العلاج في الخارج

كتابة : احمد سليمان خبير
آخر تحديث : 12 أبريل 2022
العلاج في الخارج
تخصص البلدان المتقدمة أموالًا ضخمة لتمويل الطب، وهذا يؤتي ثماره: لقد تم إحراز تقدم كبير في علاج العديد من الأمراض، حتى أشدها خطورة، ومتوسط العمر المتوقع للإنسان في ازدياد مستمر. إذا كان بلدك لا يستطيع توفير الطب عالي الجودة، فيمكنك الخضوع لـ العلاج في الخارج. سيختار المتخصصون في شركة Booking Health أفضل مستشفى لك، ويساعدون في تخفيض تكاليف العلاج وتنظيم رحلة علاجية.

لماذا يذهب الناس إلى بلدان أخرى للعلاج الطبي

كل عام، يسافر ملايين الأشخاص حول العالم إلى الخارج لتلقي العلاج الطبي. الأسباب الرئيسية لذلك هي كما يلي:

  • فرصة الحصول على رعاية طبية أفضل في بلد يتمتع بمستوى عالٍ من الطب.
  • توفير في التكاليف.
  • إمكانية الحصول على العلاج بشكل أسرع إذا كان عليك الانتظار لفترة طويلة، للحصول على الرعاية الطبية والمعالجة في بلدك الأصلي.
  • الجمع بين العلاج والاستجمام والسياحة.

يزور العديد من الأشخاص الذين يعيشون في البلدان ذات الطب ضعيف التطور المستشفيات في الدول الأوروبية مثل ألمانيا. هنا يمكنهم أن يتوقعوا أن العلاج سيكون أقل صدمة، وأكثر فعالية وأمانًا، وسيوفر جودة حياة عالية بعد التغلب على المرض.

ما هي الأمراض التي يمكن علاجها في الخارج

غالباً ما يسافر المرضى إلى الخارج لعلاج الأمراض التالية:

السرطان

طب الأورام هو أحد مجالات الطب عالية التقنية التي تتطلب تمويلاً جيداً من أجل المعالجة في الخارج. لذلك، فإن علاج السرطان أكثر فعالية في البلدان المتقدمة. في أوروبا، غالباً ما يتم إجراء عمليات تنظير البطن طفيفة التوغل، وتنظير الصدر بمساعدة الروبوت لإزالة الأورام الخبيثة. لإجراء العلاج الإشعاعي، يتم استخدام مسرعات خطية متطورة توفر إمكانية تدمير الورم بأقل ضرر للأنسجة المحيطة. لدى الأطباء العديد من علاجات السرطان الجديدة في ترسانتهم: العلاج الإشعاعي الموجه، الانصمام الكيميائي، الانصمام الإشعاعي، زرع الخلايا الجذعية، العلاج بالخلايا التائية CAR T-cell وغيرها من الإجراءات.

أمراض القلب

يقوم الأطباء في الخارج بإجراء جراحات القلب مهما كانت درجة تعقيدها. المرضى الذين يعانون من مرض نقص التروية، تضيق وقصور صمام القلب، عيوب القلب الخلقية، اعتلال عضلة القلب، عدم انتظام ضربات القلب، وأمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى يطلبون المساعدة الطبية من المستشفيات في البلدان المتقدمة. كلما أمكن، يتم علاج المرض باستخدام تقنيات الأوعية الدموية الداخلية: من داخل الأوعية الدموية. تُستخدم مثل هذه الإجراءات أيضاً لعلاج الأطفال المصابين بعيوب في القلب. إذا تعذر إجراء المعالجة من داخل الأوعية الدموية، تصبح الجراحة خياراً مفضلاً للمعالجة. في البلدان المتقدمة، تكون العديد من التدخلات أكثر تجنيبًا وأمانًا. يتم إجراؤها من خلال شقوق قصيرة، وإن أمكن، بدون استخدام جهاز القلب والرئة لتقليل مخاطر حدوث مضاعفات.

أمراض الجهاز العضلي الهيكلي

من الاتجاهات الشائعة لـ السياحة العلاجية جراحة العظام والطب الرياضي. يقوم الأطباء في الخارج بإجراء جراحة تقويم المفاصل، وجراحة المفاصل بالمنظار، وعلاج حتى أشد الإصابات خطورة. تم تطوير الطب الرياضي بشكل جيد في أوروبا. يزور المستشفيات في الدول الأوروبية رياضيون محترفون من جميع أنحاء العالم بهدف العلاج في الخارج. حيث يعالجون بنجاح الغضروف المفصلي، وتمزق الأربطة والأوتار، وإصابات الغضروف، والإصابات الأخرى. بعد الانتهاء من العلاج وإعادة التأهيل، يمكن للشخص العودة إلى التدريب والمنافسة في أسرع وقت ممكن.

أمراض الجهاز العصبي

البلدان المتقدمة تحقق تقدماً هائلاً في علاج مرض باركنسون، وخلل التوتر العضلي، والصرع، والزهايمر، والسكتة الدماغية، والاضطرابات العصبية الأخرى. يشمل العلاج استخدام كلاً من الأساليب المحافظة والجراحية. تستخدم العديد من المستشفيات التحفيز العميق للدماغ، وهو علاج تجنيبي بسيط يحل محل جراحة الأعصاب الأكثر إيلاماً. بعد المرض أو الجراحة في أوروبا، يمكنك الخضوع لإعادة التأهيل العصبي باستخدام أحدث التقنيات: يتوفر لدى الأطباء تحت تصرفهم معدات اللياقة البدنية الروبوتية، والهياكل الخارجية المعززة، والارتجاع البيولوجي، والواقع الافتراضي، وغيرها من الابتكارات بهدف العلاج في الخارج.

للخضوع لتشخيص الأمراض والعلاج في الخارج، فنحن نرحب بك لاستخدام خدمات شركة السياحة العلاجية Booking Health. على موقعنا يمكنك مقارنة أسعار الخدمات الطبية في المستشفيات المختلفة وحجز برنامج بسعر مناسب. سيساعدك المتخصصون لدينا في اختيار المستشفى والطبيب الأنسب، والعناية بتنظيم العلاج في الخارج.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

333 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.