المنافسة في مجال المواد الغذائية

كتابة : نينا عماد جيد
آخر تحديث : 23 سبتمبر 2021
المنافسة في مجال المواد الغذائية

المنافسة في مجال المواد الغذائية شمل هذا العنوان في طياته معظم الدراسات والأبحاث العلمية، لما له من أثر على السلع الغذائية بشكل خاص والسوق بشكل عام. وتجدر الإشارة إلى أن كل ما يتعلق بالسوق والتسويق أي العرض والطلب يواجه المنافسة. لذلك كان من الطبيعي وجود منافسة كبيرة في مجال المواد الغذائية، باعتبارها من أكثر المنتجات الاستهلاكية التي تشهد إقبالًا لا غنى عنه.

مما لا شك فيه، أنه لكي نصل إلى مفهوم المنافسة وتعريفه بشكل واضح، لا بد من طرح العديد من الأسئلة التي تمثل المنافسة. على سبيل المثال نذكر: التكلفة، مرونة السوق، جودة المواد. وفي الواقع، فإن المخطط التسويقي لتحديد المنافسة يعتمد على دراسات ميدانية لكل ما يتعلق بالمنتج الغذائي ابتداءً من الفكرة الأولى حتى نصل إلى طرح المنتج في الأسواق.

معايير المنافسة في مجال المواد الغذائية

مما لا شك فيه أن معايير المنافسة محددة وفقًا لدراسة الأسواق ونوع المواد المنتجة. وتتمثل تلك المعايير بما يلي:

تكلفة المواد الغذائية

لكي تصل المصانع والمؤسسات إلى الأرباح، لا بد لها من تخفيض التكلفة بشكل معقول لا يسبب إسرافًا في الإنفاق مع المحافظة على الجودة المطلوبة، ويتم ذلك من خلال ما يلي:

    • تخفيض تكاليف الصيانة.
    • استخدام المواد الأولية بالشكل الأمثل.
    • تخفيض نسبة المواد التالفة في الإنتاج.
    • استخدام التكنولوجيا لتخفيض كلفة الإنتاج.
    • اعتماد مبدأ المناولة للمواد الذي يعمل بدوره على خفض تكلفة الإنتاج.
    • الاستفادة من المخزون الاحتياطي والاعتماد عليه عند ارتفاع كلفة الإنتاج.

الجودة في مجال المواد الغذائية

تأتي الجودة بعد التكلفة في تحديد المنافسة في مجال المواد الغذائية، باعتبار أن الجودة هي السياسة المعتمدة التي تبنى المنافسة على أساسها. فتسعى الشركات إلى تحقيق الجودة من خلال حصولها على شهادة الإيزو في الجودة. كما أنها تتابع القيام بالفحوصات على المواد الغذائية أي المنتجات لكي تتأكد من مطابقتها للمواصفات السليمة.

المرونة في مجال المواد الغذائية

حصل معيار المرونة لتحقيق المنافسة في مجال المواد الغذائية على درجة عالية جدًا من اهتمام الشركات، والمؤسسات والمصانع، باعتبارها تتضمن تحقيق وتقبل التغيرات لمواكبة التطور وحاجات الأسواق. فسعت هذه المؤسسات على اختلاف أنواعها لاعتماد سياسة تنويع المنتجات من خلال الاستفادة من كل التجهيزات والأيدي العاملة الموجودة ضمنها، مما يضمن لها حصة سوقية واسعة وقابلة للتطوير والوصل إلى قمم النجاح في المجال المختار.

التسليم في مجال المواد الغذائية

يُعدّ التسليم من المعايير والعناصر المهمة والأساسية في تحقيق المنافسة في مجال المواد الغذائية على وجه التحديد. وذلك لأن التسليم يستحوذ على الموافقة وبالتالي القبول والإقبال على المنتج. ومما لا شك فيه أن تسليم المنتج في موعده، يساهم بشكل مباشر في جذب عملاء كثر، مما يجعل الشركة قادرة على المنافسة السوقية.

الشركات المصنعة للمواد الغذائية

تجدر الإشارة إلى أن مجال المواد الغذائية هو من القطاعات التجارية العالمية الأكثر تعرضًا للمنافسة، وفي الآونة الأخيرة زادت المنافسة بين الشركات العالمية التي كثر عددها وتنوعت أساليبها. ومن هذه الشركات نذكر ما يلي:

شركة Nestle  للمواد الغذائية

تأسست شركة نسلة عام 1867، وهي شركة سويسرية رائدة في مجال تصنيع المواد الغذائية والمشروبات. ليس هذا وحسب، إنما تحتل المراتب الأولى في تصنيفات شركات المواد الغذائية الأكثر عرضة للمنافسة من قبل العديد من العلامات التجارية الأخرى. وفي الواقع، حققت شركة نسلة إيرادات وصلت إلى 80 مليار دولار في عام 2017.

شملت شركة نسلة ما يقارب 190 دولة، وذلك من ضمن مخططها الاستراتيجي الذي يعمل على تعزيز إنتاجيتها التي تميزها مواصفاتها الصحية. ومما لا شك فيه أن شركة نسلة باعتمادها مبدأ الجودة والنوعية تمكنت من تحقيق الإمتياز على جميع الأصعدة، فكانت فخر الشركات السويسرية في مجال المواد الغذائية بلا منافس.

 شركة JBS للمواد الغذائية

هي شركة برازيلية لإنتاج اللحوم بأنواعها المختلفة (أبقار، دجاج، خنزير)، وتُعدّ من الشّركات العالميّة التّي تمركزت في المرتبة الرابعة ضمن قائمة أفضل الشركات العالمية للمواد الغذائية. كما وصلت إيرادات الشركة إلى حوالي 46.2 مليار دولار في عام 2017. ومما لا شك فيه أن الشركة شهدت نموًا وتوسعًا كبيرًا. وذلك يعود إلى عدة عوامل منها تطبيقها لمعايير المنافسة على وجه التحديد، بالإضافة إلى دعم الحكومة البرازيلية بقروض خاصة للفلاحين.

شركة Tyson  Food للمواد الغذائية

تعتبر شركة Tyson Food ثاني أكبر شركة في العالم لإنتاج اللحوم، حيث أنها من أكبر الشركات المصدرة للحوم في العالم. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشركة حققت إيرادات وصلت إلى 38.30 مليار دولار في عام 2017. ومما لا شك فيه أن شركات اللحوم هي من أكثر الشركات التنافسية حول العالم. ذلك لأنها من أهم شركات الغذاء الذي يصعب التميز في قطاعها المؤسساتي.

في الواقع، تمتلك هذه الشركة 111 منشأة، كما أن 107 من شركاتها تتوزع داخل الولايات المتحدة. لذا فإن منافسة هذه الشركة يعد من الأمور المستحيلة، وذلك لأنها تحتل السوق بشكل مباشر. مع العلم أن الولايات المتحدة هي السوق الرئيسي لتصريف منتجاتها.

 شركة  Mars للمواد الغذائية

تُعدّ شركة Mars من أكبر الشركات المنتجة للمواد الغذائية، حيث تُنتج السكاكر والشوكولاتة، بالإضافة إلى بعض أغذية الحيوانات المنزلية. وهي شركة أميركية عالمية استطاعت تحقيق ايرادات كبيرة في عام 2017، وصلت إلى 34 مليار دولار.

ومما لا شك فيه أن شركة مارس كغيرها من الشركات تتعرض للمنافسة الشديدة، لذلك حاولت توسيع خططها التسويقية من خلال استحواذها على فرع Wrigley من الملياردير  Warren Baffet، مما جعل من شركة مارس المهيمن الوحيد على أسواق الحلويات العالمية المنتجة للمواد الغذائية.

في الختام، أعزائي القراء لا بد من الإشارة إلى أن المنافسة في مجال المواد الغذائية يعد الأهم في الأسواق التجارية العالمية. ومما لا شك فيه أن هذا القطاع يواجه منافسة شديدة من قبل الشركات العالمية. ويعود ذلك إلى أن المواد الغذائية دائمة الاستدامة، هذا فضلًا عن كون وعي المستهلك للمواد الغذائية أصبح أكثر شمولية خاصة في مجال الأغذية الصحية، مما جعل تحقيق التميز والجودة الرهان الأكبر في  إرضاء الزبائن.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

210 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *