تربية البط في سورية 

كتابة : ندى زينه
آخر تحديث : 12 يونيو 2021
تربية البط في سورية 

البط من الدواجن المحبة للسباحة والطيران. ومن المعروف أن تربية البط قديمة في سورية، وتوسعت تربيتها مؤخرًا بسبب ميزات اللحم والبيض. بالإضافة إلى ذلك سهولة تربيتها وإنتاجيتها الجيدة وقلة تعرضها للأمراض. ومع ذلك فهي تتطلب بعض الاحتياجات البسيطة التي يمكن تغطيتها بسهولة. 

ميزات تربية البط في سورية 

يتميز البط بمقاومته للأمراض وسهولة تربيته وحضانة الصيصان وقلة موتهم، بالإضافة إلى ذلك تحمل الظروف الجوية السيئة، هذا فضلًا عن رخص تكاليف تربيتها وتغذيتها.

ويعد البط من أكثر أنواع الدواجن إنتاجًا للحم، حيث يصل وزن الذكر إلى 5 كيلو والأنثى 3.5 كيلو غرام تقريبًا في بعض الأنواع. ويكون أعلى معدل للنمو ابتداءً من الأسبوع السادس حتى العاشر، بالإضافة إلى ذلك يتميز البط ببيضه العالي بالقيم الغذائية وكميته الوفيرة، حيث تبيض أنثى البط تقريبًا 200 بيضة سنويًا. ولكن نحن بحاجة لتقديم الرعاية الكاملة للبط للحصول على بيض نظيف.

متطلبات تربية البط في سورية 

لا يحتاج البط عناية خاصة، ولكن يجب توفر هذه الشروط في مزرعة تربية البط: 

  • مأوى جيد التهوية، محمي من أشعة الشمس المباشرة، والعواصف، والحيوانات المفترسة. ويخصص لكل فرخين من البط متر مربع واحد من المساحة. 
  • تأمين معالف للطعام، بالإضافة إلى توفر الماء النظيف بشكل دائم. 
  • ضرورة وجود ساحة مفتوحة يسرح بها البط خلال فترات النهار، ويفضل تأمين معالف ومجرى مائي ليتمكن البط من تغميس منقاره والشرب. 
  • يحتاج البط للإضاءة 24 ساعة من اليوم الأول حتى الرابع، بعد ذلك يحتاج 16 ساعة من الإضاءة وخاصةً قبل فترة انتاج البيض. لذلك من الضروري توفير الإضاءة الاصطناعية بشكل مناسب في هذه الفترة. 
  • يجب تأمين صناديق لوضع البيض بمعدل صندوق واحد لكل 5 فراخ بط، وتوزيعها على أطراف المسكن. 

التغذية المناسبة لتربية البط في سورية 

  تربية البط الفرنساوي

يتغذى الفرخ من مكونات البيضة التي فقس منها في اليوم الأول لفقس البيضة. وبعدها يمكن تقديم الحبوب مثل الذرة والنخالة، ويحب البط الخليط المكون من (نخالة، وحبوب مجروشة، ولبن رائب، ودقيق)، بالإضافة إلى البرسيم والخضراوات. كما يمكن إطعام البط من بقايا طعام المنزل. ويفضل ترطيب الطعام عن طريق مزجه بالماء ليسهل بلعه. ولا ننسى التزويد المستمر بالماء النظيف. 

الأمراض والرعاية الصحية المناسبة لتربية البط في سوريا 

لا يُصاب البط بالأمراض عند توفر شروط النظافة العامة، وتأمين الطعام والشراب النظيفين، ولكن قد يصيب البط بعض الأمراض المعدية: 

  • التهاب الكبد: وهو من الأمراض الفيروسية، والذي يرافقه انحناء الرقبة، والرأس إلى الخلف، والموت المفاجئ لعدد كبير من الفراخ. ويكون العلاج بالأمصال. 
  • الباراتيفويد: الذي يسبب الموت البطيء، والشهيق، جفاف الجثة مع بقع بيضاء على الكبد. ويكون العلاج باستعمال مركبات السلفا، والتعقيم المستمر للمفرخات. 
  • الاسبر جللوسز: مرض تنفسي فطري. ومن أعراضه: اختناق الطيور وضعفها، ثم الموت من العطش. كما تكون الوقاية منه بتجفيف الغذاء والفرشة، ولكن لا يوجد علاج فعال له. 
  • الكوليرا: وأعراضه: ارتفاع درجة الحرارة، واللون الأخضر للبراز، احمرار الجلد، بالإضافة إلى تضخم المفاصل. تكون الوقاية بالنظافة التامة والجفاف. 
  • التسمم البكتيري للبط: ويحدث بسبب تناول طعام ملوث. ومن أعراضه: تسمم في الدم، وسهولة نزع الريش، وضعف عضلات الرقبة. كما يجب ذبح الطائر المصاب للتخلص من العدوى. 

العروق المحلية لتربية البط في سورية 

لا يتوفر في سورية أنواع أصيلة من البط. ولكن يوجد أنواع هجينة في مختلف المدن والقرى السورية، وخاصة في المناطق القريبة من السيول ومجاري المياه، أي في الأرياف مثل منطقة سهل الغاب، والرقة، ودير الزور والحسكة. ولا ينتشر كثيرًا استهلاك منتجات البط من لحم وبيض في الأسواق السورية، لذلك فإن الإقبال على تربيته قليل وليس ذو أهمية اقتصادية.

ولكن بدأ المربون مؤخرًا بالاهتمام في تربيته بشكل مركز، لأنه بهذه الطريقة يكون ذو مردود يفوق الدجاج، وخاصة مع معرفة مزايا لحمه الغني بالقيم الغذائية.

الأهمية الاقتصادية لتربية البط في سورية 

  تربية البط المسكوفي

يستفيد المربون من لحم وبيض البط، بالإضافة إلى ذلك ريشه الذي يعد من أفضل الأنواع في تنجيد الأثاث. ويمكن الحصول على كيلو من الريش الجاف من 15 بطة. ويعادل إنتاج البيض من البط في المزارع المركزة إنتاج الدجاج، بل يعد أفضل منه بسبب قلة تعرض البط للأمراض مقارنةً بالدجاج، بالإضافة إلى ذلك سهولة رعايته وحضانته، وأقل كلفة في الغذاء، لذلك يمكن تقسيم مشاريع البط حسب أهميتها للأنواع التالية: 

  • مشاريع إنتاج اللحم: ويوجد عدة أنواع متخصصة في انتاج اللحم نذكر منها:
    • البط البكيني: وهو النوع الأشهر في العالم. تعطي الأنثى 150 بيضة. وأفضل عمر لبيعها 55 يوم حيث يكون وصل وزن الأنثى إلى 2.5 كيلو غرام تقريبًا، لأنه بعد هذا العمر تقل نوعية اللحم ومعدل نمو البطة. أما الذكر فيصل وزنه إلى 4 كيلو غرام. ويتشابه هذا النوع مع البط الروان.
    • البط المسكوفي: يتميز هذا النوع بالإنتاجية العالية مقارنةً مع النوع السابق. حيث يصل وزن الذكر إلى 5 كيلو غرام. أما الأنثى 2.5 كيلو غرام وتعطي ما يقارب 100 بيضة سنويًا. يتميز هذا النوع بجودة لحمه، وسرعة النمو العالية، واعتماده على نفسه في التغذية، وبالتالي فهو لا يحتاج رعاية خاصة. 
  • مشاريع إنتاج البيض: يستخدم جميع أنواع البط لإنتاج اللحم والبيض. ولكن يوجد أنواع يكون إنتاجها بالبيض أكبر، على سبيل المثال:
    • البكيني أو الهندي: ينتج من 200 إلى 250 بيضة سنويًا. مع العلم يكون معدل وزن البيضة 75 غرام.
    • البط الخاكي: ينتج من 170 إلى 200 بيضة. ويكون متوسط وزن البيضة 80 غرام تقريبًا. 
  • مشاريع الزينة: تتميز بجمال شكلها وألوان ريشها، بالإضافة إلى ذلك ليس لها أهمية اقتصادية. ونذكر من هذه الأنواع: البط الأبيض ذو القلنسوة، والبط الهندي الشرقي الأسود، وبط الكال. 

وختامًا نقول إن الأسواق بحاجة لمصادر مختلفة ومتجددة من اللحوم. لذلك تتوجه الأنظار حاليًا لتربية البط في سورية، لما لها من مزايا تعادل إنتاج الدجاج عند تربيتها بشكل مركز. فضلًا عن كونها أقل عرضة للأمراض. 

 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

198 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *