اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

كتابة : ندى زينه
آخر تحديث : 21 أكتوبر 2021
اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

يمثل الاحتيال الإلكتروني مشكلةً رئيسيةً تواجه رواد الإنترنت بكل أشكاله، ولكنه يثير القلق بشكل خاص بالنسبة إلى التجار عبر الإنترنت. حيث يسمح الإنترنت بطبيعته للمحتالين بالعمل من أي بلد، ويختار المحتالون ضحاياهم بعناية ووفق شروط محددة. ولذلك يجب معرفة اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني لتجنبها وتفادي سرقة الأموال والمعلومات الشخصية.

الاحتيال الإلكتروني هو نوع من الاحتيال باستخدام الإنترنت، ويتضمن العديد من عمليات الاحتيال في كل مرة. ينتشر المحتالون عبر الإنترنت في كل مكان ويبتكرون حيلًا جديدةً لخداع الأشخاص وسحب الأموال من حساباتهم المصرفية. وخصوصًا مع صعوبة الكشف عن بيانات البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي الموجودة على الخوادم. ومن الضروري التعاون على المستوى العالمي من أجل معالجة قضية الاحتيال عبر الإنترنت بشكل كامل. لأن تتبع المحتالين على المستوى الدولي يحتاج وقتًا طويلًا ومكلفًا للغاية.

وتشير التقديرات إلى أن الاحتيال يكلف تجار التجارة الإلكترونية 12 مليار دولار في عام 2020. وعلى الرغم من وجود بعض الجهود الناجحة لمكافحته، إلا أن معدلات الاحتيال الإجمالية لا تظهر أي علامات على التباطؤ. ومن أجل التكيف مع المعدل المتزايد للاحتيال في المدفوعات عبر الإنترنت، يجب على رواد التجارة الإلكترونية البقاء على اطلاع على اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني التي يواجهونها وكيفية منعها.

عدم تسليم البضائع المطلوبة عبر الإنترنت من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

يستهدف هذا النوع من الاحتيال مواقع المزادات عبر الإنترنت مثل eBay، ويكون المنتج المدرج إما غير موجود أو غير موجود كما هو موصوف. حيث يطلب البائع عادةً الدفع عن طريق التحويل المصرفي إلى حساب خارجي. ومن المعروف أن هذا النوع من الدفع غير محمي بنفس الطريقة التي يجري بها حماية المعاملات على الخدمات مثل PayPal.

سرقة الهوية من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

يُعد انتحال هوية شخص آخر للحصول على منصب ثقة طريقةً شائعةً للاحتيال الإلكتروني. وغالبًا ما يخترق المحتال البريد الإلكتروني للضحية أو حساب وسائل التواصل الاجتماعي. ثم يشرع في طلب الأموال من الأصدقاء أو الأقارب بعد حادث صادم مثل السرقة. ومن الصعب تتبع ذلك ويمكن أن يستغرق وقتًا طويلًا حتى يكتشفه الضحايا، حيث غالبًا ما يحمي الجناة أنفسهم من خلال العمل من الخارج.

  ما هي أنواع الاحتيال الإلكتروني

البريد الإلكتروني العشوائي من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

يعد البريد الإلكتروني العشوائي أحد أكثر أشكال الاحتيال عبر الإنترنت شيوعًا وسهولةً. فهو يتضمن إرسال رسائل بريد إلكتروني غير مرغوب فيها تطلب أي شيء بدءًا من كلمات مرور مواقع الويب، وصولًا إلى الحساب المصرفي والتفاصيل الشخصية الأخرى. ويستهدف هذا النوع من الاحتيال مستخدمي الإنترنت ذوي المستوى المنخفض، أو المستخدمين الجدد الذين لا يعلمون بحدوث مثل هذه الحيل.

حيل المواعدة عبر الإنترنت من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

وهنا يحاول الجاني كسب ثقة وحب الضحية عبر وسيط موقع مواعدة عبر الإنترنت أو غرفة دردشة. ومن المعروف أن الملايين من الأشخاص يحاولون مقابلة شركاء جدد كل يوم، لذا فإن احتمالية تعرض الضحايا للخداع عالية. ويقضي المحتالون وقتًا طويلًا في محاولة كسب ثقة ضحيتهم لطلب المال، إما للرحلات الجوية لزيارتهم أو لأسباب أخرى. ومن الصعب ضبط هذا النوع من الاحتيال بسبب طبيعته الدولية، حيث يستغل الجناة شعور الضحية بالوحدة. وعادةً ما تكون هيئات القانون الأجنبية غير مستعدة لتقديم المساعدة.

المواقع غير الموثوق بها من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

يتزايد استخدام مواقع الويب الوهمية، وهي تلك التي تحاكي مظهر موقع الويب الشهير وقابليته للاستخدام، والتي تتطلب عادةً إدخال تفاصيل مصرفية أو معلومات حساسة أخرى. وعلى الرغم من كونه شكلًا معقدًا نسبيًا من الاحتيال، إلا أنه فعال للغاية. وغالبًا ما يجري استخدام هذا النوع من الاحتيال بالاقتران مع عملية احتيال عبر البريد الإلكتروني لإنشاء رابط يمكن للضحية النقر عليه.

الاحتيال عن طريق الخطأ من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

أو ما يعرف بالاحتيال الودي وفيه يطلب العملاء سلعًا أو خدمات ويدفعون سعرها باستخدام طريقة دفع مثل بطاقة الائتمان أو الخصم المباشر. ثم بعد ذلك يعيدون المبالغ المدفوعة بحجة سرقة تفاصيل بطاقتهم الائتمانية أو حسابهم. وهنا يجري تعويضهم ماديًا لكنهم يحتفظون بالسلع أو الخدمات.
تنتشر طريقة الاحتيال هذه بشكل خاص مع الخدمات، مثل أوساط المقامرة. ويقترن الاحتيال الودي أيضًا بإعادة الشحن. حيث يستخدم المحتالون بيانات الدفع المسروقة من العملاء مقابل مشترياتهم ويستخدمون عناوين العملاء لإتمام عمليات الشراء ومن ثم يرسلون البضائع.

  كيف تضمن حقك بشراء البضاعة

احتيال العمل من المنزل من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

تعتبر عملية احتيال العمل من المنزل واحدةً من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني الخطيرة. حيث يخدع المحتالون الأشخاص الذين يبحثون عن فرص عمل من المنزل من خلال الوعد بأنهم سيكسبون أموالًا جيدةً من هذا العمل. ويُطلب من الباحثين عن عمل إيداع مبلغ معين من المال لمجموعة الوظائف التي تكون مفيدةً للعمل. وبعدها يختفي أصحاب هذا العمل وتختفي الأموال معه.

الاحتيال في اليانصيب من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

يعد الاحتيال في اليانصيب من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني. وفيه يتصل بك المحتالون أو يرسلون رسائل بريد إلكتروني تفيد بأنك ربحت أموالًا. ويطلبون منك تحويل الأموال عبر الإنترنت باسم الضريبة لتلقي أموال اليانصيب. ومن الممكن جعلك تدفع أموالًا من خلال زيارة مواقع ويب مزيفة لسرقة جميع تفاصيل بطاقتك.

الحيل الضريبية من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

يحدث هذا الاحتيال عادةً خلال موسم الضرائب عندما ينتظر دافعو الضرائب استرداد ضرائبهم. وهنا يرسل المحتالون رسائل نصيةً قصيرةً ورسائل بريد إلكتروني مزيفةً لاسترداد الأموال إلى دافعي الضرائب، ويزعمون أنهم من دائرة ضريبة الدخل. ويجري إرسال هذه الإخطارات لجمع معلوماتهم الشخصية وتفاصيل البنك. مما يدفعك لتقديم معلوماتك المصرفية الحساسة من أجل استرداد أموالك.

الاحتيال في نقاط المكافأة لبطاقة الائتمان من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

تقدم بطاقات الائتمان نقاط المكافأة للترويج لاستخدامها. ويتصل المحتالون بحاملي بطاقات الائتمان ويدعون أنهم من شركة بطاقات الائتمان ويخبرونهم أنهم سيساعدونهم في استرداد نقاط المكافأة الخاصة ببطاقتهم الائتمانية. وهنا يقدم صاحب البطاقة تفاصيل بطاقتهم مع كلمة المرور لمرة واحدة لاسترداد نقاط المكافأة. وهكذا يستغل المحتالون هذه المعلومات لإجراء معاملات احتيالية.

الاحتيال على OLX من اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني

أصبحت عمليات الاحتيال على OLX شائعة جدًا وخسر الكثير من الأشخاص أموالهم أثناء شراء المنتجات وبيعها على موقع الويب. الاحتيال الذي يحدث عادةً على OLX هو أن المحتالين يتظاهرون بأنهم أفراد في الجيش وينشرون إعلاناتهم على الموقع. حيث يستخدم المحتالون بطاقة الهوية المسروقة لأفراد الجيش لجعل الناس يثقون بهم. وبالتالي جمع الأموال من المشتري مقابل المنتج المعلن عنه، ولكنهم لن يسلموا المنتج أبدًا. هنا يستخدم المحتالون حسن النية المرتبط بالقوات المسلحة لخداع الناس فيما يتعلق بأموالهم.

وفي النهاية نرى أن اشهر طرق الاحتيال الإلكتروني كثيرة ومتنوعة ودائمًا ما تكون مبتكرةً. وذلك ليتمكن المحتالون من خداع ضحاياهم بطرق جديدة كل مرة. لذلك من الضروري معرفتها وتجنب الاحتيال.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

99 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *