استراتيجية المحتوى Content Strategy

آخر تحديث : 12 فبراير 2022
استراتيجية المحتوى Content Strategy

تعتبر استراتيجية المحتوى Content Strategy حجر الأساس، أو القاعدة الرئيسية التي ستبني عليها مشروعك الناجح على شبكة الإنترنت. وذلك في ظل المنافسة الكبيرة التي يشهدها هذا المجال. وبالتالي لم يعد مقبولًا أن تكون كاتب محتوى على شبكة الإنترنت ولا تملك المعرفة الكاملة عن استراتيجية كتابة المحتوى بطريقة فعّالة. وذلك سواء كنت تعمل في هذا المجال أو تريد أن تتعلمه وتبدأ به. لذلك ومن خلال مقالنا لليوم سوف نقوم بالتعرف على أهمية استراتيجية كتابة المحتوى. كما سنقوم بالإضاءة على كيفية اتباع استراتيجية إنشاء المحتوى بالطريقة الصحيحة.

ما هي استراتيجية المحتوى Content Strategy

ما هي استراتيجية المحتوى Content Strategy

استراتيجية المحتوى أو الـ Content Strategy هي خطة العمل الشاملة التي تضعها بهدف إدارة وتوجيه جميع أشكال المحتوى التي تقدمه على شبكة الإنترنت. والتي قد تشمل:

  • المُحتوى المكتوب (مقالات، منشورات، تقارير).
  • المحتوى المرئي (فيديوهات، صور).
  • المُحتوى المسموع (البودكاست).

كما تحظى استراتيجية المحتوى بأهمية بالغة لدى جميع منشئي المحتوى على الإنترنت. لما لها من تأثير على نجاح مشروعك التجاري. بحيث أنها تمثل جزءًا هامًا في إدارة عملية التسويق للمشروع. كما تعمل على تكوين المحتوى الذي تقدمه. مما يسهم في توجيه المشروع بالكامل نحو الطريق الصحيح.

الفارق بين استراتيجية المحتوى وتسويق المحتوى

قد يظنُّ البعض أنَّ مفهوم استراتيجية المحتوى هو ذاته مفهوم تسويق المحتوى. فعلى الرغم من أن هذين المفهومين يكملان بعضهما البعض. إلّا أنَّ هنالك بعض الفوارق بينهما. وذلك وفق التالي:

  • استراتيجية المحتوى: هي عملية تخطيط، وإدارة، وتطوير المحتوى، من أجل إنشاء حملة تسويقية فعّالة. وبالتالي، فهي الأساس التي يبنى عليه عملية التسويق الناجحة.
  • التسويق بالمحتوى: هي إنشاء، ونشر، وتوزيع محتوى فعّال وناجح. وبالتالي فهي الحملة ذاتها، والتي تأتي كخطوة ثانية بعد الاستراتيجية.
  ما هو التسويق بالمحتوى Content Marketing

قواعد بناء استراتيجية محتوى ناجحة

لا يختلف اثنان حول أهمية إنشاء استراتيجية المحتوى للشركة أو المؤسسة التي تعمل عليها. لذلك ومن أجل إنشاء استراتيجية المحتوى بالشكل الصحيح عليك اتباع مجموعة من القواعد وهي:

  • تحديد الهدف من استراتيجية المحتوى: لا بدّّ لك في البداية وقبل الغوص في تفاصيل حول كيفية إنشاء استراتيجية المحتوى. أن تحدد وبشكل دقيق الهدف الذي تسعى من ورائه إلى إنشاء هذا المحتوى والذي من الممكن أن يكون:
    • توجيه أنظار العملاء إلى العلامة التجارية.
    • رفع مستوى المبيعات في الشركة.
    • جذب أكبر عدد ممكن من العملاء.

وتكمن أهمية تحديد الهدف في وضع الخطط المناسبة وتحديد الأساليب التي يجب اتباعها عند بناء الاستراتيجية تبعًا لهذا الهدف.

  • تنبيه العملاء إلى المشكلة التي تقوم بحلها: لا شكَّ في أنَّ شركتك التجارية ومن خلال المنتج أو الخدمة التي تقدمها تقوم بحلّ مشكلة معينة تواجه العملاء. وإنَّ المحتوى الذي تقدمه يقوم بذات الأمر معهم. بحيث أنّه يقوم بتعريفهم بالمشكلة التي تواجههم، ومن ثم يقوم بمعالجتها لهم. وبمعنى آخر فإن مضمون المحتوى يجب أن يكون منصبًا على تقديم حلول للمشاكل التي تواجه العملاء.
  • كن متميزًا: في ظل المنافسة الكبيرة التي تشهدها الأسواق في أيامنا هذه وخاصةً بوجود عدد كبير من المنافسين اللذين يقدمون ذات المنتج او الخدمة التي تقدمها. يجب أن تكون متفردًا ومتميزًا في الشيء الذي تقدمه. وذات الأمر ينطبق على المحتوى الذي تقدمه. فمن أجل أن تكون قادرًا على إقناع العميل بتفوق منتجك على جميع المنتجات المنافسة. ويجب في البداية أن تكون قادرًا على جعله يصغي إليك.

أنواع التسويق بالمحتوى

أنواع التسويق بالمحتوى

هنالك العديد من أنواع التسويق بالمحتوى والتي يمكنك استغلالها، ولكننا سنقوم بذكر أكثر الأنواع المستخدمة في وقتنا هذا:

  • المقالات: في الحقيقة إنَّ المقالات هي واحدةٌ من أكثر أنواع المحتوى انتشارًا على شبكة الإنترنت، وذلك نظرًا إلى أهميتها في عملية إنشاء استراتيجية المحتوى. وبالتالي ومن أجل كتابة مقال على شبكة الإنترنت بطريقة صحيحة نقدم لك بعض النصائح التي سوف تساعدك على هذا:
    • كتابة محتوى ذو قيمة.
    • ألّا تقل عدد كلمات المقال عن 800 كلمة.
    • أرفق صور مع المقال.
    • أن تكون الفقرات قصيرة.
    • استخدام لغة بسيطة في الكتابة.
  ما هو التسويق بالمحتوى Content Marketing

هذا يقودنا إلى أن كاتب المحتوى يجب أن يتمتع بمجموعة من المواصفات ليكون مؤهلًا لفعل ذلك.

  • مقاطع الفيديو في إنشاء استراتيجية المحتوى: تعتبر مقاطع الفيديو وسيلة جذابة لعرض المحتوى على شبكة الانترنت. كما أنها من الوسائل المفضلة لدى رواد المنصات ومواقع التواصل الاجتماعي. ولكنها تتطلب منك موارد مالية ووقت أكثر من المحتوى المكتوب، غير أنَّ تأثيرها على الأشخاص أكبر بكثير. حيث أكدت الدراسات، بأن المحتوى المرئي يتم مشاركته على مواقع التواصل الاجتماعي 40 مرةً أكثر من المحتوى المكتوب. لذلك حاول استغلال هذه الوسيلة بشكل فعّال.
  • البودكاست: تشير آخر الإحصائيات إلى التزايد الملحوظ في أعداد الأشخاص اللذين يستمعون إلى البودكاست. لذلك إذا كنت ترغب في تقديم محتوى جذاب، فإن البودكاست سيكون خيارًا جيدًا للغاية.
  • الكتب الإلكترونية: هي واحدة من الطرق التي يمكنك من خلالها خلق عملاء محتملين، والتي تشبه إلى حد كبير المقالات. ولكن غالبًا ما يكون المحتوى أطول. لذلك فإنها عادةً ما تكون المرحلة الثانية والتي تأتي بعد قراءة المقال، وذلك في حال رغبة العميل بقراءة المزيد من المعلومات حول الموضوع.

إنَّ عملية إنشاء استراتيجية محتوى هي عملية متشعبة نوعًا ما. بحيث تتكون من عدّة عمليات تدور ما بين التخطيط، والإدارة، والتطوير. لذلك فإن المعرفة الجيدة في طريقة إنشاء استراتيجية محتوى Content Strategy. سوف تساعدك كثيرًا على تخمين الصعوبة التي سوف تواجهها، من أجل وضع الخطط المناسبة لها.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

1000 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.