياطي النفط في العالم. كما صنفتها الأمم المتحدة على أنها من أكثر الدول أمنًا في العالم. حيث انعكس كل ذلك على نمو عملتها الريال القطري، لتصبح من أقوى العملات المتداولة. وسنتعرف في هذا المقال على رمز عملة الريال القطري، وكذلك على بعض خصائص دولة قطر التي ساهمت في نمو عملتها.

دولة قطر

تحتل دولة قطر موقعًا مركزيًا بين دول مجلس التعاون الخليجي. حيث أنها شبه جزيرة يحيط بها الخليج من الشمال، والغرب، والشرق، وتحدها المملكة العربية السعودية من الجنوب. ويمتد ساحل دولة قطر على مسافة 563 كم. مما جعل البحر قديمًا، مصدر ثروة البلاد، حيث كان يعمل سكانها في صيد الأسماك واستخراج اللؤلؤ. ونظرًا لموقع دولة قطر في صحراء نصف الكرة الأرضية الشمالي، فإن درجات الحرارة فيها مرتفعة خلال فصل الصيف. كما تتمتع قطر بتنوع بيئي وحيوي مميز. وعلى الرغم من أنها من أكثر البلدان جفافًا إلا أنها تحتضن أنواعًا نباتية وحيوانية قادرة على التكيف مع كافة الظروف، حيث يوجد في قطر 378 نوعًا من النباتات، كما تنتشر فيها أشجار جوز الهند، والنخيل، وشجرة السنط.، وكذلك يوجد فيها 242 نوعًا من الطيور أشهرها غراب البحر السوقطري، والعقاب الملكي الشرقي، والبط الحديدي. كما يعيش بها العديد من الأنواع الحيوانية مثل الثعلب الأحمر، وحيوان المها المهدد بالانقراض، والأفعى المقرنة التي تعتبر من السحالي السامة والخطيرة.

الاقتصاد في دولة قطر

اعتمد الاقتصاد في قطر قديمًا على صيد الأسماك واستخراج اللؤلؤ. حتى اكتشفت آبار النفط في عام 1940، وبعدها بدأت قطر في استخراج النفط والغاز الطبيعي،حيث استند اقتصادها بشكل رئيسي على الصناعات البيتروكيماوية، حتى أصبحت المصدر الرئيسي للغاز المسال في العالم. وقد ساهم ذلك في نمو الدولة وازدهارها خلال سنوات قليلة. كما تمتلك دولة قطر أعلى ناتج محلي في العالم، حيث وصل في عام 2017 إلى 167 مليار دولار، وبمعدل دخل فردي 63,249.4 دولار. كذلك ينص قانون الشركات على وجوب امتلاك المواطنين القطريين على  51٪ من أي مشروع يقام في البلاد.
أما بالنسبة للصادرات القطرية، فقد وصلت قيمة التصدير لعام 2017م إلى 52.3 مليار دولار، حيث يتصدر البترول قائمة المواد المصدرة، ويشكل نسبة 48.8% من إجمالي الصادرات، ثم النفط الخام بنسبة 25.6%. كما أن أهم الوجهات التصديرية لقطر هي، كوريا الجنوبية، واليابان، والهند، والصين، وسنغافورة، أما الواردات القطرية فقد بلغت 21.6 مليار دولار لعام 2017م، والتي تشمل،  الطائرات، والهليكوبتر، والمركبات الفضائية، والسيارات، وتوربينات الغاز، والمجوهرات، والقوارب. ومن أهم الدول التي تستورد منها قطر هي، المملكة المتحدة، وفرنسا، وألمانيا، والصين، وعمان، وبالتالي فإن مؤشر الميزان التجاري القطري يعتبر إيجابيًا ويصل إلى 30.7 مليون دولار أيضا.

رمز عملة الريال القطري

يعد الريال القطري هو العملة الرسمية لدولة قطر ويشار إليه بالرمز(QAR).  وقد اعتمد الريال القطري كعملة قطر الرسمية في عام 1973م. كما يعد بنك قطر المركزي المسؤول عن إصدار جميع الأوراق النقدية، والعملات المعدنية، وأيضا المحافظة على الاستقرار النقدي، والرقابة التنظيمية على العملة. وتقسم العملة القطرية إلى فئات معدنية وفئات ورقية كالتالي:
الفئات المعدنية للريال القطري

  • درهم واحد.
  • خمس دراهم.
  • عشرة دراهم.
  • 25 درهم.
  • 50 درهم.
    الفئات الورقية للريال القطري
  • 1 ريال.
  • 5 ريال.
  • 10 ريال.
  • 50 ريال.
  • 100 ريال.
  • 500 ريال.

تاريخ تطور العملة القطرية

قبل عام 1959م كانت تتعامل دول الخليج العربي ببعض العملات مثل الريال الفرنسي والعملة العثمانية، إلى جانب الروبية الهندية والريال الإسترليني. بعد ذلك أصدرت الحكومة الهندية في عام 1959م عملة خاصة في منطقة الخليج العربي، بالاتفاق مع كافة دول المنطقة. وسميت تلك العملة بروبية الخليج، حيث كانت روبية الخليج تعادل الروبية الهندية، إلا أن التعامل بالروبية الخليجية كان محظورًا في الهند، مما أغضب التجار الخليجيين وعملوا على حل هذه العملة واستبدلوها في عام 1966 بعملة أخرى سميت ريال قطر ودبي. بعد ذلك أصدرت مؤسسة النقد أول عملة قطرية موحدة. وهي الريال القطري في عام 1973 م.

سعر صرف الريال القطري مقابل الدولار

سجل سعر الدولار الأمريكي عملة الولايات المتحدة الأمريكية USD، مقابل الريال القطري عملة قطر QAR قطر استقرارًا، وذلك خلال جلسة التداول اليوم السبت بتاريخ 19-06-2021 ليسجل سعر 3.6410.

في نهاية المقال، نكون قد أخذنا لمحة عامة عن دولة قطر واقتصادها. كذلك قد تعرفنا على رمز عملة الريال القطري، والذي ساهمت جغرافيا قطر وثرواتها الباطنية بجعله من أقوى العملات في العالم.