المنتج التكميلي Complementary Products التعريف المفهوم الأمثلة

كتابة : تالا سليمان حايك خبير
آخر تحديث : 16 يوليو 2022
المنتج التكميلي Complementary Products التعريف المفهوم الأمثلة

المنتج التكميلي complementary products ما تعريفه؟ وما هو مفهوم المنتج التكميلي complementary products ؟ وما هي أبرز الأمثلة عن المنتج التكميلي complementary products ؟ حسنًا، فلا شك أن المفاهيم التي نتعامل فيها في الحياة اليومية تنطلق من مفهوم التسمية. فعندما نقول منتج تكميلي، بلا شك نحن نقصد المنتج الذي يكمل منتج آخر للوصول إلى الحالة الكاملة المتوازنة. أي ليس البديل عنه، أو العنصر الأساسي من الحالة. إنما القصد على المنتج التكميلي الذي  يعتبر العنصر الثانوي من أي حالة، وبالتالي يمكن الاستغناء عنه، أو استبداله بمنتج آخر. ويمكن إيضاح ذلك من خلال معرفة خصائص المنتج التكميلي، والاطلاع على أبرز الأمثلة التي توضح ماهيته. وهذا ما سوف نبينه في مقالنا هذا فتابعوا معنا

المنتج التكميلي complementary products

يعرف المنتج التكميلي complementary products بأنه ذلك المنتج المرتبط بشكل مباشر مع استخدام منتج آخر أساسي ليكمله، بمعنى أن أي تغيير يطرأ على المنتج الآخر، سيطرأ عليه مباشرة كالزيادة في الطلب، أو الانخفاض في السعر، أو أي حالة من الطبيعة العامة. فعلى سبيل المثال، في حال ازداد الطلب على أحد المنتجين، سيزداد بشكل مباشر على المنتج الآخر. وكذلك، في حال انخفض سعر أحدهما، سيزيد الطلب على كليهما، أو بحال ارتفع سعر أحدهما، سينخفض الطلب على كليهما. مما يعني أن التغييرات التي ستطرأ على المنتج التكميلي في حالة ما، ستكون قد طرأت مسبقًا على المنتج الأساسي، أو على الأقل سيتأثر بها أيًا كان وضعه.

شاهد ايضًا: السلع التكميلية Complementary Goods التعريف المفهوم الأمثلة.

مفهوم المنتج التكميلي complementary products

يشير مفهوم المنتج التكميلي complementary products بشكل أساسي إلى المرونة في العرض والطلب. فغالبًا تستخدم مفاهيم المنتجات التكميلية بالأسواق الاقتصادية. على سبيل المثال عندما تسعى متاجر التجزئة لخفض سعر منتجها الأساسي وزيادة سعر المنتج التكميلي من أجل زيادة مبيعاتها، مما يعني أنه يمكن التحكم في العرض والطلب على المنتج التكميلي بحسب الغاية أو الهدف. كما ويمكن إيضاحها بفكرة أخرى، فمثلًا عند زيادة سعر المنتج الرئيسي سينخفض الطلب على المكمّل لكونه لن يجلب أي قيمة، مما سيؤثر على حجم مبيعات الشركة. الأمر الذي سيحتم على تجار التجزئة التوجه لخفض سعر المنتج الرئيسي من أجل تغطية التكاليف. فإذًا، هناك ارتباط مباشر ما بين المنتج التكميلي والأساسي.

وبالتالي يرتبط مفهوم المنتج التكميلي بشكل وثيق مع المنتج الرئيسي، وذلك لأن المنتج التكميلي لا يمكن استهلاكه لوحده. مما يبرهن مدى ارتباط الطلب على المنتج الرئيسي مع الطلب على المنتج التكميلي. وبالتالي سيقوم البائعون إما ببيع المنتجين معًا، أو بالترويج للمنتج التكميلي لزيادة المبيعات، لكن بعد بيع المنتج الرئيسي. ومن ذلك المنطلق، سنوضح تفاصيل أكثر عند تبيان الأمثلة عن المنتج التكميلي complementary products لاحقًا.

  الأصول التكميلية Complementary Assets تعريف المفهوم مع الأمثلة

اقرأ ايضًا: الأصول التكميلية Complementary Assets تعريف المفهوم مع الأمثلة.

المنتج التكميلي Complementary Products التعريف المفهوم الأمثلة
المنتج التكميلي Complementary Products التعريف المفهوم الأمثلة

الأمثلة عن المنتج التكميلي complementary products

بعد أن وضحنا في مفهوم المنتجات البديلة أن المنتجات التكميلية لا يمكن استهلاكها لوحدها، إنما بالتزامن مع استهلاك المنتجات الرئيسية. يتبين لنا أنه لا يمكن أن نستدل على منتج تكميلي ما بدون إبراز العنصر الأساسي منه. وفيما يلي سنتعرف على الأمثلة عن المنتج التكميلي:

  • من أبرز الأمثلة عن المنتج التكميلي complementary products بطاقة السيم والجهاز المحمول،  حيث تعتبر بطاقة السيم المنتج التكميلي الذي لا يمكن استهلاكه بدون الحصول على المنتج الرئيسي وهو الجهاز المحمول.
  • وكذلك من الأمثلة عن المنتج التكميلي complementary products الغاز والموقد. إذ يعد الموقد هو العنصر التكميلي الذي لن يعمل إلا بوجود الغاز. ففي حال لم يحوي الموقد غاز، سيكون الموقد عنصر بلا قيمة.
  • جهاز التحكم والبطارية: حيث تعد البطارية العنصر التكميلي التي لا يمكن استخدامها دون وجود جهاز التحكم، أو أي جهاز إلكتروني آخر. ومن دونه ستكون عنصر بلا فائدة.
  • من الأمثلة أيضًا فرش لظلال العيون وعلبة ظلال العيون: فمن دون الفرشاة “العنصر التكميلي”، لا يمكن الاستفادة من علبة ظلال العيون بالشكل الصحيح.
  • وأيضًا: مضارب التنس والكرة: في حال غابت الكرة “العنصر التكميلي”، لن يكون هنالك قيمة لمضارب التنس.

أنواع المنتج التكميلي complementary products

لربما من المتوقع أن أنواع المنتج التكميلي complementary products متماثلة، لكنها في الحقيقة مختلفة. حيث هناك نوعين من أنواع المنتج التكميلي، ألا وهما:

  • المنتج التكميلي الضعيف: الذي يستجيب لزيادات الأسعار بشكل محدود. أي عند وجود العديد من البدائل الأخرى يصبح المنتج التكميلي ضعيف. بالتالي أي زيادة في سعر المنتج التكميلي complementary products، ستؤثر بطريقة ما على مقدار الطلب على المنتج الآخر. وهذا يدل على التأثير الضعيف للمنتج التكميلي.
  • المنتج التكميلي القوي: حيث تكون العلاقة بين المنتجات التكميلية قوية. مثلًا كالارتباط الوثيق بين مشغل dvd وأقراص dvd. فعندما يرتفع سعر إحداها، سينخفض الطلب على الأخرى. أي هناك مرونة عرضية سلبية. ولا يمكن بيع منتج بمفرده، مما يدل على الترابط الوثيق للمنتج التكميلي والأساسي مع بعضهما.

شاهد ايضًا: مفهوم قانون العرض Law Of Supply التعريف الأمثلة.

تسعير المنتجات التكميلية

عادةً، يتم تسعير المنتجات التكميلية وفق آلية معينة تضمن وجود مقدار ربح محدد. بحيث يتم تسعير أحد المنتجات بسعر مثالي ومناسب ليضمن زيادة الطلب على المنتج الآخر المترافق معه. على أن تضمن آلية التسعير هذه زيادة الأرباح لكلي المنتجين سويةً، بدون الأخذ بالاعتبار تكلفة المنتجين، أو الأرباح المتوقع تحصيلها منهما. لذلك، يلزم الانتباه إلى عملية التسعير المثالية التي يستوجب اتباعها عند وضع السعر المناسب للمنتج التكميلي.

  السلع التكميلية Complementary Goods التعريف المفهوم الأمثلة

المنتج التكميلي Complementary Products التعريف المفهوم الأمثلة

خصائص المنتج التكميلي

يتمتع المنتج التكميلي complementary products بخصائص معينة تميزه عن المنتج البديل، حيث يمكن إيضاح خصائص المنتج التكميلي في هذه النقاط:

  • تأتي المنتجات التكميلية على شكل أزواج مقترنة ومرتبطة ببعضها البعض. على سبيل المثال، إذا كان المنتج الأول يعتمد على الثاني، فهذا يدل أن المنتج الأول تكميلي، ولا يطلق عليه تكميلي إلا في حال كان مقترن بعنصر آخر. وإلا فهو بديل عنه.
  • قيمة المنتجات التكميلية قليلة: حيث تتأثر قيمة المنتج التكميلي بالمنتج المترافق معه. أي قيمته تابعة لقيمة منتج آخر، وليس له قيمته الخاصة الذي يمكن تحديد مدى تأثيرها. ففي حال استخدمت بشكل صحيح، ستحقق مزيد من الطلب في السوق، والعكس منه صحيح.
  • لا تعمل المنتجات التكميلية من تلقاء نفسها: إذ تحتاج إلى عنصر مرافق لتعمل بالآلية الصحيحة. على سبيل المثال جهاز الكمبيوتر لا يمكن أن يعمل بدون المنتجات التكميلية كلوحة المفاتيح والمعالج والبطارية وغيرها.

شاهد ايضًا: احتكار الأقلية Oligopoly التعريف المفهوم الأمثلة.

الفرق بين المنتج البديل والمنتج التكميلي

في حال تراود إلى ذهنك تماثل بين مفهوم المنتج التكميلي complementary products والبديل، فأنت على خطأ. إذ يختلف المنتج التكميلي عن المنتج البديل في نقاط عديدة سنبينها في هذه القائمة:

  • التعريف: يعرف المنتج التكميلي بأنه المنتج الذي يستهلك بشكل كامل من أجل تلبية حاجة معينة. بينما يقصد بالمنتج البديل أنه المنتج الذي يستخدم بشكل أجزاء متفرقة لتلبية غرض معين أيضًا.
  • طبيعة الطلب: يكون الطلب على المنتج التكميلي مشترك، بينما على المنتج البديل فالطلب تنافسي.
  • العلاقة بين السعر والطلب: حيث تكون العلاقة معكوسة في المنتج التكميلي، ومباشرة في المنتج البديل.
  • مرونة السعر عبر الطلب: والتي تكون إيجابية في المنتج البديل، بخلاف المنتج التكميلي.
  • الميل: يكون صاعد في المنتج البديل، بينما يكون هابط في التكميلي.
  • الأمثلة: من أبرز الأمثلة عن المنتج التكميلي البنزين والسيارة؛ حيث يعتبر البنزين المنتج التكميلي لوجود السيارة وللتمكن من استخدامها. بينما من ابرز الأمثلة عن المنتج البديل صابون وغسول الجسم، حيث يعتبر غسول الجسم منتج بديل يمكن استبداله بأي نوع منتج آخر كالماء أو الشامبو، أو أي نوع آخر.

وفي الختام، وبعد التعرف إلى المنتج التكميلي complementary products ومفهومها، والاطلاع على أبرز الأمثلة عن المنتج التكميلي complementary products. يتضح مدى شيوع استخدام مصطلحات المنتجات التكميلية في حياتنا اليومية، وأن أغلب الأمور التي نقضيها في حياتنا مقترنة بجزء تكميلي مماثل لمفهوم المنتج المكمل.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

185 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.