الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية

كتابة : احمد سليمان خبير
آخر تحديث : 17 أغسطس 2022
الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية

المحتويات

الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية هو ما يبحث عنه المستثمرون في أوقات مراحل اقتصادية معينة. علمًا أنه لا يوجد فيها استثمار محصن تمامًا من الانكماش والخطر حيث تكون الأسواق حينها غير قابلة للتنبؤ، وتكون الاستثمارات التقليدية أكثر مرونة خلال أوقات الأزمة. في حين يكون التباطؤ الاقتصادي يميل إلى أن يكون دوريًا مما يعني احتمالية حدوث أزمة أخرى في المستقبل. لكن سواء أكان قريبًا أو بعيدًا فمن الحكمة الاستعداد دائمًا لاحتمال حدوثه. ومن الضروري جدًا الإلمام بكل ما يتعلق بطرق الاستثمار الآمن خلال الأزمات الاقتصادية للبقاء في مأمن عن الخسارة. وفيما يلي سنتحدث بشكل مفصل عن الأزمة الاقتصادية، والأسهم التي يجب الابتعاد عنها، وما هي الأسهم المناسبة للاستثمار والتي تلعب دور الملاذ الآمن فلنتابع سويًة.

ما هي الأزمات الاقتصادية

قبل الحديث عن الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية. لنتعرف ضمن بضعة سطور على الأزمات الاقتصادية التي هي فترةٌ اقتصادية يواجه فيها الاقتصاد صعوبات لفترة طويلة، كما يسبب انخفاضًا حادًا في الأداء الاقتصادي للبلاد يتجلى في انخفاض الإنتاج والطلب. بالإضافة إلى البطالة وإفلاس الشركات، مما يؤدي بشكل طبيعي إلى ارتفاع مستويات الفقر.

بعبارة أُخرى هي فترة في ديناميات النظام، تتمثل في مجموعة من الصعوبات والصراعات والتوترات التي تجعل من الصعب إتمام مهام النظام الاقتصادية الطبيعية مما يؤدي إلى ضغوط قوية تغير من السمات الاقتصادية للنظام.

تتحول الأزمات الاقتصادية إلى مخاطر حقيقية وهي أساس تحديد حالة عدم الأمان لأي نظام. وتمثل الأزمة الاقتصادية حالةً يمر فيها اقتصاد البلاد، من خلال انخفاض مفاجئ في قوته وعادةً ما يكون الانخفاض ناتجًا عن أزمة مالية يرافقها تضخمٌ مصحوبٌ بالركود والكساد الاقتصادي.

الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية

شاهد أيضًا: حل المشكلة الاقتصادية في النظام المختلط طرق حل المشكلات الاقتصادية.

الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية

إن الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية هو في البحث عن الأصول التي لا تتمتع برافعة مالية من أفضل الأصول أداءً في بيئة الأزمات الاقتصادية. وذلك لأنها تكون خالية من الديون، فالشركات التي لديها الكثير من الديون تكون محفوفة بالمخاطر، هذا إذا ما تعرضت للإفلاس أيضًا. لذلك ابحث عن الشركات التي لا تؤثر تقلبات الاقتصاد على أعمالها.

على سبيل المثال، غالبًا ما يُنظر لشركات الرعاية الصحية على أنها مقاومة للأزمات الاقتصادية. وذلك لأن لا غنى عن خدماتها ومنتجاتها في السوق، تمامًا مثل السوبر ماركت أو أفران الخبز. حيث حققت خدمات الرعاية الصحية إيراداتٍ هائلة في ظل وباء كورونا، مما جعلها من الميزانيات القوية التي لا يمكن أن تتأثر بأي أزمات اقتصادية.

من الجدير بالذكر أن الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية، هو من خلال التفكير لأبعد مما تراه عيناك على المؤشرات لذلك يفضل اتباع ما يلي:

  • يفضل دائمًا اختيار الصناديق التي تتعقب أسواق الأسهم فهي من الطرق الشائعة جدًا.
  • لا تراهن على الشركات الفردية أو تستثمر بها بالاعتماد على مؤشرات سوق الأموال، بل راهن على نجاح الشركات العالمية الكبيرة على المدى الطويل.
  • ضع في اعتبارك أن الاستثمار خلال فترة الأزمات الاقتصادية، هو بنفس أهمية ما تستثمر به.

قواعد الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية

إن الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية بشتى أنواعه يحتاج إلى قواعد، ليس لأجل التطبيق! إنما لأجل الحماية. وفيما يلي سنقدم لكم عشر قواعد أساسية للاستثمار خلال الأزمات الاقتصادية وهي:

في البداية لا داعي للخوف فعندما تنخفض الأسواق. ومن الأفضل تجنب ردود الفعل الناتجة عن الخوف مثل البيع السريع بالاعتماد على المبلغ الذي اشتريت مقابله. فلا ضير من تجربة إصلاح المشكلة قبل البيع.

الاستثمار الآمن في تنويع ونشر المخاطر

إن التنويع في الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية هو مفتاح أي استراتيجية استثمار من خلال عقود الأسهم والسندات وغيرها. ونشرها عبر الأسواق العالمية حتى لا تكون أكثر عرضة للأزمة الاقتصادية في منطقة واحدة، ويجب عليك متابعة ملف تعريف المخاطر الخاص بك ومتابعة انخفاض القيمة بشكل دائم.

الاستثمار الآمن في إبقاء التكاليف منخفضة

جميع منصات الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية تفرض رسومًا على إدارة الأصول. وعادةً ما يكون هناك رسوم على الاحتفاظ بالأموال بالإضافة إلى تكاليف تداول الأموال والأسهم والسندات. لذلك يجب أن تكون حذرًا كي لا تدفع أعلى من استثماراتك حيث تختلف التكاليف من منصة لأخرى، لذلك ابحث عن أفضل المنصات من حيث السعر.

الاستثمار الآمن عبر إدخال أموالك في عدة استثمارات

من الصعب تحديد وقت السوق المناسب الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية، ولكن يجب دائمًا محاولة شراء أو بيع الاستثمارات في الوقت المناسب تمامًا تحسبًا لأي ارتفاع أو انخفاض في أسعار السوق. كما يمكنك وضع خطة ادخار حقيقية وإدخال أموالك بالتدريج فيها. مما يسمح لك بشراء الاستثمارات عندما تكون الأسعار منخفضة، وتُخفف من الشراء عندما تكون الأسعار أعلى. وهنا سيكون متوسط الأسعار خارج تلك الأزمات.

الاستثمار الآمن عبر اختيار استثماراتك بحكمة

في حال كنت مستثمرًا بشكل مباشر في الأسهم، فابحث عن الشركات التي لديها ميزانيات ونماذج أعمال قوية. تلك التي يكون فيها الطلب على المنتج أو الخدمة غير حساس نسبيًا للدورة الاقتصادية. مثل محلات السوبر ماركت التي توفر السلع الاستهلاكية التي لا غنى عنها من قبل المستهلكين. أو يمكن اختيار بعض القطاعات التي لها مستقبل زاهر بغض النظر عن الحالة الاقتصادية.

الاستثمار الآمن عبر الاستفادة من أسعار الأسهم الرخيصة

وسط تلك التوقعات القاتمة قد تظل الأسعار منخفضة بالنسبة للاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية. مما يخلق فرصة جيدة لشرائها بأسعار مميزة ومنافسة. حيث يبحث بعض المستثمرين عن شركات ناشئة لها مستقبل زاهر، وتشمل الشركات عالية الجودة تلك التي أصابها بعض الضرر إنما يمكنها البقاء صامدةً أمام تلك الأزمات.

الاستثمار الآمن عبر التحلي بالصبر وانتظار أرباح الأسهم

يعتبر الانتقال إلى الاستثمار الآمن بالأسهم في الأزمات الاقتصادية خطوة جبارة خصوصًا في ظل الأزمات الاقتصادية. ولكنها ضرورية حتى لا يفقد المستثمرون أموالهم، فهنا يكون من المرجح أن يتم إيقاف أو تخفيض المدفوعات من قبل الشركات، وفي هذه الحالة من المرجح أن يتم استئناف توزيعات الأرباح في المستقبل. ويفضل البحث عن الشركات التي لا يوجد عليها ديون ولديها رأس مال نقدي عالي في حساباتها ودفاترها. فهي الوسيلة الأسلم للعثور على أسهم توزيعات أرباح جيدة.

الاستثمار الآمن عبر البحث عن الأمان

قد يفكر العديد من المستثمرين بالاحتفاظ بالأموال من خلال سندات الشركات كوسيلة استثمار آمنة من أسعار الأسهم المتقلبة. لأنهم في تلك السندات يحصلون على الفوائد مقابل أموالهم المقرضة للشركات.

في سياق آخر قد يلجأ البعض إلى الذهب، كونه يمثل لهم مخزن موثوق للقيمة خلال الأوقات الصعبة. وذلك لأن أداء أسعار الذهب غير مرتبط بأسواق الأسهم. كما يمكن أن تساعد السندات والمعادن الثمينة في تنويع أموالك، مما يعني أن استثماراتك لا تكون معتمدة على مؤشرات الأسهم FTSE 100 أو S&P 500.

الاستثمار الآمن في محافظ جاهزة

تقدم العديد من المتاجر الكبرى للصناديق محافظ جاهزة، والتي تهدف إلى انتشار معقول للاستثمار الآمن بما في ذلك الأصول غير المتداولة في البورصة مثل السندات والممتلكات.

يجب عليك تصنيف استثماراتك بما يتناسب مع قدراتك لتحمل المخاطر. وكن على دراية بالمخاطر التي اخترت تحملها لأنه من الصعب جدًا إبقاء أموالك متوازنة وحتمًا يجب عليك تحمل بعض المخاطر. كما يمكنك اختيار أحد صناديق متعددة الأصول مع أحد مدراء صناديق الاستثمار المتنوعة.

شاهد أيضًا: متى تتأثر العملات الرقمية بالارتفاع والهبوط سعر الدولار.

أفضل الاستثمارات الآمنة للنجاة من انهيار الأسهم

سيعاني كل مستثمر من انهيار سوق الأسهم، ولذلك سنقدم لكم بعض الأمثلة عن أفضل أنواع الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية:

  • الاستثمار في سندات الخزينة.
  • الاستثمار في صناديق سندات الشركات.
  • الاستثمار في تمويل لسوق المال.
  • الاستثمار في الذهب.
  • صناديق المعادن النفيسة.
  • الاستثمار في صناديق الاستثمار العقارية.
  • الاستثمار في الأسهم الموزعة.
  • الاستثمار في الأسهم وصناديق القطاع الأساسي.
  • الاستثمار في السلع الأساسية.
  • الاستثمار في مخزون الأدوية.
  • الاستثمار في حسابات توفير عالية العائد.
  • الاستثمار في مخزون التكنولوجيا.
  • الاستثمار في محلات البقالة.
  • الاستثمار في المرافق.
  • الاستثمار في الشركات ذات الميزانيات القوية.
  • الاستثمار في شهادات الإيداع.
  • الاستثمار في حسابات سوق المال.
  • الاستثمار في الأسهم عالية الأرباح.
  • الاستثمار في مخزون المعيشة.
  • الاستثمار في سندات الخزينة.
  • الاستثمار في الدورات التعليمية.
  • الاستثمار في النقد.
  • الاستثمار في صناديق التحوط.
  • الاستثمار في صناديق السوق المحايدة.

أحيانا تكون شركات السفر والترفيه أيضًا مفيدة في حال كانت تعتمد على اقتصاد قوي.

شاهد أيضًا: ما هو الكساد الاقتصادي الفرق بين الكساد والركود والانكماش.

كيفية ربح المال خلال الأزمات الاقتصادية

يحتاج الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية إلى أن يكون المستثمرون حذرين في مراقبة الأسواق أثناء أي أزمة اقتصادية. وخصوصًا الركود الاقتصادي بشكل أكبر من مراقبته بشكل طبيعي خارج الأزمات. حيث ستتشكل معهم فرص كثيرة للحصول على أصول عالية الجودة بأسعار منخفضة، بسبب تأثر الشركات بالأزمة الاقتصادية الحالية، والتي تدفعها لبيع بعض من الأسهم أو الأصول بأسعار مخفضة.

مع العلم أنه غالبًا ما تكون تلك الأزمات الصعبة والشديدة هي البيئة الخصبة للحصول على أفضل فرص الاستثمار. التي ستجدها من خلال الشركات التي تحافظ على نماذج أعمال ثابتة وميزانيات عمومية قوية أثناء فترة الأزمات الاقتصادية. مثل الشركات المصنعة للسلع الاستهلاكية الأساسية والسلع التي لا يمكن للسوق الاستغناء عنها.

شاهد أيضًا: ما هو تأثير الوباء على مختلف القطاعات الاقتصادية.

أفضل استراتيجيات الاستثمار الآمن خلال الأزمات الاقتصادية

ضمن الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية تكون الأصول الأسوأ هي الأصول عالية الاستدانة والأصول الدورية والمضاربة، والتي يمكن أن تكون شركاتها خطيرة بسبب احتمالية الإفلاس. ولأن المستثمرون يرغبون في البقاء والازدهار خلال الأزمات الاقتصادية، يسعون للبحث عن الشركات عالية الجودة. لذلك إليكم أفضل استراتيجيات الاستثمار خلال الأزمات الاقتصادية:

الاستثمار الآمن عبر الابتعاد عن الشركات عالية المديونية

لابد من أن يمتلك المستثمر الخبرة في انتقاء الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية المناسب، من بين أنواع الأسهم الجيدة، والابتعاد عن الأخرى ذات المخاطر الأكبر. حيث تتمثل معرفة الأصول التي يجب تجنب الاستثمار فيها في الشركات التي تتمتع برافعة مالية أو أسهم دورية أو مضاربة بالإضافة إلى الشركات ذات المديونية المرتفعة. علمًا أن معرفة الشركات السيئة في الاستثمار لا يقل أهمية عن معرفة الجيدة منها.

تكون الشركات ذات المديونية العالية تمتلك أعباء ديون ضخمة في ميزانيتها العمومية. وغالبًا ما تعاني تلك الشركات من أعباء مدفوعات الفائدة التي تكون أعلى من الحد المتوسط، والتي تؤدي بها إلى نسبة غير مستدامة للدين من حقوق الملكية للشركة وستتعرض إلى أزمات الائتمان التي تزيد مع زيادة فاعلية الشركة في الأزمات الاقتصادية.

بينما تكون تلك الشركة عالية المديونية تعمل وتكافح في سبيل تسديد ديونها. فهي بالمقابل تواجه انخفاض في الإيرادات بسبب الأزمة الاقتصادية، مما يعرضها لاحتمال الإفلاس، أو على الأقل انخفاض حاد في نسبة المساهمين .

الاستثمار الآمن عبر الابتعاد عن الأسهم الدورية

غالبًا ما تكون الأسهم الدورية في الاستثمار الآمن مرتبطة بالتوظيف وثقة المستهلك والتي تتضرر في الأزمات الاقتصادية. حيث تميل الأسهم الدورية إلى الأداء الجيد خلال فترات الازدهار في الاقتصاد، أي عندما يكون لدى المستهلكين دخل تقديري للإنفاق على السلع غير الضرورية أو السلع الكمالية. على سبيل المثال، شركات صناعة السيارات الفاخرة أو الملابس أو الساعات وغيرها. وذلك لأن الأسهم الدورية تتحرك في نفس اتجاه الاقتصاد الأساسي مما يعرضها للخطر عندما يتعرض ذلك الاقتصاد لأي أزمة اقتصادية.

إن الأزمة الاقتصادية تجعل من المستهلكين منطقيين جدًا في إنفاق أموالهم على السلع الكمالية كالسفر والمطاعم والخدمات الترفيهية وغيرها. ولهذا السبب تنحدر قيمة الأسهم الدورية إلى قيمة أقل، مما يجعلها استثمار خطير خلال الأزمات الاقتصادية. (إلا في حال كانت شركات السفر والترفيه تتمتع بميزانية قوية مضادة للأزمات)

الاستثمار الآمن عبر الأسهم المضاربة

يتم تقييم الاسهم المضاربة في الاستثمار الآمن بشكل كبير على أساس التفاؤل بين المساهمين. حيث يتم اختبار هذا التفاؤل خلال الأزمة الاقتصادية وعادةً ما تكون أصول تلك الأسهم هي الأسوأ أداءً مع الأزمات. يعود ذلك إلى تغذية تلك الأصول أو الأسهم المضاربة عن طريق فقاعات السوق، التي تتشكل خلال فترة الازدهار الاقتصادي، وتنهار عندما تنفجر تلك الفقاعات.

من الجدير بالذكر أنه لم تثبت تلك الأسهم المضاربة بعد قيمتها، وغالبًا ما يُنظر إليها على أنها فرصة “تحت الرادار” من قبل المستثمرين الذين يتطلعون للدخول في فرص استثمار كبيرة. ولكن غالبًا ما تنخفض هذه الأسهم بسرعة خلال الأزمات الاقتصادية مما يجعلها خطيرة للاستثمار. وذلك لأن المستثمرين يسحبون أموالهم من السوق، ويسارعون نحو الاستثمارات الآمنة التي تحد من تعرضهم للخسائر أثناء الأزمات الاقتصادية.

الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية

أسهم الاستثمار الآمنة خلال الأزمات الاقتصادية

لا شك أن المستثمر يغريه أي نوع من أنواع الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية والذي يخرجه من الأزمة الاقتصادية دون التعرض للأسهم الخاسرة. وبذلك قد يجد المستثمرون أنفسهم يفوتون فرصًا مهمة أثناء خروجهم.

وذلك لأن بالمقابل هناك شركات تعمل بشكل جيد جدًا خلال فترات الأزمات الاقتصادية. وقد يفكر المستثمرون في تطوير استراتيجية تعتمد على الأسهم ذات الميزانيات العمومية القوية التي تعتمد على الصناعات الأساسية المضادة للأزمات الاقتصادية الدورية. لذلك إليكم فيما يلي الأسهم التي ينصح بالاستثمار بها أثناء الأزمات الاقتصادية.

الاستثمار الآمن في الأسهم ذات الميزانيات القوية

تتمثل استراتيجية الاستثمار الأمن أثناء الأزمات الاقتصادية في البحث عن شركات قوية ذات ميزانيات عمومية ضخمة، أو شركات ذات نماذج أعمال ثابتة على الرغم من البيئة الاقتصادية الخطيرة. على سبيل المثال، هناك شركات المرافق والسلع الاستهلاكية الأساسية ومخزونات الدفاع. لذلك من الضروري أن يكون لهذه الأسهم مكان ضمن كافة الاستثمارات والمحافظ المالية تحسبًا لأي ظرف اقتصادي.

تتميز هذه الشركات بأنها أقل عرضة لتشديد شروط الائتمان، ولديها وقت أسهل في إدارة الديون. لذلك يمكن دراسة التقارير المالية للشركة التي يمكن من خلالها تحديد ما إذا كان لديها ديون منخفضة وتدفقات نقدية جيدة ومدرة للأرباح. وهي تعتبر من أهم العوامل التي يجب مراعاتها قبل الدخول في أي استثمار.

الاستثمار الآمن في الصناعات المقاومة للأزمات الاقتصادية

قد ترى هذا العنوان غريبًا بعض الشيء! إلا أن الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية في مجال الصناعات الجيدة التي تمتلك أسهمًا مقاومة ومضادة للتقلبات الاقتصادية الدورية هو حل جيد تمامًا. مما يدفع المستثمرين إلى البحث عنها لإضافتها إلى استراتيجية الاستثمار الخاصة بهم.

إن مثل هذا الأسهم تعمل بشكل جيد جدًا، لأن الطلب عليها يميل إلى الزيادة خلال الأزمات الاقتصادية ومشاكل عدم اليقين الاقتصادي. حيث يتحرك سعر السهم بشكل معاكس للاتجاه الاقتصادي السائد خلال فترة الأزمات الاقتصادية، مما يزيد من مخزون تلك الأسهم، إلا أنها قد تنخفض خلال التوسع الاقتصادي.

تشمل هذه الشركات ذات الأداء المتفوق عمومًا الشركات في الصناعات التالية:

  • السلع الاستهلاكية.
  • السوبر ماركت.
  • محلات الخصم.
  • صانعي الأسلحة النارية والذخيرة.
  • مصنعي الكحول.
  • مستحضرات التجميل.
  • خدمات أساسية.

شاهد أيضًا: لماذا تخاف الدول من الركود وتخفض أسعار الفائدة.

الاستثمار أثناء الانتعاش الاقتصادي

بمجرد أن ينتقل الاقتصاد من الأزمة إلى الانتعاش، يجب على المستثمر تعديل استراتيجية الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية. حيث تحتوي بيئة الانتقال من الأزمة إلى الانتعاش انخفاضًا في أسعار الفائدة وزيادة في النمو. حيث تستفيد الاستثمارات المحفوفة بالمخاطر والرافعة المالية والمضاربة من ارتفاع معنويات المستثمرين، والظروف النقدية السهلة التي تميز مرحلة الازدهار الاقتصادي.

لا تنسى أن تلك الشركات ذات المديونية العالية والرافعة المالية التي بقيت صامدة حتى وقت الازدهار قد حققت نجاحًا هائلًا من حيث الأداء. فهي من أوائل الشركات التي سوف تتعافى وتستمر بالتعافي، وتميل حينها الأسهم المضادة للتقلبات الدورية إلى الأداء السيء. ولذلك تواجه تلك الأسهم صعوبة وضغوط في البيع، مما يصعب عملية انتقال المستثمرين إلى أصول أخرى متوجهة نحو النمو.

في نهاية رحلتنا وبعد أن قدمنا لكم سطورنا المنتقاة عن الاستثمار الآمن في الأزمات الاقتصادية يمكننا أن نقول أنه وفي بعض الحالات يمكن أن يكون الاستثمار في العملات الرقمية استثمارا آمنا في ظل الأزمات الاقتصادي فلم لا تجرب بعض الاستثمار في العملات الرقمية!.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

423 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.