تجارة المعدات الرياضية في العراق

كتابة : علا ديب
آخر تحديث : 14 أغسطس 2022
تجارة المعدات الرياضية في العراق

لم تعد الرياضة من الضرورات الصحّية فحسب، فبالنسبة للعديدين تعدّ الرياضة اليوم نمط وأسلوب حياة. ومع اندفاع الشباب العراقي نحو الرياضة وزيادة مشاركته في مختلف الأنشطة الرياضية، وارتفاع سوية وعيه بأهمية اللياقة البدنية والانفتاح على التجارة الإلكترونية؛ ازدهرت تجارة المعدات الرياضية في العراق، ونشطت حركة الأسواق المتخصصة في بيع المستلزمات والمعدات الرياضية.

بعد فتح باب الاستيراد وتوقف صناعة المعدات الرياضية في العراق، وضعف البنى التحتية لقطاع الرياضة في العراق، تفوّقت البضائع المستوردة على المحلية. فانتقلت الرياضة في العراق إلى مستوى جديد، وتطورت معها الحاجة لمعداتٍ رياضيةٍ وتجهيزات جديدة. وأصبح مشروع التجارة بالمعدات الرياضية أحد المشاريع الناجحة في العراق.

ومن أجهزة اللياقة البدنية كجهاز المشي وأقراص الوزن وغيرها، إلى معدات رياضات الكرة بمختلف أنواعها، ومعدات البولينغ والبلياردو والسباحة، مهما كان ما تبحث عنه ستجده في السوق العراقي. وللتعرّف على تجارة المعدات الرياضية في العراق تابع معي هذا المقال.

قطاع تجارة معدات الرياضية في العراق

مع ما يشهده العالم من انفتاحٍ إلكترونيٍّ استطاع العراق أن يواكب ركب التطور ويتحوّل إلى الأنشطة التجارية الرياضية الإلكترونية، والتي تركّزت بشكلٍ خاص على منتجات الملابس والأحذية الرياضية بالإضافة للمعدات الرياضية. فوصلت مجمل الإيرادات 112 مليون دولار. على سبيل المثال يستورد العراق ما يلي:

  • الحقائب الرياضية.
  • معدات اللياقة البدنية.
  • أسلحة وأدوات الصيد.
  • معدات السباحة والغوص بكافة ملحقاتها.
  • معدات الرياضات الشتوية والصيفية.
  • الملابس الرياضية كبدلات الجري والأحذية الرياضية.

تأتي معظم إيرادات المعدات الرياضية في العراق من الصين، حيث يُتوقع نموّها خلال الخمسة أعوام القادمة بمعدّلٍ سنويٍّ يصل إلى 10.04 %، ليصل حجم السوق إلى 165 مليون دولار بحلول عام 2025. مع تزايدٍ في عدد المستخدمين يقارب 7.3 مليون مستخدم. وبذلك يصل متوسط إيرادات كل مستخدم للمعدات الرياضية المستوردة إلى 22.98 دولار.

  تجارة المعدات الطبية في عمان

وهي أرقام مشجعة على ازدهار تجارة المعدات الرياضة في العراق، سواء كانت معداتٍ خفيفة نسبيًّا تناسب المنزل، أو للنوادي أو للبيع. فما هي مستلزمات مشروع محل بيع معدات رياضية في العراق؟

مشروع بيع معدات رياضية في العراق

لأولئك اللذين لا يمتلكون الوقت اللازم للالتزام مع النوادي ومراكز اللياقة البدنية، يمكنهم نقل النادي أو الجيم إلى منازلهم من خلال شراء المعدات الرياضية اللازمة، فلا وقت ضائع بعد ذلك في التنقلات والتبديلات. كما يمكنهم التمرن في أي وقت يناسبهم سواء في لصباح الباكر أو في وقت متأخر من المساء. انطلاقًا من هذه الأفكار يبدو مشروع محل بيع المعدات الرياضية في العراق لتلبية تلك الرغبات وغيرها تجارةً مربحة. فما هي شروطه؟

موقع محل بيع معدات رياضية في العراق

بعد دراسةٍ تحليليةٍ للسّوق ولشريحة المستهلكين للأدوات والمعدات الرياضية  في العراق، فإن الفئة المستهدفة هي من الطبقة المتوسطة الدّخل أو الأغنى منها. وبذلك لا يجب إنشاء المحل في موقع الأحياء الشعبية أو القرى. بل تعد مناطق الأحياء الراقية، أو مراكز المدن العراقية أفضل للوصول إلى أكبر عدد من العملاء. أما فيما يتعلق بمساحة الموقع فلابد أن تكون كافية لاحتواء جميع الأدوات والمعدات وعرضها بأسلوب جذاب. فلا يجب أن تقلّ المساحة عن 80 م.

تجهيزات محل بيع المعدات الرياضية في العراق

تجهيز المحل بطريقة جذابة وعملية في الوقت ذاته تعدّ من المراحل الهامة لنجاح تجارة بيع المعدات الرياضية. سواء من حيث التصميم والديكورات الداخلية والإضاءة والأرضيات، أو من حيث متطلبات أخرى للمشروع كالأثاث المكتبي والكهرباء والماء والإنترنت وغيرها من اللوازم الأساسية للمحل.

شراء المعدات الرياضية بالجملة في العراق

تختلف الماركات والعلامات التجارية للمعدات الرياضية باختلاف مكان بيعها. وفي العموم تعدّ الأنواع المتوسطة السعر هي الأكثر رواجًا والتي تحقق الجودة المعقولة التي تُرضي العملاء وتغدق الربح على بائع المعدات الرياضية.

ولتأمين المعدات الرياضية تستورد معظم الشركات المعدات الرياضة من الصين. كما استطاعت بعض الأنواع المحلية الصنع أن تثبت جدارتها من حيث الجودة والنوعية والأسعار بحيث يمكن الاستعاضة بها عن الأنواع المستوردة وفقًا لميزانية محل بيع المعدات الرياضية. ومن أهمّ هذه المعدات الرياضية:

  • أجهزة المشي الكهربائية واليدوية.
  • الدراجة الرياضية.
  • جهاز الأوربتراك.
  • جهاز البطن والظهر وإن كانت أقل طلبا من سابقاتها.
  •  معدات التخسيس واللياقة مثل الدامبلز، والكرات السويسرية، وبساط اليوغا، والبارات، وأقراص الوزن.
  • بالإضافة للأحذية والملابس الرياضية الخاصة بالنشاطات الرياضية.
  تجارة المعدات الرياضية في البحرين

العمالة اللازمة لمحل بيع المعدات الرياضية في العراق

غالبًا ما سيحتاج محل بيع المعدات الرياضية لموظَّفين على الأقل يتمتعان بالخبرة الكافية في التعامل مع العملاء، وعلى دراية كافية بالمعدات الرياضية للإجابة على أيّ استفسار قد يطرحه العميل.

التسويق والمبيعات لمحل بيع المعدات الرياضية في العراق

من أهمّ خطوات نجاح أيّ مشروعه هو الترويج الملائم له لجذب العملاء واستهداف مختلف الشرائح وفئات المستهلكين. فعلى محلّ بيع المعدات الرياضية إعداد حملته الإعلانية من خلال جميع القنوات الإعلانية سواء عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال الإعلان الإلكتروني المدفوع أو عبر تصميم اللوجوهات والبانرات الإعلانية وغيرها.

أهم شركات تجارة المعدات الرياضية في العراق

يمكنك الآن طلب المعدات الرياضية أون لاين عن طريق الإنترنت، أو بشكل مباشر من خلال البحث عبر المواقع والصفحات الإلكترونية عن أفضل العروض التي تتناسب مع إمكانياتك المادية، أو مباشرة من خلال زيارة مكاتب الشركات التجارية. ومن أهم شركات تجارة المعدات الرياضية في العراق ما يلي:

  • شركة عراق ستار سبورت Iraq Star Sport.
  • تجهيزات تايسون الرياضية.
  • ‏تجهيزات عمو بابا الرياضية‏.
  • موقع السوق المفتوح.
  • شركة فيتون لمعدات اللياقة البدنية.
  • موقع لايف فيتنس LIFEFITNESS.

وأخيرًا، وعلى الرغم مما يعاني منه عراقنا اليوم من ويلات الحروب وآثار العدوان الأميركي عليه التي مازالت مستمرة حتى الآن إلّا أنه يسعى جاهدًا لإعادة بناء بناه التحتية وتطوير قطاعاته المحلية بما فيها تجارة المعدات الرياضية في العراق. وذلك في رؤية مستقبلية من شبابه لأهمية الصحة ودورهم كعناصر فاعلة في بناء المجتمع العراقي.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

589 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.