الفرق بين المنافسة الكاملة والمنافسة الجزئية

آخر تحديث : 13 يوليو 2020
الفرق بين المنافسة الكاملة والمنافسة الجزئية

الفرق بين المنافسة الكاملة والمنافسة الجزئية

تعريف المنافسة الكاملة:

المنافسة الكاملة هي مفهوم في علم الاقتصاد الجزئي يصف هيكل السوق الذي تسيطر عليه قوى السوق بالكامل. إذا لم تتحقق المساواة بين هذه القوى، فيُقال إن السوق لديها منافسة غير كاملة.

على الرغم من عدم وجود سوق محددة بوضوح للمنافسة الكاملة، إلا أن جميع أسواق العالم الحقيقي مصنفة على أنها غير كاملة. ومع ذلك، يتم استخدام السوق المثالية كمعيار يمكن من خلاله قياس فعالية وكفاءة الأسواق الواقعية.

حيث أن المنافسة الكاملة هي مفهوم مجرد يذكر في كتب الاقتصاد، ولكن ليس في العالم الحقيقي. ذلك لأنه من المستحيل تحقيقه في الحياة الواقعية.

فمن الناحية النظرية، سيتم تقسيم الموارد بين الشركات بالتساوي والإنصاف في سوق ذات منافسة كاملة، ولن يكون هناك احتكار للسلع من قبل أي شركة. حيث ستحصل كل شركة على نفس المعرفة الصناعية وستبيع جميعها نفس المنتجات. كما سيكون هناك الكثير من المشترين والبائعين في هذا السوق، ويساعد الطلب على تحديد الأسعار بالتساوي في جميع المجالات.

  اتفاقية بازل في البنوك والتدابير المعاكسة للدورة الاقتصادية

لكي يكون للسوق منافسة كاملة، يجب أن تتحقق الشروط التالية:

  • تباع منتجات متطابقة من قبل الشركات.
  • بيئة يتم فيها تحديد الأسعار حسب العرض والطلب، مما يعني أنه لا يمكن للشركات التحكم بأسعار منتجاتها في السوق.
  • حصة سوقية متساوية بين الشركات.
  • معلومات كاملة عن الاسعار والمنتجات تكون متاحة لجميع المشترين.
  • تمكن الشركات من الدخول إلى السوق أو الخروج منه بدون تكلفة.

ولكن نظرًا لأن المنافسة الكاملة هي مجرد مفهوم نظري، فمن الصعب العثور على مثال حقيقي.

تعريف المنافسة الجزئية (غير الكاملة) :

تحدث المنافسة الجزئية في السوق عندما لا يتم تحقيق أحد الشروط في سوق المنافسة الكاملة، ويعتبر سوق المنافسة الجزئية شائع جدًا.

في الواقع نجد أن كل صناعة لديها نوع من المنافسة الجزئية غير الكاملة. وهذا يشمل سوقًا يحتوي على منتجات وخدمات مختلفة، وأسعارًا لا يتم تحديدها حسب العرض والطلب، بالإضافة إلى المنافسة بين الشركات على حصة السوق وعدم حصول المستهلكين على معلومات كاملة عن المنتجات والأسعار بالإضافة إلى عوائق عالية أمام الشركات للدخول والخروج من السوق.

  ما هي فائدة دراسة المنافسين في السّوق

من الأمثلة على المنافسة الجزئية:

 الاحتكارات:

ففي الاحتكارات يوجد بائع واحد فقط (مهيمن) , حيث تقدم هذه الشركة إلى السوق منتجًا ليس

له بديل , كما أن الاحتكارات تضع عوائق كبيرة أمام الشركات للدخول إلى السوق بالإضافة

إلى أن بائع واحد يصبح هو صانع الأسعار , وهذا يعني أن الشركة تحدد السعر الذي سيتم بيع

منتجاتها به بغض النظر عن العرض أو الطلب , كما يمكن للشركة في هذه الحالة تغيير

السعر في أي وقت دون إشعار المستهلكين.

 احتكار القلة:

في حالة احتكار القلة يكون هناك العديد من المشترين ولكن عدد قليل من البائعين.

ومن الأمثلة على احتكار القلة، شركات النفط ومحلات البقالة وشركات الهواتف المحمولة

شركات تصنيع الإطارات. نظرًا لوجود عدد قليل من التجار الذين يسيطرون

على السوق وعدد كبير من المستهلكين.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

4841 مشاهدة