دراسة جدوى تجارة الأثاث المستعمل

كتابة : زينة معلا
آخر تحديث : 14 يناير 2021
دراسة جدوى تجارة الأثاث المستعمل

تجارة الأثاث المستعمل

تعتبر تجارة الأثاث المستعمل من التجارات الرائجة كثيراً في الفترة الحالية وخاصة في ظل وباء كورونا وما خلفه من أزمة اقتصادية خسر فيها الكثير من الأشخاص أعمالهم، في حين أنه في الأعوام السابقة كان يعتمد المستهلك على الجديد في مستلزماته كلها.
 وبشكل عام تنتشر تجارة الأثاث المستعمل بشكل أكبر بين العمالة الوافدة من بلدان أخرى غير البلد الأصلي، وبين اللاجئين والمهاجرين الجدد، لأنهم ينظرون إلى الأثاث المستعمل كالخيار الأمثل خاصة وأنهم ليسوا بصدد الإقامة الدائمة وشراء منزل خاص بهم. وكذلك فإن شراء الأثاث المستعمل خيار جيد لمن يرغب بتجديد أثاث منزله دون تحمل تكاليف إضافية.

سنستعرض في مقالنا جوانب تهم من يرغب بالبدء بمشروع تجارة الأثاث المستعمل ومن يرغب بشراء أثاث مستعمل للاستعمال الشخصي.

طرق شراء الأثاث المستعمل

يتوافر شراء الأثاث المستعمل بطرق عدة، مثل صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المخصصة للتسويق (والذي يعد الخيار الأسهل والأسرع)، والإعلانات المبوبة والمعارض والمحلات التقليدي والمعارض المعروفة في هذا المجال، بالإضافة إلى الطرق الالكترونية.. ومن الجدير بالذكر أنه من المهم (خاصة في حال اللجوء إلى خيار الشراء عبر الانترنت) التأكد من صلاحية المنتج للبيع ومن سلامة مكوناته وسلامة أجزائه ويجب التواصل مباشرة مع المعلن الذي قد يكون وسيط بيع وهنا يجب التركيز على معاينة الأثاث على أرض الواقع للتأكد من جودته وسعره، أو قد يكون المُعلن صاحب الأثاث ويرعب ببيع أثاثه لظروف مثل السفر أو الحاجة إلى المال أو تجديد الأثاث.
يوجد في الدول العربية عدة متاجر الكترونية ومواقع إعلانات تهتم بالأثاث المستعمل، منها:
موقع السوق المفتوح
موقع دوبيزل

نصائح عند شراء الأثاث المستعمل

لا بد من الانتباه إلى بعض التفاصيل عند شراء الأثاث المستعمل، وذلك من أجل الوصول إلى أفضل نتيجة ممكنة من حيث السعر والنوع والشكل.
أبرز تلك النصائح:

اقراء ايضا:  ما هي مشاريع الناجحة في الأردن

البحث عن الأصل:

 قد تكون قطعة الأثاث التي ترغب بها معروضة بسعر مرتفع، ولا بد عندها من التأكد من أصلها لمعرفة سعرها الحقيقي

وضع الميزانية بعين الاعتبار:

 طرق الشراء متنوعة والخيارات كثيرة، لذا من المهم البحث عن أثاث مستعمل وصالح للاستخدام وذلك حسب الميزانية المرصودة.

تجربة الأثاث قبل شرائه ومعاينته:

 من المهم فحص ومعاينة مختلف قطع الأثاث والتأكد من عدم وجود تلف أو مشكلة أو رائحة كريهة فيها

التأكد من صلاحية المواد المصنوع منها الأثاث:

 على سبيل المثال قد تكون حشوة الوسائد ودعامات الأرائك مهترئة، أو قد تكون قشرة الخشب متآكلة لدرجة أنها ليست قابلة للإصلاح أو التجديد. ومن الجدير بالذكر أن نوع الخشب يلعب دوراً هاماً في صموده. إذ تختلف جودة الخشب باختلاف نوعه فالقبقب أفضل نوع والصنوبر هو الأسوأ. وكذلك فإن الأثاث المعدني خيار جيد إن كان بالإمكان استخدام طبقة إعادة اللمعان وإزالة الصدأ.

ميزات ومساوئ شراء الأثاث المستعمل

من أهم ميزات شراء الأثاث المستعمل هي السعر المنخفض، خاصة إن كان البائع هو صاحب الأثاث ويرغب ببيعه سريعاً بداعي السفر وما إلى ذلك.
قد تحصل عند شراء أثاث مستعمل على قطع نادرة لا يمكن أن تتوافر في محلات الأثاث الجديد.
يمكنك تجربة الأثاث المستعمل على عكس الأثاث الجديد، مما يساعدك في اختيار القطع المناسبة لك.
أما عن مساوئ شراء الأثاث المستعمل، فلعل أبرزه هو عدم وجود ضمانات على المدة التي يمكن أن يبقى فيها الأثاث بوضع جيد.
لا توفر معظم محلات الأثاث المستعمل خيار نقل الأثاث إلى منزلك، مما قد يُرتّب عليك تكاليف إضافية كبيرة.
في أغلب الأحيان، تضطر عند شراء أثاث مستعمل إلى تلميعه وتنظيفه وصيانته.

اقراء ايضا:  ما هو أفضل مشروع مربح في مصر

طرق التسويق وعوامل نجاح تجارة الأثاث المستعمل

إن كنت ترغب بالبدء بمشروع لبيع الأثاث المستعمل، لن تحتاج إلا إلى المخزن الذي يتم فيه تجديد الأثاث والمعرض الذي يتم فيه عرض الأثاث بالإضافة إلى سيارة نقل الأثاث القديم من مصدره إلى المعرض.
وإن كنت ترغب بزيادة أرباحك من هذه التجارة، ننصحك بما يلي:
إقامة المعرض في مكان يكتظ بالسكان والحركة الشرائية من أجل الحصول على أكبر كم ممكن من الزبائن.
شراء أثاث جيد وغير مستهلك بشكل كبير، لكي لا تضطر إلى صرف أموال كثيرة عند تجديده.
البيع بأسعار مناسبة وعدم المبالغة في هامش الربح.
معاملة الزبائن بشكل جيد.
انتقاء الأثاث بشكل علمي وعن خبرة سابقة.
وضع إعلانات المعرض في المكان المناسبة.
توفير سيارة خاصة لنقل الأثاث من المعرض إلى منزل المشتري.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

99 مشاهدة
التالي
ما هي أنواع الصناعة حول العالم
السابق
دراسة جدوى تأسيس مشروع الزراعة المائية
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *