تجارة المعدات الرياضية في الجزائر

كتابة : جعفر حمدان
آخر تحديث : 18 ديسمبر 2021
تجارة المعدات الرياضية في الجزائر

تجارة المعدات الرياضية في الجزائر تعتبر من أولى المشاريع التي يضعها المستثمرون ورؤوس الأموال في الجزائر نصب أعينهم. وذلك لما تبديه الحكومة الجزائرية من اهتمامٍ واضحٍ بمجال الرياضة. نتيجةً لذلك سعت إلى تقديم كامل الدعم المادي والمعنوي للرياضيين. وذلك للرقي بالرياضة الجزائرية  بكافة مجالاتها وجعلها تنافس الرياضة في العديد من الدول الأوربية المتقدمة. وسنخط لكم من منصة تجارتنا في مقالنا هذا شرحًا مفصلًا عن تجارة المعدات الرياضية في الجزائر, والشروط المثلى للدخول في هذا المجال.

تجارة المعدات الرياضية في الجزائر

بدأت الرياضة تمارس فعليًا وبشكلٍ رسميٍ  بالجزائر أثناء الاحتلال الفرنسي له, وتابعت مسيرتها بالتقدم والازدهار بعد انجلاء المستعمر حتى يومنا هذا. ودأبت الحكومة الجزائرية بعد الاستقلال على مواصلة مسيرة التطوير للعديد من الرياضات مثل كرة القدم, والكرة الطائرة, و كرة التنس, وألعاب القوى, والمارثون, و الملاكمة والعديد من الرياضات الأخرى المتنوعة. نتيجةً لذلك غدا  التجار والمستثمرون يتنافسون فيما بينهم للحصول على عقودٍ من الدولة  لشراء المعدات الرياضية الحديثة. وخصوصًا إذا علمنا أن الجزائر كحكومةٍ تخصص لوزارة الرياضة والشباب ما يقارب 38 مليار دينار جزائري والتي تعد رقمًا ضخمًا مقارنةً بميزانية الجزائر كاملةً.

 المعدات الرياضية الخاصة بكرة القدم

تحظى كرة القدم الجزائرية بحصة الأسد من ميزانية الجزائر المخصصة لوزارة الشباب والرياضة والتي تقدر بحوالي 15 مليار دينارًا جزائريًا.  بالتأكيد يعود السبب في ذلك لكثرة مشجعي هذه الرياضة والتي تعد الأوسع انتشارًا حول العالم. فيتم تخصيص ما يقارب ثلث ميزانية الوزارة لهذه الرياضة. ولعل المستفيد الأكبر من هذه الميزانية الضخمة هم الموردون المسؤولون عن تأمين مستلزمات رياضة كرة القدم. والتي تتمثل بشراء المعدات اللازمة لتجهيز ملاعب كرة القدم مثل العشب الصناعي والتجهيزات الضوئية الخاصة بإنارة الملاعب ومدرجات المتفرجين والكاميرات اللازمة لتصوير المباريات. بالإضافة إلى التجهيز الفني للاعبين من ملابسٍ وأحذيةٍ رياضيةٍ وكرات القدم والتي يتم استيرادها من الخارج بحيث تطابق المواصفات القياسية الموضوعة من قبل الفيفا.

  تجارة المعدات الرياضية في العراق

المعدات الرياضية الخاصة بكرة السلة

تأتي كرة السلة في المرتبة الثانية بعد كرة القدم  من حيث اهتمام الحكومة الجزائرية. ولذلك ترصد وزارة الشباب جزءًا من ميزانيتها ويقدر بحوالي 8 مليار دينار جزائري, لشراء المعدات الخاصة بكرة السلة. والتي تتضمن تجهيز الملاعب المخصصة لهذه الرياضة والتي يتم صناعة أرضياتها من مادة الأكريليك. بالإضافة إلى شراء المعدات الخاصة بإنارة أرض الملعب والتي تلعب دورًا هاما في تحفيز اللاعبين فالإنارة الجيدة تجعل الرؤية أفضل. و بالتالي رفع قدرة اللاعبين وإظهار أفضل ما لديهم. وشراء المعدات الخاصة بتجهيز مقاعد المتفرجين بحيث تكون مطابقة للشروط والمقاييس العالمية.

المعدات الرياضية الخاصة برياضة كمال الأجسام

ترعى الحكومة الجزائرية رياضة كمال الأجسام وتوليها اهتمامها الخاص. لذلك تسعى الحكومة الجزائرية لاقتناء أحدث التجهيزات الخاصة ببناء أجسام الرياضيين وخصصت لذلك ميزانية تفوق 5 مليار دينار جزائري. لذلك يسعى تجار المعدات الرياضية الخاصة ببناء أجسام الرياضيين لشراء أفضل التجهيزات من ألات رفعٍ للأثقال الخاصة ببناء عضلات الجسم. وشراء الأوزان الحديدة الموافقة للشروط العالمية.

المواصفات الجيدة لمتجر المعدات الرياضية في الجزائر

  • المساحة: لأن معظم المعدات الرياضية تكون بحجمٍ كبيرٍ لذلك تحتاج إلى متجر مساحته لا تقل عن 100 متر مربع.
  • الموقع: من أجل صالة رياضية تحقق الأرباح المرجوة, يجب اختيار موقع مناسب ضمن تجمعات السكان في المدن وبعيدًا عن الريف الجزائري قليل السكان.
  • الدعاية: من أجل صالة رياضية مميزة يجب الإعلان عن هذه الصالة ليعرفها أكبر عدد ممكن من هواة الرياضة. وأفضل طرق الدعاية هي إنشاء صفحةٍ للصالة على مواقع التواصل الاجتماعي وعرض كل ما هو جديد فيها.
  • الحسومات والتنزيلات: يجب على تاجر المعدات الرياضية إعلان تخفيضاتٍ على أسعار المعدات الرياضية بين الحين والآخر تماشيًا مع حركة السوق.
  • الجودة: يجب أن يسعى تاجر المعدات الرياضية على اقتناء أفضل المعدات الرياضية بأرخص الأسعار.
  • الشروط الفنية: يجب أن توضع المعدات الرياضية ضمن شروط فنية جيدة بعيدًا عن الشمس والرطوبة لكي لا تصدأ.
  تجارة المعدات الرياضية في العراق

العمالة اللازمة لإدارة متجر للمعدات الرياضية في الجزائر:

  • مسؤول المبيعات: يجب أن يكون على درايةٍ كافيةٍ بالحسابات وتنظيم الفواتير والتعامل مع الحاسب لإدخال المبيعات والواردات إلى المتجر.
  • مشرف المتجر: يفضل أن يكون رياضي ويملك خبرةٍ بالتعامل مع المعدات الرياضية ليشرح للزبائن عن مواصفات كل جهاز وطريقة استخدامه.
  • مسؤول النظافة: يجب أن يتوافر في كل متجرٍ للمعدات الرياضية موظفٌ على الأقل مسؤولٌ عن نظافة المتجر, ومشرفٌ على مسح المعدات الرياضية بشكل دوريٍ ومنظمٍ.

المعدات الرياضية الأكثر مبيعًا في الجزائر:

  • المستلزمات التي تخص كرة القدم من كراتٍ وأحذيةٍ مخصصةٍ وألبسةٍ رياضيةٍ لكل الفرق العالمية وخصوصًا الزي الرسمي لفريق كرة القدم الجزائري.
  • المعدات الرياضية المتعلقة بكرة السلة مثل الكرات وشبكات السلة بالإضافة للباس المخصص لهذه الرياضة.
  • الأجهزة الخاصة برياضة كمال الأجسام من أثقالٍ بمختلف الأوزان واجهزة بناء عضلات الصدر والأكتاف وعضلات الظهر والقدمين.
  • المعدات الرياضية الخاصة بكرة التنس من مضارب وكرات تنس.
  • الأدوات المتعلقة برياضة السباحة والغوص مثل نظارات الغوص ولباس السباحة.

في النهاية وبعد معرفتنا لأهم أنواع الرياضات التي تمارس في دولة الجزائر. والتعرف على الشروط المناسبة لافتتاح متجر للمعدات الرياضية في الجزائر والمشابهة إلى حدٍ ما شروط متجر معدات رياضية في دولة البحرين. نتيجةً لذلك يمكننا القول بأن متجر للمعدات الرياضية في الجزائر يعتبر مشروعًا ناجحًا ومربحًا نظرًا لاهتمام الشعب الجزائري حكومةً وشعبًا بالرياضة .

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

442 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.