الدروب شيبنج drop shipping

كتابة : آية الرميض جيد
آخر تحديث : 7 سبتمبر 2022
الدروب شيبنج drop shipping

الدروب شيبنج  أصبحت حياتنا تعتمد بالكامل على الأجهزة والأمور الإلكترونية.  ولعلّ أكثر الأمور التي يعتمدها إلكترونيًا في هذه الأيام هي التجارة الإلكترونيةالدروب شيبنج  . والتي هي عبارة عن آلية يتم من خلالها بيع السلع والخدمات التجارية الأخرى ولكن من خلال شبكة الإنترنت. كما من الممكن أن تتضمن التجارة الإلكترونية جميع أشكال الأنشطة الاقتصادية الأخرى والمعاملات التجارية من بيع وشراء وحتى شحن. ونظرًا للتطورات الكثيرة التي شهدتها التجارة الإلكترونية منذ انطلاقها عام 1994 ظهر مؤخرًا ما يدعى باسم الدروب شيبنج drop shipping. وهو عبارة عن عملية تمكنك من بيع السلع والمنتجات المختلفة إلا أنك لا تملك تلك المنتجات. أي بمعنى آخر البائع هنا هو أشبه بالوسيط الذي يحول البضاعة من الشركة المنتجة إلى المستهلك عبر مواقع التجارة الإلكترونية المختلفة. كما من الممكن أن يختار البائع سلعة من موقع ما ويعرضها على موقع آخر ويستفيد من هامش الربح بعد تحديد السعر. وإن كنت ترغب بمعرفة المزيد عن هذا الموضوع تابع معنا المقال التالي.

تعريف Drop shipping الدروب شيبنج

الدروب شيبنج  يُعرف أيضًا باسم dropshipping ككلمة واحد، وهو نوع من أنواع الأعمال التي تعتمد على الإنترنت اعتمادًا كليًا. فهو عبارة عن متجر إلكتروني يتم من خلاله طلب منتج ما، فيقوم المتجر بطلب هذا المنتج من الشركة المُنتجة أو أي طرف ثالث. فيقوم هذا الطرف الثالث بإرسال المنتج إلى المشتري. وهنا لا يحتفظ المتجر الإلكتروني بأي مخزون على الإطلاق.

أي أنك في حال الدروب شيبنج drop shipping سيكون متجرك عبارة عن وسيط فيما بين المشتري والمصنع أو تجار الجملة. وستحقق أرباحك هنا بناءً على الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء. كما أنك ستوفر سعر الشحن لأن الشركة المنتجة هي التي تتكفل بعملية شحن المنتج إلى العميل. وعلاوةً على ذلك لن تحتار بأمر تخزين البضائع والمنتجات لأنك لن تشتري البضاعة إلا بعد طلب الزبون أو العميل لتلك البضاعة.

العمل بنظام الدروب شيبنج drop shipping

وهناك نظام معين خاص للبيع والشراء يتبعه أصحاب المتاجر الإلكترونية على الدروب شيبنج drop shipping. وفيما يلي سنستعرض أهم آليات ذلك النظام:

  1. أولًا يقوم العميل بتقديم طلب لشراء منتج من موقعك أو متجرك الإلكتروني. ومن الممكن أن يكون متجرك افتراضيًا يتواجد فقط على الإنترنت، أو واقعيًا تقدم فيه عينات من البضائع والمنتجات. كما يمكن أن يكون متوفر على أهم أسواق ومواقع التجارة الإلكترونية مثل أمازون Amazon.
  2. بعد تقديم العميل للطلب تقوم أنت بنقل طلب المنتج إلى الشركة المنتجة أو بائع الجملة أو المزود، وفي أغلب الأحيان يكون المزود هو صاحب أو مُصنّع البضائع. وفي هذه الحالة سيكون ربحك أفضل لأنك ستشتري بالجملة وستعرض السعر المناسب لك على متجرك.
  3. بعد أن يصل الطلب إلى صاحب البضاعة ستقوم أنت بدفع ثمنها “بالجملة” وستحمل البضاعة اسم أو شعار متجرك أنت وليس اسم مزود البضائع. وأخيرًا سيرسل المزود أو الشركة المنتجة المنتج إلى العميل.
  الربح من تقديم متجر شوبيفاي بدون اشتراك شهري

وسنقدم مثالًا بسيطًا يوضح لك الآلية المتبعة في نظام الدروب شيبنج:

فلنفرض أنك رأيت منتجًا ما على متجر أمازون بسعر 80 دولار، ثمّ أخذت هذا المنتج وعرضته على متجرك الإلكتروني بسعر 100 دولار. عندها يأتي العميل ويطلب هذا المنتج، فتقوم أنت بشرائه من متجر أمازون وتضع عنوان العميل، ويتكفل المتجر بإرساله إلى العميل. هنا أنت حققت ربح 20 دولار من منتج واحد وأنت جالس في منزلك.

عيوب الدروب شيبنج drop shipping

وكغيره من الأعمال والمشاريع التجارية الأخرى فإن لمشروع الدروب شيبنج والتجارة الإلكترونية عدد من المشاكل والعيوب. وهناك عدد من العقبات التي تجعله من الأعمال الصعبة التي لا يتقنها إلا عدد قليل من المحترفين في هذا المجال. وفيما يلي سنقدم أهم مشاكل وعيوب الدروب شيبنج:

  • الربح المنخفض: ففي معظم الأحيان لا يمكنك الحصول على السعر المناسب لك أو الذي تريده. كما عليك توقع هوامش أرباح منخفضة في معظم الأوقات.
  • الموردين: أو المزودين فهم يشكلون خطرًا على عملك في حال حصلت مشكلة بينك وبينهم. فالمشاكل معهم قد تؤدي في معظم الأحيان إلى فقدان العملاء.
  • منافسة السوق المحيط: فعليك اختيار مكانك المناسب، ففي حال اخترت مكانًا فيه منافسة كبيرة ستكون أرباحك قليلة. أما في حال اخترت مكانًا تكون فيه المنافسة قليلة فستكون أرباحك أكثر.
  • الطلبات: والتي ستكون مشكلة في حال قمت بالطلب من عدة موردين أو مزودين، والذين سيكون لك منهم أساليب مختلفة في التعامل والشحن.

كيف أبدأ بالتجارة الالكترونية

وعلى الرغم من إلمام الجميع بالأمور التقنية والإلكترونية إلا أنه تبقى التجارة الإلكترونية ليست بالأمر الهين الذي قد ينجح به أي شخص. وهناك العديد من الأمور اللازم دراستها والخطوات اللازم التخطيط لأخذها قبل بدء أي مشروع في التجارة الإلكترونية. وفيما يلي سنقدم لك أهم الأمور والخطوات اللازم اتخاذها قبل أن تبدأ مشروعك الإلكتروني.

العثور على المنتج المناسب

أعثر على المنتج المناسب لتبدأ به مشروعك، فلتبدأ مشروعك بنجاح عليك أن تطرح السؤال الأهم ما هو المنتج الذي سأبيعه؟ فهذا السؤال هو عقبة كبرى عليك تخطيها، والإجابة عليه يجب أن تكون بعد دراسة عميقة. فيجب أن تكن واقعيًا واستراتيجيًا عند اختيار المنتج أو المنتجات المطلوبة في السوق والعصرية، كما حاول أن تنتقي المنتجات التي قد لا تتواجد في المتاجر العادية. مع العلم تتطلب هذه الخطوة دراسة السوق المحيطة والمنافسة ومعرفة آلية التعامل فيها.

  كيف أبدأ مشروع دروب شيبنج في السعودية

تأسيس متجرك الإلكتروني الخاص

بعد تحديد المنتج ودراسة السوق المحيطة عليك الآن أن تبدأ بتأسيس متجرك الإلكتروني. وعليك أن تبدأ هذه الخطوة بتحديد أدوات ومواقع لإدارة المحتوى الذي تقدمه، مثل Shopify. فهذه المواقع تقدم لك Templates بعض القوالب الجاهزة لتنطلق منها، كما أنها لا تحتاج للفرق المختصة بأمور البرمجة أو التطوير. وفي هذه الخطوة عليك الاهتمام بجميع الأمور التي ستضمن نجاح متجرك، مثل الاسم الملفت، والأسعار المناسبة، والمنتجات التي ستقدمها، والشعار الخاص بك.

التأكد من سلامة عملية البيع والشراء الإلكترونية

وهنا ستبدأ بعرض منتجاتك وستبدأ عملية الطلب والبيع. فعليك في البداية تجربة هذه العملية لتحرص على سيرها بالشكل المطلوب. كما عليك الحرص على عدم التأخر في عملية التوصيل أو الشراء، واهتم بالأمور التي تخص معلومات العميل وتسهيل عمليات الدفع. فأي خلل هنا سوف يؤدي إلى تناقص عدد زوار متجرك الإلكتروني.

التسويق الإلكتروني الأمثل لمتجرك الإلكتروني

وفي هذه المرحلة ستحتاج أن يعرف أكبر عدد ممكن من العملاء بمتجرك الإلكتروني، وهنا يأتي دور التسويق الإلكتروني. والسر هنا هو منصات التسويق الإلكترونية الناجحة، فبعد اختيارك للمنصة التي ستروج لمنتج عليك أن تركز على منهج تسويقي معين بطريقة لا تكلفك أكثر من اللازم. والأفضل هنا هو اختيارك للتسويق قصير الأمد، كما يمكنك استغلال منصات التواصل الاجتماعي للتسويق عن متجرك.

المحافظة على نجاح المتجر الإلكتروني

التركيز على استمرار نجاح المتجر ونستطيع اعتبار هذه الخطوة هي الأخيرة. فعليك الالتفات إلى الأمور التي ستحافظ على مكانة متجرك الإلكتروني، مثل: خدمة الزبائن والعملاء على أكمل وجه، والاهتمام بعملية التحويل وتطويرها، والحثّ على الشراء من متجرك عبر بعض العروض المغرية. كما من الضروري اهتمامك لعملية تطوير متجرك الإلكتروني، فهذا سيجذب الكثير من العملاء، بالإضافة إلى إدارة المخزون في متجرك بشكلٍ جيد والحرص على عدم تلف البضاعة أو تخريبها ولو بشكلٍ بسيط.

وفي الختام نستطيع القول إن التجارة الإلكترونية والدروب شيبنج drop shipping من الأعمال التجارية التي باتت مطمعًا للجميع. وذلك نظرًا لنسبة النجاح فيها وضمان استمرار تحقيق الأرباح، وميل الكثير من الناس في وقتنا الحالي إلى التسوق عن طريق الإنترنت.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

1190 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.