الأغذية والأعلاف المناسبة للخيول

كتابة : مجد سلامي جيد
آخر تحديث : 18 مارس 2021
الأغذية والأعلاف المناسبة للخيول

تعد معرفة الأغذية والأعلاف المناسبة للخيول أمراً هاماً، فالخيول من الحيوانات العاشبة، وبالتالي فهي بحاجة إلى نظام غذائي محدد للغاية، حيث يجب أن تأكل الخيول الكثير من الألياف للحفاظ على عمل الجهاز الهضمي الحساس للغاية. سنقدم اليوم عبر منصة تجارتنا دراسة مفصلة عن الأغذية والأعلاف المناسبة للخيول.

الأغذية المناسبة للخيول

يجب أن تأكل الخيول كميات قليلة من الطعام ولكن ضمن وجبات كثيرة، حيث يجب أن تأكل طوال اليوم تقريباً، إذ تأكل الخيول العشب والتبن، بالإضافة إلى الملح والفواكه أو الخضار التي يمكن أن تعزز نظامها الغذائي. وفيما يلي أهم أنواع علف الخيول:

 العشب المناسب للخيول

الخيول تحب العشب، فهو طعامها الطبيعي ورائع لجهازها الهضمي.

 التبن المناسب للخيول

يُبقي التبن الخيل ممتلئاً ويجعل جهازه الهضمي يستمر بالعمل، خاصة في الأشهر الباردة من الخريف إلى أوائل الربيع عندما لا تتوفر المراعي.

الفاكهة أو الخضار المناسبة للخيول

تضيف الفاكهة والخضراوات الرطوبة إلى العلف.

الحبوب المركزة المناسبة للخيول

إذا كان الخيل كبيراً في السن أو صغيراً أو مرضعاً أو حاملاً، فقد يوصي الطبيب البيطري بمركزات الحبوب مثل الشوفان والشعير والذرة. هذه الحبوب تعطي الخيل الطاقة.

الملح المناسب للخيول

من الجيد تقديم قطعة ملح في وعاء منفصل في المرعى. حيث يجد العديد من أصحاب الخيول أن الخيول تحب تناول الملح في أشهر الصيف.

المياه العذبة المناسبة للخيول

يحتاج الخيل الحصول على المياه النظيفة إضافة إلى الطعام، حيث يجب أن تشرب الخيل مرتين في اليوم على الأقل.

طريقة تغذية الخيول

يعد تزويد الخيول بالتغذية الجيدة أمراً ضرورياً للنمو الطبيعي والتكاثر والأداء. يجب أن تتلقى الخيول علفاً مناسباً وغنياً بالعناصر الغذائية المطلوبة.

  الشروط الأساسية لمزرعة الخيول

ومع ذلك، فإن مجرد تقديم الأعلاف الصحيحة غالباً لا يكفي لضمان حصول الخيول على التغذية المثلى.

كيف ومتى يتم تغذية الحصان قد يكون بنفس أهمية ما يتم إطعامه للحصان، وفيما يلي طريقة تغذية الخيول:

تغذية الخيول في الفصول الباردة

ستحتاج العديد من الخيول إلى طاقة إضافية لمساعدتها على الحفاظ على درجة حرارة أجسامها دون تقليل وزن الجسم أو خلق إجهاد. في المتوسط، تشير التقديرات إلى أن الخيل العادي سيحتاج إلى استهلاك طاقة أعلى بنسبة 25٪ خلال أشهر الشتاء الأكثر برودة.

سيكون للخيول التي يتم الاحتفاظ بها في الهواء الطلق متطلبات طاقة كبيرة لذا يجب استخدام هذه الأنواع من الغذاء:

  • الأعلاف عالية الطاقة مثل البرسيم أو قش البرسيم الممزوج بقش الحشائش.
  • مكملات الفيتامينات والمعادن: قد يكون التبن ذو الجودة الرديئة غير متوازن في المحتوى المعدني مقارنة باحتياجات الخيول لذلك قد يكون من المفيد استخدام مكمل غذائي واحد متوازن متعدد الفيتامينات والمعادن مصمم للخيول.
  • مساعدات الجهاز الهضمي أو مكملات قرحة المعدة: بسبب الطقس البارد والأمطار قد تبقى الخيول حبيسة لفترات طويلة مما يعرضها لضغوط نفسية تؤدي إلى تقرح المعدة، لذا يجب إعطاء البابايا ومكملات الجهاز الهضمي الأخرى لتخزنها الخيول بشكل مؤقت في معدتها.
  • مكملات تعزيز المناعة: قد يؤدي حبس الخيول إلى انخفاض وظيفة المناعة. لذلك، يجب توفير مكمل فيتامين E وفيتامين C، مما يساعد في تقليل الآثار الضارة للتوتر.
  • المكملات المضادة للمغص: تتكون هذه المكملات من البروبيوتيك أو خميرة البيرة، عادة ما تكون مشكلة المغص في فصل الشتاء بسبب انخفاض كمية الماء ولا يمكن علاج ذلك إلا عن طريق زيادة تناول هذه المكملات.
  • ماء: يزداد خطر الإصابة بالمغص بشكل كبير بسبب عدم تناول كمية كافية من الماء، وانخفاض النشاط البدني وانخفاض جودة تناول العلف، لذا يجب توفير الماء الفاتر في دلاء.

تغذية الخيول في الفصول الحارة

تواجه الخيول وقتاً عصيباً بعض الشيء في الصيف، خاصة في المناطق الأكثر حرارة ورطوبة حيث يفرض الطقس متطلبات خاصة في صياغة النظام الغذائي، فيما يلي بعض طرق التغذية الضرورية في الصيف:

  • الشوارد: عندما تتعرق الخيول، فإن المعادن التي تفقدها بكميات كبيرة هي الصوديوم والكلوريد والبوتاسيوم. تُعرف هذه المعادن بالإلكتروليتات.
  • يتم توفير الإلكتروليتات في النظام الغذائي لتعويض المعادن المفقودة في التعرق ولزيادة استهلاك المياه لتعويض فقدان الماء من التعرق. يمكن توفير ذلك عن طريق إضافة كمية من الملح إلى برنامج التغذية اليومي أو كمية من إلكتروليت قائم على الملح.
  •  لا يجب إطعام الخيل الكثير من البروتين: عندما يتم إضافة البروتين بكميات تزيد عن الاحتياجات اليومية، يجب على الخيل تكسير البروتين، وهذا يولد حرارة زائدة لجسم الخيل. يجب تقليل كمية البرسيم، أو استخدام برسيم يحتوي على مستوى بروتين متوسط.
  •  توفير الماء النظيف بدرجة حرارة مناسبة.
  • استخدام الأعلاف عالية الدهون: أو إضافة مكملات غذائية غنية بالدهون، حيث يتم هضم الدهون وامتصاصها واستقلابها بشكل أكثر كفاءة من أي مغذٍ آخر، مما ينتج عنه حرارة أيضية أقل.
  مواطن خيول المعنقية وصفاتها

كيفية معرفة كمية الطّعام المناسبة للخيل

جميع الخيول لها احتياجات غذائية مشتركة. كلها تحتاج إلى الماء والطاقة والبروتين والمعادن والفيتامينات. ولكن مقدار كل من هذه العناصر الغذائية التي يحتاجها الخيل وما هي علاقتها ببعضها البعض ستختلف مع اختلاف:

  • العمر.
  • مستوى النشاط.
  • والحالة الفيزيولوجية.

علامات عدم كفاية كمية الماء والعلف للخيل

الخيول حساسة جداً تجاه نقص الماء والغذاء، وستظهر عليها أعراض النقص مباشرة، وتتمثل هذه الأعراض بـ:

  • الجفاف.
  • المغص.
  • البراز المتناثر.
  • انخفاض تناول العلف.
  • زيادة نشاط مضغ الخشب.
  • فقدان الوزن: قد يكون من الصعب تقييم فقدان الوزن إذا كانت الخيول لديها شعر طويل لذلك، من الضروري أن يتم تحسس الضلوع والرقبة بانتظام لتحديد ما إذا كان هناك فقدان للوزن.

وختاماً نكون قد أوضحنا أفضل أنواع الأغذية والأعلاف المناسبة للخيول بالتفصيل مع طريقة التغذية في الفصول الباردة والحارة و كيفية معرفة كمية الطّعام المناسبة للخيل.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

2410 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.