السياحة الفضائية اقتصاد المستقبل

كتابة : لبانه ميا خبير
آخر تحديث : 26 مايو 2022
السياحة الفضائية اقتصاد المستقبل

السياحة الفضائية اقتصاد المستقبل، والصناعة المستقبلية الجديدة للإنسان خارج كوكب الأرض. ولكن، سرعان ما ستغدو سياحة الفضاء تجارةً رائجةً كما غيرها من التجارات المختلفة التي يمارسها الإنسان على الأرض. نعم قد يبدو مصطلح السياحة الفضائية غريبًا نوعًا ما، ولا سيما في بلدان العالم الثالث والنامي. ولكن، ليست كذلك بالنسبة لسكان الدول التي تمتلك مركباتٍ ومحطات فضائية دولية مثل الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا أو بالنسبة للمشاهير والأغنياء من أصحاب الثروات ممن يمتلكون القدرة على تحمل تكلفة السفر إلى الفضاء. بالإضافة إلى ذلك، فالسياحة الفضائية هي أحدث أنواع السياحة في العالم مهما كان نوعها قمري أو مداري أو دون المداري. ولكن، يبقى أهم عائقًا أمام السياحة الفضائية حاليًّا هي التكلفة المادية المرتفعة جدًّا أمام هكذا نوع من الرحلات. وعلى الرغم من ذلك، ظهرت شركات سياحة عبر الفضاء تهدف إلى تقديم خدمات السفر والرحلات الترفيهية لمن يودُّ ذلك.

ولأهمية هذا الموضوع الذي يبدو مستحيلًا لكثير من سكان الأرض أو حلمًا بعيد المنال أو نوعًا من الخيال العلمي، سنجول في مغامرةٍ ممتعةٍ جدًّا للاطلاع على السياحة الفضائية اقتصاد المستقبل للتعرف على كل ما يتعلق بهذه السياحة الغريبة والمثيرة في آنٍ معًا، آملين أن نقدم لكم كل ما ترغبون بمعرفته عن سياحة الفضاء، فلربما جاء يوم وكنتم جميعًا من رواد السفر عبر الفضاء.

السياحة الفضائية

السياحة الفضائية

السياحة الفضائية Space Tourism Guide هي مصطلح يعبر عن سفر الإنسان إلى الفضاء لأغراض الترفيه والاستمتاع. بالإضافة إلى ذلك، مشاهدة النجوم والأقمار، حيث كان أول سائح فضائي المليونير الأمريكي دينيس تيتو في عام 2001م، وأمضى في محطة الفضاء الدولية 8 أيام بتكلفة وصلت إلى 20 مليون دولار أمريكي. كما أنه خلال السنوات الثمان اللاحقة تبعه 6 سائحين عبر الفضاء لتظهر شركات السياحة عبر الفضاء بعد أن أصبحت السياحة الفضائية حقيقةً واقعيةً واقتصاد المستقبل الجديد تجاريًّا وصناعيًّا وسيجني من ورائه أصحاب الشركات مليارات الدولارات الأمريكية. لكن، تبقى محصورة حاليًّا بفئة معينة من الناس دون سواهم.

شاهد أيضا: سياحة الميتافيرس مستقبل السياحة.

السياحة الفضائية اقتصاد المستقبل

توقع إيرادات السفروالسياحة في الفضاء المداري في جميع أنحاء العالم بين عامي 2021-2030 بملايين الدولارات الأمريكية

تعدُّ السياحة الفضائية جزءًا هامًّا من اقتصاد الفضاء، وتمثل الاقتصاد الجديد للمستقبل بنوعيها المدارية وشبه المدارية. كما أنه بحلول عام 2030م ستبلغ التأثيرات الاقتصادية للسفر والسياحة عبر الفضاء بنوعيها مليارات الدولارات الأمريكية. وهنا نقدم لكم توقع إيرادات سوق السفر والسياحة في الفضاء المداري فقط في جميع أنحاء العالم من عام 2021 لغاية عام 2030م:

  • سيكون حجم المشاركة الاقتصادية للسياحة عبر الفضاء المداري بإيرادات 400 مليون دولار أمريكي.
  • بالإضافة إلى ذلك، سترتفع الإيرادات إلى 500 مليون دولار أمريكي في عام 2024م، أي بزيادة قدرها 100 مليون دولار أمريكي خلال عامين.
  • ولكن، حسب التقديرات سينخفض حجم المشاركة الاقتصادية خلال السنوات الثلاث اللاحقة لعام 2024م. كما أنّ عام 2026م سيكون الأقل مشاركة اقتصاديًّا بإيرادات 455 مليون دولار أمريكي فقط.
  • وستعاود حجم المشاركة الاقتصادية للسفر عبر الفضاء المداري في عام 2028م بالازدياد، وتصبح حسب التقديرات بإيرادات 515 مليون دولار أمريكي.
  • ولكن سيكون عام 2029م هو الأكثر حجمًا بالمشاركة الاقتصادية للسياحة الفضائية المدارية بإيرادات إجمالية تبلغ 605 ملايين دولار أمريكي.

شركات سياحة الفضاء في العالم

ظهرت شركات السياحة الفضائية اقتصاد المستقبل الجديد كليًّا في العالم تلبيةً لرغبات البعض ممن أرادوا السفر عبر الفضاء. لكن، كان عام 2021م حافلًا بالسياحة الفضائية الخاصة، وذلك من خلال سفر 15 شخصًا في رحلاتٍ فضائية في شركات سفر فضائي. كما وستغدو هذه الشركات مستقبلًا مزدحمةً كما هو حال المطارات العالمية، وأهم شركات الرحلات الفضائية:

أنواع السياحة الفضائية

أنواع السياحة الفضائية الاقتصاد الجديد للمستقبل

من المثير معرفة أن السياحة عبر الفضاء كاقتصاد مستقبلي جديد لها نوعان رئيسيان. ولكن، لكل نوعٍ منهما ما يميزه عن الآخر من حيث مدة وتكلفة السفر. بالإضافة إلى ذلك، مكان السفر الفضائي لكل نوعٍ منهما.

شاهد أيضا: السياحة الافتراضية شرح كامل.

السياحة الفضائية التجارية شبه المدارية

السياحة الفضائية التجارية شبه المدارية اقتصاد المستقبل

تعدُّ السياحة الفضائية التجارية شبه المدارية أحد أنواع رحلات سياحة الفضاء، وستكون القطاع الفرعي الرئيسي للسياحة عبر الفضاء. بالإضافة إلى ذلك، تتميز السياحة دون المدارية بكونها الأكثر قصرًا والأقل تكلفة مادية من النوع الآخر، ومدتها تتراوح 2-3 ساعات. كما أنّ السائح الفضائي فيها لا يصل إلى المدار أبدًا، وهي تقدم فرصةً للسياحة الفضائية الترفيهية والبحث العلمي. ولكن، من المحتمل أن يحد هذا النوع من السياحة الفضائية محل رحلات السفر الجوي الطويل بالطائرات الجوية، والذي يلبي احتياجات الناس العاديين، ولا سيما من يسافرون في رحلات تتجاوز 10 ساعات سفر.

السياحة الفضائية المدارية

السياحة الفضائية المدارية اقتصاد المستقبل

تستلزم السياحة الفضائية المدارية البقاء في الفضاء  على الأقل مدارًا واحدًا كاملاً، لمدة تتراوح بين عدة أيام وتصل لأسبوع أو أكثر. كما أنها تتميز بتكلفتها المرتفعة جدًّا مقارنة مع الرحلات الفضائية التجارية شبه المدارية. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ هدف هذا النوع من الرحلات الفضائية طويل الأجل ويتمثل في العيش على كواكب أو توابع أخرى. على سبيل المثال القمر والمريخ، وذلك من خلال توفر بنية تحتية خاصة بالسياحة الفضائية المدارية كالفنادق المدارية. وربما سيصبح هذا النوع من السياحة الفضائية اتجاه عام  ورائج لإرسال السياح إلى الفضاء في عطلاتٍ مدارية، وبالتحديد إلى محطة الفضاء الدولية عبر مركبات فضائية تجارية خاصة.

إيجابيات السياحة الفضائية

إيجابيات

توجد إيجابيات ومزايا عدة للسياحة عبر الفضاء كاقتصاد مستقبلي جديد يأخذ بالنمو والتطور. وأهم هذه الإيجابيات:

  • توفر السياحة عبر الفضاء للسائح الفضائي الكثير من المتعة والسعادة.
  • بالإضافة إلى ذلك، ستوفر صناعة السفر عبر الفضاء العديد من فرص العمل.
  • كما ومن الممكن أن تتحول السياحة والسفر عبد الفضاء ليصبح اتجاه عامًا للناس العاديين.
  • ستوفر الإيرادات المالية من السياحة عبر الفضاء إمكانات لا حصر لها في عالم الفضاء على اعتبارها اقتصادًا تجاريًّا وصناعيًّا جديدًا.
  • وربما تقود السياحة عبر الفضاء إلى الرغبة باكتشاف عوالم وكواكب أخرى لتوسيع هذا القطاع الاقتصادي المستقبلي.

سلبيات السياحة الفضائية

سلبيات

على الرغم من وجود عدة إيجابيات للسياحة عبر الفضاء. لكن، لن نغفل السلبيات التي تتمتع بها هذه السياحة الجديدة، وأهم سلبياتها:

  • التكلفة المادية الباهظة، وحاليًّا هي غير متاحة سوى لمن لديه القدرة على دفع تكاليف مرتفعة جدًّا.
  • الضرر البيئي نتيجة تلوث الهواء بشكلٍ كبير بالكربون الأسود من محركات المركبات الفضائية.
  • بالإضافة إلى ذلك، الخطورة الكبير المرافقة للسياحة والسفر عبر الفضاء.
  • وأيضا عدم اكتشاف الفضاء بشكلٍ كبير لغاية اليوم، وهو أمر في غاية الأهمية في توسع السياحة في الفضاء وانحسارها ضمن نطاق محدود.
  • كما أنّ سيطرة بعض الدول على شركات السياحة الفضائية وقدرة سكانها على السفر الفضائي سيعطيها ميزةً عن باقي الدول التي لن تتمكن من ذلك.

ختامًا، يبدو بشكلٍ واضح الأهمية التي تتمتع بها السياحة الفضائية اقتصاد المستقبل. ولكن، لا يزال هناك الكثير من التساؤلات عن سياحة الفضاء، ولا سيما في ضوء التكلفة المرتفعة التي يحتاجها أي سائح فضائي ليقوم بجولةٍ صغيرة مداريةٍ كانت أو شبه مدارية. بالإضافة إلى ذلك، ستغدو سياحة الفضاء والسفر والرحلات الفضائية ذات أهمية كبرى في السنوات القادمة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

398 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.