التصدير من جزر القمر الإجراءات والوثائق

كتابة : eng.ammar خبير
آخر تحديث : 11 أبريل 2021
التصدير من جزر القمر الإجراءات والوثائق

كيف يتم التصدير من جزر القمر؟ ما هي إجراءات تسجيل الصادرات وعملية جمارك التصدير وطرق حركة تصدير البضائع في جزر القمر. سنتعرف في هذا المقال على كيفية التصدير من جزر القمر الإجراءات والوثائق.

لمحة عن جزر القمر

تُعرف جزر القمر رسمياً باتحاد جزر القمر، وهي دولة عربية تقع في المحيط الهندي قرب الساحل الشرقي لإفريقيا بين شمالي مدغشقر وشمال شرق موزمبيق. وتعتبر ثالث أصغر دولة إفريقية من حيث المساحة حيث لا تزيد مساحتها عن ألفي كيلومتر مربع. يتكون أرخبيل جزر القُمُر من أربعة جزر رئيسية هي: جزيرة القمر الكبرى، جزيرة موهيلي، جزيرة أنجوان، وجزيرة مايوت. كما تُعد مدينة موروني أكبر مدينة والعاصمة الفدرالية ومقر حكومة لدولة جزر القمر.

وتتميز جزر القمر بتنوعها الثقافي والتاريخي، حيث تُعتمد فيها ثلاث لغات رسمية هي: اللغة القُمُرية واللغة العربية واللغة الفرنسية.

عن الاقتصاد في جزر القمر

تُعد جزر القمر واحدة من أفقر وأصغر الاقتصادات في العالم، بسبب قلة الموارد الطبيعية فيها بشكل أساسي. كما يساهم المستوى التعليمي المتدني للقوى العاملة في ضعف النشاط الاقتصادي والاعتماد الشديد على المنح والمساعدات الخارجية. وتمثل الزراعة ومنتجات الثروة الحيوانية، حوالي 50 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي.

كما أن عائدات التصدير من جزر القمر قد تهبط بشكل كبير بسبب الكوارث مثل الحرائق والمناخ القاسي.

 ويمكن اعتبار جزر القمر بلد مستورد أكثر من كونها بلد مصدّر، نظراً لاعتمادها الكبير على الاستيراد حتى فيما يتعلق باحتياجاتها الغذائية. وحتى أن جزءاً كبيراً من ناتجها المحلي يعتمد على التحويلات الخارجية لمواطنيها في الخارج وعلى منح شريكها التجاري الأساسي المتمثل بالدولة الفرنسية.

  شركات الاتصالات في جزر القمر

كما تعاني جزر القمر من ضعف النظام التعليمي فيها، وقلة فرص التوظيف في المؤسسات التجارية والصناعية، وضعف النظام الصحي، ومحدودية الصادرات، إضافة للنمو السكاني المرتفع. وقد أدى عدم الاستقرار السياسي فيها، مع أزمة الكهرباء إلى إعاقة النمو الاقتصادي بشكل كبير.

ما هي أهم صادرات جزر القمر

يعتمد دخل التصدير بشكل كبير على ثلاثة محاصيل أساسية هي: الفانيليا والقرنفل والإيلنغ  ylang  (والذي يستخدم في صناعة العطور)، بالإضافة لبعض الزيوت الأساسية الأخرى. ومعظم هذه الصادرات تذهب إلى فرنسا والهند وألمانيا وتركيا ومدغشقر.

التصدير من جزر القمر

يجب بداية الحصول على الموافقة بالنسبة لجميع الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين لإجراء عمليات التصدير في جزر القمر. 

حيث أنه بالنسبة للأغراض التجارية، يجب أن تكون التجارة المسجلة برخصة معنية (إذا لزم الأمر) وفقًا للأعمال التجارية والمدرجة في السجل التجاري. كما يلزم الحصول على التفويض المناسب من الوكالات والمؤسسات المعنية إذا لزم الأمر.

 وتُعد جمارك جزر القمر هي السلطة المسؤولة عن مراقبة الحدود، وتحصيل الإيرادات الجمركية، وتوفير المعلومات حول التجارة الخارجية، ومنع التهريب، وتسهيل التجارة العالمية وتأمينها. 

كما يجب أن يتأكد المصدّر من تقديم جميع مستندات ووثائق التصدير المطلوبة لتسليم البضائع عبر الميناء، وتخليصها الجمركي، واستيفاء جميع اللوائح التي تخضع لها عملية التصدير. ومن ثم تحميل البضائع على متن الناقل المحدد مسبقًا. بالإضافة إلى وجوب إكمال جميع مستندات التصدير الأخرى بشكل صحيح لتجنب أي شحنات فائتة أو رسوم تأخير في الميناء أو غرامات مترتبة على الشركة المصدّرة. 

  التصدير من تركيا الإجراءات والوثائق

وبشكل عام، هناك ثلاث مراحل من عملية التصدير في جميع البلدان بما فيها جزر القمر وتتضمن الآتي:

  • إجراء التسجيل لمرة واحدة للحصول على رخصة التصدير.
  • تحضير الوثائق اللازمة للتصدير.
  • تهيئة إجراءات التخليص الجمركي. 

الوثائق اللازمة لإتمام عملية التصدير من جزر القمر

تعتمد مستندات التصدير المطلوبة في جزر القمر على طبيعة البضائع المصدرة، بالإضافة إلى السياسة التجارية المعتمدة وغير ذلك.  وتتضمن هذه الوثائق والمستندات ما يلي:

  1. وثيقة التخليص الجمركي.
  2. تعهد قانوني يتضمن تأكيد مواصفات البضاعة المصدرة وفقاً لمتطلبات المستورد.
  3. رخصة التصدير، إن وجدت، ليتم الحصول عليها من الطرف المعني في جزر القمر.
  4. أمر شراء أو خطاب اعتماد بين جزر القمر والبلد المستورد.
  5. قائمة السلع المصدرة مع الفاتورة التجارية ذات الصلة الصادرة عن المصدّر.
  6. شهادة منشأ صادرة عن السلطة المختصة في جزر القمر.
  7. شهادة تأمين صادرة عن مزود خدمة التأمين المعتمد من حكومة جزر القمر.
  8. شهادات التفتيش إن وجدت: حيث يطلب بعض المستوردين من المصدّر ضمن خطاب الاعتماد أو أمر الشراء فحص سلع التصدير من خلال وكالة تفتيش معترف بها دوليًا مثل SGS أو BVQI أو وكالة أخرى لفحص الجودة وما إلى ذلك.
  9. شهادة الوزن، إن وجدت، وتصدر عن المصدّر في ظروف مختلفة وتتضمن معلومات من استيعاب السفينة، وقواعد السلامة على الطرق الدولية، وحساب رسوم التصدير، والمطالبة بمزايا التصدير من الحكومة وما إلى ذلك.

نأمل أن يكون هذا المقال قد نجح في إعطاء لمحة وافية عن التصدير من جزر القمر الإجراءات والوثائق، وأهم المستندات اللازمة لإتمام عملية التصدير.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

1436 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.