العناية بالكلاب بعد الولادة

آخر تحديث : 30 يوليو 2021
العناية بالكلاب بعد الولادة

هل بدأت بمشروع تربية كلاب؟ هل واجهت مشاكلًا في العناية بالكلاب بعد الولادة؟ مع العلم أن الكلاب تلد لوحدها ولكن لا بد من الانتباه لها ومراقبتها هي وجرائها لتجنب خسارة أي منها. لذلك سنقدم لك في مقالنا هذا طرق العناية بكل من الكلاب وجرائها بعد الولادة.

طرق العناية بالكلاب بعد الولادة

  • اختيار المكان الملائم للولادة أي توفير مساحةً كافيةً مخصصةً ومنفصلةً قبل موعد الولادة بأسبوع على أقل تقدير. كما يجب وضع منشفةً أو غطاءً على الصندوق أو السرير لجعلها تشعر بالأمان والراحة.
  • توفير الطعام والماء بجانب الكلبة وجرائها على مسافة قريبة منها لسهولة الوصول إليه، وتجنب ابتعادها عن جرائها عند الشرب أو الأكل.
  • الاهتمام بطعام الكلبة من خلال اطعامها طعام جراء خلال حملها وبعد الولادة لوقت فطام جرائها، وذلك لاحتوائه على نسب عالية من البروتين والكالسيوم التي بدورها تعد جسم الكلبة لإفراز كميات هائلةً من مكونات اللبن الأساسية.
  • الاطمئنان على الكلبة قبل وبعد الولادة من خلال الاستمرار بتفقدها أثناء الليل لأنه عادةً ما تلد في هذا الوقت. وأيضًا الاهتمام بنظافة الجراء بعد الولادة على الفور إذ تنظف الكلبة جرائها بعد ولادتها بدقيقة أو دقيقتين من خلال لعقهم ولكن الأضمن التأكد من ذلك. وفي بعض الأحيان يأخذ إزالة الكيس من الجراء وقتًا أطول، ففي مثل هذه الحالات يجب مساعدة الكلبة وإزالة الكيس مع فرك الجنين كثيرًا لتنشيط جهازه التنفسي.
  • إذا كان للكلبة الأم شعرًا طويلًا فيجب قصه بشكل جيد وصحيح حول الذيل، والأقدام، والضرع للمحافظة على نظافتها عند الولادة.
  • التأكد من سلامة ضرع الكلبة بشكل يومي إذ أن حدوث التهاب الضرع أمر وارد حدوثه ولكنه بطيء التطور. ففي حال تغير لون الضرع إلى  أحمر أو أرجواني مع جفاف، وسخونة، وحدوث ألم عند الظغط عليه فهنا يجب الذهاب الى الطبيب البيطري مباشرةً، لأنه في بعض الأحيان يصبح هذا المرض خطيرًا مسببًا وفاة الكلبة المرضعة.

نصائح  للعناية بالكلاب بعد الولادة

  • من المحتمل ظهور بعض الإفرازات المهبلية عند الكلبة الأم بعد ولادتها من أسبوع إلى ثمانية أسابيع. حيث تكون هذه الإفرازات بنية اللون محمرة، ومخاطية الشكل مترافقةً مع روائح غريبة. ولكن في حال كانت خضراءً أو رماديةً أو صفراءً، فهنا من المحتمل وجود مشكلة التهاب الرحم ويجب الذهاب إلى الطبيب البيطري.
  • يجب فحص الأم والجراء عند الطبيب البيطري للتأكد من سلامة صحتهم من خلال اجراء بعض الفحوصات.
  • عزل الأم وجرائها عن بقية الكلاب وحتى عن الكلب الأب، وذلك لتجنب مضايقة الأم وجرائها. ففي بعض الأحيان بسبب غريزة الأم الفطرية تحدث مشاجرات بينها وبين الكلاب الأخرى لحماية صغارها. كما يجب تجنب اقتراب الأطفال منها بسبب عدوانيتها.
  • لا يجب استحمام الكلبة بعد ولادتها على الفور حتى ولو كانت غير نظيفةً فيجب الانتظار عدة أسابيع. ومن ثم تستحم بشامبو مسحوق الشوفان للكلاب. كما نحرص على عدم ترك أي أثر للشامبو الذي ربما يؤثر على الجراء عند اقترابهم من الأم للرضاعة.
  تربية الكلاب في أوروبا

طرق العناية بالجراء بعد الولادة

  • عادةً ما تبدأ الجراء برضع أمها بعد ولادتها بساعة أو ثلاث ساعات وفي بعض الأحيان يجب علينا أن نضع الجرو على حلمة الأم مع الضغط قليلًا لإخراج اللبن. أما في حال عدم تقبل كلًا من الجرو أو الأم عملية الرضاعة فيجب بدايةً فحص سقف حلقه فعادةً ما يكون صلبًا وخاليًا من أي فتحات في مجرى جيوبه الأنفية. ففي حال شعورك بالقلق لوضعها، فربما هنا نحتاج إلى تدخل الطبيب البيطري.
  • الاطمئنان على عملية رضاعة صغار الكلاب حيث يتوجب أن يرضعوا كل ساعتين إلى أربع ساعات في الأسابيع الأولى. مع العلم أن الجراء تفضل النوم عند شعورها بالسعادة، ولكن في حال بكائها كثيرًا فيكون السبب نقصًا في غذائها. والأفضل أن نضمن لهم توفر عنايةً كافيةً، وذلك من خلال التأكد أن بطونهم ممتلئة وشعرهم نظيف.
  • كما ينصح بوزن الجراء على ميزان رقمي بشكل يومي للتأكد من زيادة وزنهم. حيث يجب أن يزداد وزن الجراء في الأسبوع الأول.

نصائح للعناية بالجراء

  • فحص صغار الكلاب للتأكد من عدم وجود أي تشوهات. ففي حال ملاحظتك لنحف وصغر جرو عن باقي الجراء أو لاحظت قلة حركته فربما يكون المسبب هنا قلة الغذاء أو مشاكل أخرى. لذلك ينصح بأخذه إلى الطبيب البيطري، وذلك لأن صغار الكلاب تكون عرضةً للجفاف والأمراض بشكل سريع حالها حال الأطفال حديثة الولادة.
  • كما نصادف في بعض الحالات عدم مقدرة الجراء على تناول الطعام، فهنا يتطلب منا أن نطعمها باستعمال زجاجةً أو أنبوبةً إذ تعتبر هذه الطريقة من الطرق السليمة والصحية.
  • يفضل عدم إزالة المشيمة مباشرةً، وذلك لأن الكلبة الأم ربما ستتناولها لتعويض كل مغذياتها التي فقدتها أثناء الحمل، لذلك لا تسرع بإزالة المشيمة إلا في حال رفضت أكلها. إذ لوحظ في بعض الأحيان أن الكلبة تتقيأ بعد تناول المشيمة.
  • الحرص على دفء مكان ولادة الكلبة وذلك لعدم مقدرة الجراء على التحكم بدرجة حرارة أجسادهم بشكل جيد، لذلك يجب أن تكون درجة الحرارة 29 درجةً مئويةً في أول أيام الولادة. وبعد ذلك نستطيع أن نخفضها إلى 21 أو 26 درجة مئوية.
  • كما تستطيع وضع مصباحًا حراريًا لزيادة درجة الحرارة. فعادةً الجرو الذي يشعر بالبرد لا يتحرك كثيرًا، لذا افحص برودة المنطقة باستمرار.
  تربية الكلاب في أوروبا

نصائح في تغذية الجراء حديثة الولادة

عند ولادة الجراء يفضل عدم اطعامها أي حليب صناعي لأنها ستعتاد عليه وتهجر حليب أمها. ففي حال كان عددها أكثر من 9 جراء يجب علينا مراقبتهم والانتباه أنهم يرضعون من أمهم على الأقل في أول عشرة أيام. أما بعد 15 يوم  من ولادتها فهنا نحتاج إلى طعام أخر نحضره. على سبيل المثال سنعطيكم وصفةً مجربةً لتغذية الجراء من عمر 15 يوم إلى شهر وهي كالتالي: ففي البداية، نأتي بصحن نظيف وذلك لأن الجراء حديثة الولادة تكون مناعتها ضعيفةً. ومن ثم نجلب لبنًا أو زباديًا ونكسر معه بيضةً نيةً مع الحرص على عدم وقوع أي قشور من البيضة. ونخلط معهم السريلاك بنكهة القمح أو الموز كمكمل غذائي. بعد ذلك نضع كميةً منه بالسرنك ونطعمه للجرو. ففي أول الأمر سيستغرب الطعم ومن ثم يعتاد عليه، ونستمر بإطعامه إلى أن يتوقف عن الأكل. بعد فترة ستلاحظ ازديادًا بحجم الجرو بشكل مضاعف.

وفي الختام، نأمل أن نكون قدمنا ما يساعدكم من طرق العناية بالكلاب بعد الولادة لتجنب حدوث أي مشاكل تؤثر سلبًا على مشروعكم. كما ننصحكم باتباع هذه الطرق والنصائح لتفادي وقوع أي خسائر فادحة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2243 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.