التسويق السياحي وأهمية المزيج التسويقي في السياحة

كتابة : آية الرميض جيد
آخر تحديث : 22 أغسطس 2022
التسويق السياحي وأهمية المزيج التسويقي في السياحة

التسويق السياحي وأهمية المزيج التسويقي في السياحة، هي أحد أهم الجوانب التي تساهم في نجاح عملية التسويق وجذب أكبر عدد ممكن من العملاء. وذلك من خلال معرفة كيفية تطبيق المزيج التسويقي في المجال السياحي. ففي حال أرادت الشركة جذب العملاء والسياح إلى منتجٍ ما أو وجهة سياحية فإن المعرفة الكافية للتسويق السياحي هي الضمان الأكيد لنجاح عملية الجذب.

ومن المعروف عن المزيج التسويقي أنه مجموعة الأدوات والإجراءات التي تستخدمها الشركات لتسويق منتجاتها أو خدماتها ضمن سوق معينة. ولكن يبقى السؤال هو كيف أستغل المزيج التسويقي وعناصر التسويق في المجال السياحي؟ وهل تختلف عناصر التسويق عن عناصر التسويق السياحي؟ تابع معنا لتعرف الإجابة عن كل ما سبق.

تعريف التسويق السياحي

ويتمثل التسويق السياحي بأنه مجموعة العمليات التي تتخذها وجهة سياحية معينة لجميع الأنشطة والخدمات التي تقدمها. ويختلف التسويق هنا عن أنواع التسويق الأخرى أن العميل قد يستفيد ويشتري عدة منتجات وخدمات سياحية تختلف عن المنتجات الاعتيادية التي نتعامل معها. وتتنوع المنتجات السياحية التي يروج عنها التسويق السياحي ما بين منتجات ملموسة مثل الهدايا التذكارية إلى منتجات أخرى غير ملموسة مثل جولة في متحف أو جولة سياحية في المدينة بالحافلة. وهناك عدة عناصر خاصة بعملية التسويق السياحي والاختلاف بينها وبين عناصر التسويق العادية هو أن الهدف هنا ينصب على عملية السياحة وجذب السياح. وفيما يلي سنقدم هذه العناصر، تابع معنا.

تعريف التسويق السياحي

عناصر التسويق السياحي

وبعد أن أصبحت عرف تعريف التسويق السياحي لابد لنا أن نتطرق بالحديث عن عناصره. ويتمثل الدور الأساسي لعناصر التسويق السياحي هو ضمان نجاح عملية جذب العملاء أو السياح لمنتج ما أو لمنطقة سياحية معينة. ونستطيع القول أن هذه العناصر مترابطة ولإتمام عملية التسويق يجب التركيز على جميعها دون إهمال أحدها. ويمكن تحديد هذه العناصر كالتالي:

  • المنتج.
  • السعر.
  • المكان.
  • الترويج.
  • الأشخاص.
  • الدليل المادي الملموس.

وفيما يلي سنقدم كل عنصر منها على حدى وبالتفصيل.

عناصر التسويق السياحي
عناصر التسويق السياحي

المنتج

وما نقصده بالمنتج هنا هو الخدمة التي تستهدف السوق السياحية بالتحديد. وكما ذكرنا سابقًا قد يكون هذه المنتج ملموس مثل أي هدية تذكارية يشتريها السائح، أو منتج غير ملموس مثل الجولات السياحية المختلفة. ولمن نستطيع القول ان التركيز هنا على الخدمات غير الملموسة، أب أن المنتج الحقيقي هو التجربة السياحية هنا. وينصب اهتمام المسوقين هنا على تأكيد جودة الخدمات التي تقدمها شركتهم للسياح. ونشر الوعي بينهم فيما يخص ميزات المنتج الذي تلبي احتياجات السياح.

فعلى سبيل المثال في حال كنت تملك فندق في منطقة سياحية معروفة، فيمكنك استغلال وسائل التسويق لتعرض للسياح الميزات التي يقدمها فندقك الخاص. مثل إقامة مجانية لفترة معينة، أو رحلة بحرية على نفقة الفندق، أو حتى حفلات ليلية لأنها أهم الأمور التي يرغب لها السياح. وفي هذا العنصر يجب التركيز على جوانب المتعة والميزات التي قد يستفيد منها السياح والأهم هو تسهيل عملية سير الأنشطة السياحية التي قدمها المكان.

المنتج في التسويق السياحي

السعر

وهذا العنصر هو من الجوانب المهمة التي عليك كصاحب عمل ترغب في التسويق عن منتجاتك. لأن معظم الناس يمتنعون عن السياحة والسفر بسبب الأمور المالية. وهنا يأتي دور ذكاء استخدام التسويق السياحي فيما يخص سعر الخدمات المُقدمة للسياح. وقد تطورت العديد من الخدمات التي تسهل عملية التسويق واستغلال عناصر التسويق السياحي. فهناك العديد من التطبيقات الحديثة التي يحجز من خلالها العميل، وهنا يمكنك تقديم خصم او حسومات وهذا الامر يؤدي إلى جذب المزيد من العملاء. ولتحديد سعر منتج ما هناك ثلاثة أمور أساسية يجب النظر فيها، والتي هي كالتالي:

  • تكاليف تشغيل المنتج والتي قد تكون ثابتة ومتغيرة.
  • الربح وهوامشه والذي يجب أن ينطوي على دراسة المنافسين.
  • العمولات الناجمة عن الوسطاء في حال العمل معهم.
  التسويق السياحي ما هي عناصر التسويق السياحي

السعر في التسويق السياحي

المكان

وما نقصد به هنا هو الوجهة التي يقصدها السياح ويقيمون فيها خلال فترة السياحة. وهنا يمكن استغلال ميزات وجمال هذا المكان للتسويق عن الخدمات التي تقدمها جهة معينة مثل مطعم أو مقهى أو فندق. ومن خلال هذا العنصر يتبين لنا الميزات والمرافق التي تقدمها تلك الجهة للسياح. كما يجب تقديم مهارة القوة العاملة وجميع وسائل الراحة التي يمكن أن يستغلها السائح خلال تواجده في هذا المكان. ونتيجة لما سبق نرى أن لعنصر المكان أهمية كبيرة في نجاح عملية التسويق السياحي.

المكان في التسويق السياحي

الترويج

ويهدف هذا العنصر من عناصر التسويق السياحي إلى إعلام السياح والعملاء يجمع المنتجات التي تقدمها جهة معينة وتكوين صورة نمطية عن هذه الخدمة. وهناك العديد من التقنيات المتبعة لهذا الغرض، حيث يمكن للمروجين استغلال إعلانات الويب، والمجلات، والكتيبات المختلفة. وهناك عدة آليات فعالة يمكن استخدامها في التسويق في المجال السياحي والتي هي كالتالي:

  • الترويج عن المنتج أو الخدمة من خلال توزيع منتجات قد يرغب بشرائها السياح كهدايا تذكارية مثل السلاسل والمحافظ، ومذكرات يومية. أو منتجات قد يحتاجها السياح بكثرة مثل زجاجات المياه، والأطعمة المحلية المختلفة.
  • ويمكن الترويج عن المنتج من خلال الإعلان عنه في التلفزيون، أو المواقع الإلكترونية، أو الصحف المحلية في المنطقة.
  • ويمكن استغلال المعارض المحلية للترويج عن المنتجات وعن الخدمات التي تقدمها الجهة التي ترغب الترويج عنها.
  • ولعلّ أكثر ما يلفت انتباه السياح لجهة معينة وأفضل طرق الترويج هو برامج الرعاية التي قد ترعاها الجهة المعنية.

الترويج

الأشخاص

ولأن الأشخاص هم أساس اتخاذ القرارات فيما يخص الأمور التسويقية فهم من عناصر التسويق السياحي المهمة. لأنهم يمثلون الجهة التي يعملون لها فهم الواجهة التسويقية المباشرة لها. وعند تلبية الموظفين لرغبات واحتياجات السياح فبذلك هم يمثلون صورة حسنة للجهة التي يعملون لديها. فشركات الطيران والفنادق وحتى المطاعم تزدهر وتجذب المزيد من السياح من خلال الموظفين التابعين لها. وحتى المرشدين السياحين يلعبون الدور الأكبر هنا، فهم من يتفاعل مع السياح بشكلٍ مباشر.

وفيما يخص المزيج التسويقي في المجال السياحي يجب هنا الاهتمام بالأشخاص والعمل على تدريبهم على أكمل وجه فيما يخص التعامل مع السياح. كما يجب أن تكون لجيهم معرفة كافية عن المنتج ليستطيعوا تقديم المنتج للسياح. ولا بد لنا من ذكر وكلاء السفر والمرشدين السياحين لأن هاتين الجهتين هم أكثر من يتعامل مع السياح. ومن الضروري أن يكونوا على أتم التجهيز والاستعداد، وأن يكونوا مدربين بشكل كامل ويتمتعون باللياقة المطلوبة والصبر ومعرفة كاملة للمكان والمنتج بالإضافة إلى المهارات اللغوية المتعددة.

الأشخاص

الدليل المادي الملموس

ولا يكون الجذب السياحي ناجحًا إذا ما كان قائمًا على دليل مادي ملموس عن الخدمات التي تقدمها جهة معينة. فعلى سبيل المثال عند الترويج لشركة سفر يجب أن نكون جميع الأشياء المذكورة خلال الترويج واقعية وحقيقية، مثل الأكل المُقدم خلال الرحلة، وحُسن تعامل كادر العمل، ووجود أماكن جلوس مريحة. وحتى اللافتات والخرائط التي تدل إلى المكان المُراد الترويج عنه يجب أن تكون دقيقة وصحيحة. حتى أن المرافق العامة مثل الحمامات وكشك الاتصالات تُعتبر تابعة للدليل المادي الملموس.

  التسويق السياحي ما هي عناصر التسويق السياحي

ولا يمكن أن ننكر أهمية المنتجات غير الملموسة هنا مثل الكتيبات والإعلانان المطبوعة. فنحن بحاجة إليها لمعرفة المنتج بشكل أكثر وهذا هو دور الكتيبات التي تنشرها المرافق السياحية. دائمًا هناك ضرورة لوصف المنتج ومحاولة شرح تكاليفه ليعرف السائح إن كان يلائم خطته السياحية أم لا. ومن الأفضل تقديم برامج خاصة تشرح المنتج أو الوجهة السياحية المعنية لتأكيد الجودة وتحديد التكاليف والعديد من الإجابات التي قد يستفيد منها السياح. ويكمن الهدف من هذا العنصر في النقاط التالية:

  • تأكيد توافق المنتج الذي تقدمه مع علامتك التجارية الخاصة.
  • الوصول إلى رضا متبادل فيما بينك وبين السياح الذين تتعامل معهم من خلال تلبية توقعاتهم.
  • توضيح أهدافك للسياح والتي تقوم على ضمان حصولهم على تجربة سياحية ناجحة.

الدليل المادي الملموس

أهمية المزيج التسويقي في السياحة

ومن المعروف عن المزيج التسويقي أنه أحد أهم الأدوات التي تستخدمها الجهة السياحية للترويج عن منتجاتها وخدماتها. كما من خلال هذه الأداة يمكنك تقديم المنتج بالشكل المناسب والسعر المناسب للسياح. ولإمكانية تطبيق المزيج التسويقي في صناعة السياحة يجب التركيز على النقاط التالية:

  • السيطرة على المتغيرات التي قد تطرأ على أي مرفق سياحي تملكه مثل مطعم، أو فندق، أو وكالة سفر، أو شكرتا نقل ومواقع سياحية أخرى. والعمل على تعديلها وتنسيقها بما يتناسب مع الأوضاع الجديدة.
  • العمل على استبدال بعض المنتجات السياحية في حال الضرورة، مثل المنتجات السياحية الخاصة بنقل السياح. كاستبدال السيارة بالسفينة والعكس صحيح.
  • ومن الضروري توسيع النطاق الترويجي الخاص بالسياحة من خلال الفعاليات المختلفة سواء كانت ثقافية أم غيرها، وتقيع اتفاقيات مع مرافق سياحية أخرى.
  • استغلال الاحتفالات والمناسبات الدولية الرسمية والمهرجانات التي تقيمها الدولة.
  • الاهتمام بطاقم العمل ورفع مستوى معايير مؤهلات العاملين في المجال السياحي من خلال الاهتمام بالمعاهد والكليات المتخصصة.
  • توفير جميع الخدمات الأمنية والتسهيلات الجمركية والأمور المتعلقة بالتأشيرات السياحية والصحة وغيرها.

كيفية تطبيق المزيج التسويقي في المجال السياحي

أهمية التركيز على عناصر التسويق السياحي

ووبعد أن قدمنا تعريف التسويق السياحي وعناصره بالتأكيد لاحظت أن لها أهمية كبيرة ودور كبير في ضمان نجاح عملية التسويق، فهي تحتل مكانة كبيرة في سير هذه العملية. ومن أبرز الفوائد التي تحصل عليها عند التركيز على هذه العناصر هي كالتالي:

  • تقديم صورة جميلة عن المنتج أو الخدمة الذي تقدمه.
  • المساهمة في التخطيط لتطوير المنتجات بناءً على ما يرغب له السياح.
  • كما تساعد هذه العناصر في رؤية مستقبلية واضحة عن المخاطر التي قد تواجهها المرافق السياحية العمل على تفاديها.
  • والعمل على استغلال مواطن القوة التي تملكها هذه المرافق.
  • تحديد المكان والوقت المناسب للترويج عن المنتجات والخدمات المختلفة التي يبحث عنها السياح.

أهمية التركيز على عناصر التسويق السياحي

وفي ختام مقالنا عن تعريف التسويق السياحي من الضروري ذكر أهمية التخطيط كأحد فروع عناصر التسويق السياحي الثانوية ولكن المهمة منها. فيجب التخطيط لحالات الطوارئ وحل المشاكل التي قد تواجهك بشكلٍ مفاجئ. كما من الضروري استغلال استراتيجيات التسويق في صناعة السياحة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

132 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.