تجارة الملابس في سلطنة عمان

كتابة : ندى زينه
آخر تحديث : 23 أكتوبر 2021
تجارة الملابس في سلطنة عمان

تشهد تجارة الملابس في سلطة عمان تطورًا كبيرًا وانتشارًا واسعًا. وذلك بسبب العديد من العوامل المؤثرة، على سبيل المثال: اعتماد سكان سلطنة عمان على الملابس العمانية التقليدية سواءً للرجال أو النساء. بالإضافة إلى ذلك كثرة الأيدي العاملة من الهند وباكستان في هذا المجال مما يزيد من الإنتاج. ولا يمكن إغفال تشجيع سلطنة عمان على نهوض العديد من مصانع الغزل والنسيج التي تنتج مختلف أنواع الملابس وبجودة عالية. وتعتمد تجارة الملابس التقليدية في سلطنة عمان على الورش الصغيرة ذات عدد العمال القليل والتي تنتج الزي التقليدي الأصلي واسع الانتشار، والذي يرتديه السكان معظم الأوقات وفي جميع المناسبات الرسمية. وهو عبارة عن عباءة بيضاء طويلة للرجال وتسمى الدشداشة، وتكون العباءة سوداء بالنسبة للنساء. ويكثر إنتاج هذا الزي وتجارته نظرًا للطلب الكبير عليه.

ومن الشركات الرائدة في صناعة الملابس هي شركة نسيج عمان القابضة التي تساهم في تنشيط تجارة الملابس في سلطنة عمان. نظرًا لكونها تنتج جميع أنواع الملابس المطلوبة وبأجود النوعيات، مع مراعاة أحدث صيحات الموضة. وذلك من خلال الآلات الحديثة والأقمشة والخيوط الممتازة التي يستخدمونها لتكون مثالًا جيدًا عن الفن العماني الراقي.

نبذة عن سلطنة عمان

عمان هي الدولة الواقعة في أقصى الشرق في الشرق الأوسط العربي، وقد ارتبط تاريخها ارتباطًا وثيقًا بطرق التجارة البحرية والمجتمعات الساحلية في المحيط الهندي منذ زمن سحيق. وتأسست سلطنة عمان في عام 1970. وكانت معزولةً فعليًا عن بقية العالم مع القليل من البنية التحتية، وأنظمة التعليم والرعاية الصحية المتخلفة، وقلة الصحف. بالإضافة إلى ذلك الكهرباء غير المتسقة. ويتمتع الساحل الجنوبي لسلطنة عمان بروابط تاريخية قوية مع اليمن وشرق إفريقيا بسبب دور المنطقة كمصدر لتجارة اللبان القديمة.

الملابس التقليدية في سلطنة عمان

يتجلى تميز العمانيين عن جيرانهم الخليجيين من خلال الزي الوطني، الذي يتكون للرجال من الدشداشة وهو ثوب بدون ياقة بأكمام طويلة حتى الكاحل، والوزار وهو لفافة منسوجة تلبس تحته. بالإضافة إلى ذلك غطاء رأس مناسب، على سبيل المثال: الكوما وهي قبعة مطرزة بدون حواف، أو ماسار وهو غطاء رأس من الصوف مطرز مصنوع من قماش مربع الشكل.
يشتمل اللباس الوطني للرجال العماني المعاصر على العناصر الأساسية للدشداشة وغطاء الرأس، إما ماسار أو كوما بأنماط مختلفة. وفي المناسبات الرسمية في خارج مكان العمل، قد يرتدي الرجال أيضًا خنجرًا احتفاليًا عند الخصر، مثبتًا في مكانه بحزام مزين بالفضة أو بقطعة قماش مطوية تتناسب مع المسار.

مصانع الملابس في سلطنة عمان

تتعدد المصانع وتساهم في تنشيط تجارة الملابس في سلطنة عمان ومن هذه المصانع نذكر ما يلي:

  • مصانع المنسوجات العمانية (OTM): نسيج عمان التابعة لشركة OMZEST. وهي مصنع النسيج المتكامل الوحيد في دول مجلس التعاون الخليجي الذي يحتوي على أحدث المرافق لتصنيع أنواع مختلفة من الأقمشة. تأسست الشركة في عام 1988، وتمتلك مجموعةً كاملةً من الآلات بدءًا من النسيج وحتى المنتجات النهائية. OTM اليوم هي مثال على حملة السلطنة الصناعية بمساعدة مؤسسات القطاع الخاص. وتقع OTM في مدينة الرسيل الصناعية، ومسقط، بالإضافة إلى ذلك سلطنة عمان. وتبيع منتجاتها تحت الاسم التجاري NASEEJOMAN. وتجهز المطحنة بخطوط إنتاج من أوروبا واليابان، ولديها أنوال مقذوفة بدون مكوك في قسم النسيج، وآلات الصباغة والتشطيب، والشاشة والطباعة الرقمية في دار العمليات. وينتج المصنع مجموعةً متنوعةً من أنواع الملابس، على سبيل المثال: الملابس الموحدة، وسترات العمل الصناعية، وقناع الوجه القماشي، وبدلات رسمية، والدشداشة والقبعات العسكرية.
  • مصانع مسقط للخيوط SAOG: تنتج الشركة خيوطًا مصنعةً بواسطة أحدث الآلات السويسرية، مع أنظمة مطابقة الألوان بمساعدة الكمبيوتر والمواد الخام المختارة بعناية من الشرق الأقصى. وتضمن الأصباغ والمواد الكيميائية المشهورة عالميًا من أوروبا الجودة الفائقة. ويتمتع الموظفون الذين يشرفون على الجانب الفني للشركة وكذلك إنتاج الخيوط بخبرة واسعة تزيد عن خمسة عشر عامًا في تصنيع خيوط الحياكة مع العلامات التجارية متعددة الجنسيات وذات الشهرة العالمية. ومن منتجات المصنع خيوط خياطة الملابس، والتطريز والمنسوجات المتخصصة، على سبيل المثال: خيط مقاوم للحريق، وخيط قابل للذوبان في الماء. والعلامات التجارية لهذا المصنع هي Silver Falcon Premium Brand، وBoat Brand

مستوردو الملابس في سلطنة عمان

تتنوع الملابس التي تشاهدها في الأسواق العمانية مثل: العبايات المحلية، إلى العبايات المستوردة من دول الجوار، إلى ألبسة الأطفال والألبسة الرجالية. وبالإضافة إلى الملابس المصنعة محليًا، تستورد سلطنة عمان أنواعًا مختلفةً من الملابس ومن أشهر الموردين:

  • راتانشي تريكامداس وشركاه.
  • سوق تاج هايبر.
  • لولو مسقط هايبر ماركت.
  • أبو محمد للتجارة.
  • شركة الوداع للتجارة والخدمات.
  • الحجر لصناعة الأقمشة.
  • شركة العمادي للاستيراد.
  • سينسيلا الشرق الأوسط.

تجارة الملابس التركية في سلطنة عمان

تلقى الملابس التركية إقبالًا في سلطنة عمان ويرغب الناس بلبسها لذلك نشأت تجارة خاصة بها. وعمد التجار على استقدام هذه الملابس لتلبية رغبة الزبائن المحليين والمقيمين في السلطنة على حد سواء. ويمكن للتجار استيراد الملابس عن طريق السفر إلى إسطنبول وانتقاء ما يريدونه من أسواقها المليئة بمختلف أنواع الملابس الرجالية والنسائية والأطفال والعودة بها إلى سلطنة عمان بعد دفع التكاليف الجمركية. ولكن هذه الطريقة أصبحت مكلفةً جدًا ومتعبةً وخصوصًا مع انتشار جائحة كورونا. لذلك يستعيض التجار عن السفر بطلب الملابس عن طريق الإنترنت ومن ثم شحنها بأوزان كبيرة عن طريق شركة الشحن الجوي السريع DHL غالبًا، بعد انتقاء أفضل عرض من أجل تحقيق أفضل ربح.

أسعار الملابس في سلطنة عمان

تختلف أسعار الملابس التقليدية العمانية عن أسعار الملابس الجاهزة المستوردة، وتختلف أيضًا باختلاف العلامة التجارية.
وفيما يلي لمحة عن أسعار قطع ملابس مختلفة في سلطنة عمان:

  • يتراوح سعر الدشداشة من 100 دولار وحتى 3000 دولار للقطعة الواحدة.
  • بنطال الجينز ماركة Levis 501 ما يقارب 15 ريالًا.
  • حذاء رياضي ماركة Nike بـ 85 ريالًا.
  • بنطال رجالي ماركة زارا سعره 30 ريالًا.
  • فستان من ماركة زارا سعره 29 ريالًا.
  • بجامة أديداس للأطفال من متجر نامشي سعرها 12 ريالًا.
  • بلوزة أطفال ماركة أديداس بـ 9 ريالات.
  • فستان أطفال ماركة زارا بـ 13 ريالًا.
  • جاكيت جينز للأطفال من ماركة زارا سعرها 16 ريالًا.

وفي الختام نقول إن تجارة الملابس في سلطنة عمان بحر واسع من الغنى والتنوع. فيمكنك أن تجد في سلطنة عمان الأزياء التقليدية المميزة والملابس العصرية المستوردة في نفس السوق. وهذا ما يعطي البلاد غنى ثقافي وحضاري.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

268 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *