التصدير من السويد الإجراءات والوثائق

كتابة : عمار البسيوني جيد
آخر تحديث : 12 أبريل 2021
التصدير من السويد الإجراءات والوثائق

تعد السويد من أكثر الدول تطوراً ونمواً في الجانب الاقتصادي بالإضافة إلى تنوع صادراتها. سنتعرف في هذا المقال على أشهر صادرات هذا البلد وعملية جمارك التصدير وطرق حركة البضائع في السويد، كما سنتعرف معاً على كيفية التصدير من السويد الإجراءات والوثائق.

لمحة عن السويد

السويد هي دولة اسكندنافية وأكبر دول شمال أوروبا، وثالث أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي من حيث المساحة. وتقسم مملكة السويد إلى 21 مقاطعة تضم 290 مدينة. أما عاصمتها فهي مدينة ستوكهولم. 

تمتد حدودها بين النرويج من الغرب، فنلندا من الشمال الشرقي، بالإضافة إلى حدودها البحرية الجنوبية مع الدنمارك وألمانيا وبولندا، وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا وروسيا من الشرق.

كما تحتل السويد مرتبة عالية على مؤشر التنمية البشرية العالمي، وتعتبر من البلدان المتقدمة على صعيد الاقتصاد والصناعة والطاقة والنقل والتكنولوجيا والفن والثقافة والتعليم. 

ومن الحقائق المثيرة للاهتمام بما يتعلق بالسويد أنها بلد لاعب كرة القدم العالمي “زلاتان إبراهيموفيتش”، والبلد الأصل الذي انتشرت منه حافلات السكانيا وسيارات فولفو. كما أنها تعتبر موطن العديد من المخترعين والعلماء في المجالات المختلفة.

عن الاقتصاد في السويد

يعتبر الاقتصاد السويدي اقتصاداً متطوراً وموجهاً نحو التصدير والتجارة الخارجية. حيث تشمل الصناعات الرئيسية في السويد السيارات والاتصالات السلكية واللاسلكية والأدوية والآلات الصناعية والمعدات الدقيقة والسلع الكيماوية والأجهزة المنزلية والحديد والصلب. كما تطور السويد اليوم الصناعات الهندسية، والتعدين، وصناعات الورق حتى تكون قادرة على المنافسة دوليًا.

واقتصاد السويد هو اقتصاد مختلط تنافسي في دولة تتميز بمستوى رفاهية عالي، يعتمد على ضرائب دخل مرتفعة نسبيًا. ويوزع هذا الدخل المرتفع على كافة شرائح المجتمع بشكل عادل. ويمتلك القطاع الخاص ما يقرب من 90% من الشركات السويدية، بينما تمتلك الدولة نحو 5%، وتذهب نسبة 5% المتبقية إلى التعاونيات الاستهلاكية أو المنتجة.

ونظرًا لأن السويد كدولة محايدة لم تشارك في الحرب العالمية الثانية، لم يترتب عليها إعادة بناء قاعدتها الاقتصادية ونظامها المصرفي بعد الحرب كما فعلت العديد من الدول الأوروبية الأخرى. وقد حققت السويد مستوى عالٍ من المعيشة في ظل نظام مختلط من الرأسمالية عالية التقنية ومزايا الرفاهية الشاملة. كما تحتل السويد المرتبة الثانية لأعلى إجمالي إيرادات ضريبية بعد الدنمارك.

ما هي أهم صادرات السويد

  التصدير من الصومال الإجراءات والوثائق

تمثل مجموعات منتجات التصدير أدناه أعلى قيمة بالدولار في الشحنات السويدية العالمية خلال عام 2020. 

  1. الآلات بما في ذلك أجهزة الكمبيوتر.
  2. المركبات.
  3. الآلات والمعدات الكهربائية
  4. الأدوية
  5. الورق والمواد الورقية
  6. الوقود بما في ذلك النفط
  7. الحديد والصلب
  8. البلاستيك والمواد البلاستيكية
  9. الخشب
  10. الأجهزة البصرية والتقنية والطبية

التصدير من السويد

لا يلزم الحصول على تصريح عام لبدء التصدير من السويد. وبالرغم من ذلك، فإن التصاريح مطلوبة لتصدير بعض السلع، مثل المنتجات الزراعية والأشياء الثقافية وأنواع الحيوانات والنباتات المهددة بالانقراض.

قبل تصدير البضائع، يجب على المصدّر تقديم بيان تصدير إلى الجمارك السويدية. كما يمكنه تقديم التصريح بشكل شخصي، أو الاستعانة بممثل مفوض. ويجب تقديم جميع وثائق التصدير إلكترونيًا.

ويجب أن يتضمن بيان التصدير، رمز السلع المصدّرة، وفق التسميات الشائعة في الاتحاد الأوروبي. كما يجب التحقق مما إذا كان لدى البلد المستورد أي لوائح مطلوبة من المصدّر قبل مباشرة عملية التصدير.

وبشكل عام، هناك ثلاث مراحل من عملية التصدير في جميع البلدان بما فيها السويد وتتضمن الآتي:

  • إجراء التسجيل لمرة واحدة للحصول على رخصة التصدير.
  • تحضير الوثائق اللازمة للتصدير.
  • تهيئة إجراءات التخليص الجمركي. 

الوثائق اللازمة لإتمام عملية التصدير من السويد

  التصدير من جزر القمر الإجراءات والوثائق

تعتمد مستندات التصدير المطلوبة في السويد على طبيعة البضائع المصدرة، بالإضافة إلى السياسة التجارية المعتمدة وغير ذلك.  وتتضمن هذه الوثائق والمستندات ما يلي:

  1. وثيقة التخليص الجمركي، والتي يجب أن تحتوي على الفاتورة التجارية، وهي عبارة عن سجل أو دليل على المعاملة بين المصدّر والمستورد. وتحتوي الفاتورة التجارية على المعلومات الأساسية للمعاملة:
  • رمز المنتج ورقمه واسمه وكميته وسعره.
  • وجهة البضائع وعنوان الشخص أو مكان الاستقبال.
  • اسم شركة النقل ورقم تسجيلها.
  • مكان التخزين

4. تعهد قانوني يتضمن تأكيد مواصفات البضاعة المصدرة وفقاً لمتطلبات المستورد.

3. رخصة التصدير، إن وجدت، ليتم الحصول عليها من الطرف المعني في السويد.

4. أمر شراء أو خطاب اعتماد بين السويد والبلد المستورد.

5. قائمة السلع المصدرة مع الفاتورة التجارية ذات الصلة الصادرة عن المصدّر.

6. شهادة منشأ صادرة عن السلطة المختصة في السويد.

7. شهادة تأمين صادرة عن مزود خدمة التأمين المعتمد من حكومة السويد.

8. شهادات التفتيش إن وجدت: حيث يطلب بعض المستوردين من المصدّر ضمن خطاب الاعتماد أو أمر الشراء فحص سلع التصدير من خلال وكالة تفتيش معترف بها دوليًا مثل SGS أو BVQI أو وكالة أخرى لفحص الجودة وما إلى ذلك.

9. شهادة الوزن، إن وجدت، وتصدر عن المصدّر في ظروف مختلفة وتتضمن معلومات عن متطلبات الشحن براً أو جواً أو بحراً، وقواعد السلامة على الطرق الدولية، وحساب رسوم التصدير، والمطالبة بمزايا التصدير من الحكومة وما إلى ذلك.

نأمل أن يكون هذا المقال قد نجح في إعطاء لمحة وافية عن التصدير من السويد الإجراءات والوثائق، وأهم المستندات اللازمة لإتمام عملية التصدير.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

244 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *