مفهوم الاقتصاد المخطط و مزاياه وعيوبه

كتابة: وليد محمد عبدالرحمن شعلان - آخر تحديث: 9 مايو 2020
مفهوم الاقتصاد المخطط و مزاياه وعيوبه

مفهوم الاقتصاد المخطط:

هو نوع من الأنظمة الاقتصادية، حيث تسيطر الدولة على سياسة الاقتصاد الكلي والنشاط التجاري ولكنها تسمح بحرية القرارات الاقتصادية فيما يتعلق بالتوظيف والاستهلاك على مستوى معين، أي أن هناك سيطرة من قبل الدولة على عوامل الإنتاج، إضافة إلى التخطيط المركز حول ما يتم إنتاجه وكيفية الإنتاج ولمن يتم الإنتاج، وبالعادة يتم انتقاد الأنظمة الاقتصادية المخططة مركزياً أحيانًا لكونها غير منظمة بشكل الصحيح، أو لا تحفظ مراقبة الجودة وحوافز وحماية العمال ،ومن الأمثلة الشائعة على هذا النظام الاتحاد السوفييتي السابق.

الفرق بين الاقتصاد المخطط المركزي ولا مركزي :

الاقتصاد المخطط مركزيا:

 هو فكر يعتمد على التخطيط للاقتصاد بشكل كامل على مستوى الدولة والحاكم فيها ،وهو عبارة عن نظام تكون فيه السيطرة الكامله للدولة على عوامل الانتاج.

الاقتصاد المخطط لا مركزيا:

 يتميز هذا النظام بالتخطيط الاقتصادي الموزع على سلطات معينة أو أكثر من جهة، وكلا في موقع تخصصه، فتكون السلطات الخاصة بالتخطيط الاقتصادي موزعة على أكثر من جهه معينة.

مزايا الاقتصاد المخطط :

تعبئة الموارد بسرعة :

يمكن للاقتصاديات المخططة أن تعبئ الموارد بسرعة عالية جدا ، وتنفيذ المشاريع الضخمة، وإنشاء قوة صناعية ضخمة وتحقيق جميع الأهداف الاجتماعية، وتستطيع الدولة مرة واحدة بناء صناعة ثقيلة دون الحاجة إلى رأس مال من خلال التوسع في الصناعات الخفيفة دون الاعتماد على التمويل الخارجي.

تحويل المجتمعات :

من خلال الاقتصاد المخطط يمكن تحويل المجتمعات للتناسب مع رؤية الحكومة المطبقة لهذا الاقتصاد، والإدارة الجديدة هي من تؤمم الشركات الخاصة، ويتلقون العمال وظائف جديدة بناءا على تقييم الحكومة لهم و لمهارتهم.

الأهداف الاقتصادية :

تستطيع الحكومة في الاقتصاد المخطط الاستفادة من جميع الأراضي والمال والعمل لخدمة الأهداف الاقتصادية الخاصة بالدولة ، ويمكن تقييد الطلب الاستهلاكي لصالح زيادة رأس المال من أجل التنمية الاقتصادية، كما حدث بالاتحاد السوفيتي عندما خفضت الحكومة الناتج المحلي من 80% إلى 50%.

عيوب الاقتصاد المخطط :

توزيع غير فعال للموارد :

لا يستطيعون المخططين الاقتصاديين أن يكتشفوا كافة تفاصيل المستهلك وأوجه القصور والفائض ولا يمكن تنسيق الإنتاج بكفاءة، إضافة إلى اهلاك الاحتياجات الاجتماعية، ومن الصعب تلبية احتياجات الأسواق الوطنية والدولية وهو الأكثر تعقيدا من المحلية.

قمع الديمقراطية الاقتصادية:

عدم القدرة على توسيع الإدارة الذاتية والديمقراطية الاقتصادية ويتعارض مع ذلك، حتى لو تغلب على بعض القصور في المعلومات والحوافز ولقد نجا بذلك لأنه فقط كان مدعوما سياسيا شاملا غير مسبوق.

عدم الاستقرار الاقتصادي:

أظهرت الدراسات التي أجراها الخبراء الاقتصاديين في أوروبا وكانت التوقعات عكس ذلك تماما، وأظهرت تقلبات أكبر في الإنتاج من اقتصادات السوق خلال فترة الخمسينات والستينيات.

ما هي الدول ذات الاقتصاد المخطط ؟

الصين

بعد الحرب العالمية الثانية أنشأ ماو تسي تونغ مجتمعًا تحكمه الشيوعية ومن خلاله تم فرض الاقتصاد المخطط على الصين بدقة عالية، ويتم تحريك القادة الحاليون على نظام قائم في السوق، ومع ذلك وضعوا الخطط الخماسية لتحديد الأهداف الاقتصادية.

 كوبا

تم تثبيت الاقتصاد المخطط والشيوعية بعد ثورة فيدل كاسترو عام 1959

ومن ثم قام الاتحاد السوفيتي بدعم الاقتصاد الكوبي عام 1990

وتعمل الحكومة على الادماج ببطء لاصلاحات السوق وحتى يتم تحفيز إلى النمو.

ليبيا

في 1969 أنشأ الرئيس السابق معمر القذافي اقتصاد مخطط يعتمد على عائدات النفظ

وكان معظم الليبيون يعملون لصالح الحكومة

وكان يطبق جميع الإصلاحات لإنشاء إقتصاد السوق

لكن اغتياله أوقف جميع الخطط الاقتصادية.

روسيا  

في 1916 أنشأ فلاديمير لينين أول اقتصاد مخطط شيوعي

ومن ثم بنى جوزيف ستالين القوة العسكرية

إضافة إلى ذلك تم بناء الاقتصاد بسرعة بعد الحرب العالمية الثانية.

اقراء المقالة باللغة اخرى : English

594 مشاهدة
التالي
مفهوم الاقتصاد الموجه وعيوبه
السابق
مفهوم الاقتصاد الاشتراكي