حالات يكون فيها اجتماع العمل غير ضروري

كتابة: عبد الرحمن الحيدر - آخر تحديث: 17 أبريل 2020
حالات يكون فيها اجتماع العمل غير ضروري

إذا لم يقم أحد بوضع جدول أعمال:

بدون جدول أعمال يتم فيه تحديد الأهداف والمواضيع التي سيتم التعامل معها مسبقاً

سيكون من المستحيل عملياً فهم الاجتماع. ضع جدول الأعمال مقدماً. لابد من تحديد وتيرة الاجتماع والتركيز على القضايا ذات الصلة.

إذا لم يتم الالتزام بالمواعيد:

إن القاعدة رقم واحد للاجتماعات التي تكون منتجة بالفعل هي “الوقت”. بالإضافة إلى تجنب حضور تلك الاجتماعات التي لا تحدد مدة مناسبة وتحترم وقت التحدث، تجنب أيضاً تلك التي تبدأ في وقت متأخر.

تجنب التأخير من أجل الحفاظ على الكفاءة.

الاجتماعات المرتجلة:

ينبغي عقد الاجتماعات والتخطيط لها قبل فترة كافية لتكون قادراً على تنظيم جدول الأعمال وإتاحة الوقت الكافي للحاضرين لإعداد خطاباتهم.

لا تسمح بالاجتماعات المرتجلة.

عدم إتاحة الفرصة للجميع:

من المهم تعيين مشرف لضمان الامتثال للمواضيع والأهداف المختلفة، ولكن لا ينبغي أن يدور الاجتماع بأكمله حول شخص واحد فقط.

يجب أن يكون الاجتماع مفيداً لتبادل الأفكار ومناقشة وتقديم المقترحات. تجنب الاجتماعات التي لا يمكنك المشاركة فيها بنشاط.

إذا كان هناك الكثير من الناس:

من غير المرجح أن تكون الاجتماعات مع عدد كبير جداً من المشاركين مثمرة، حيث لن تتمكن من إجراء محادثات ذات مغزى أو اتخاذ قرارات مهمة.

إذا كان الموضوع لا يؤثر عليك مباشرة:

إذا لم تكن مشاركاً في الموضوع الذي ستتم مناقشته في الاجتماع، فلا يوجد سبب لحضورك. احضر فقط الاجتماعات التي تعتبر مشاركتك فيها أساسية.

766 مشاهدة
التالي
تعرف على بعض التطبيقات لزيادة الإنتاجية في العمل
السابق
رجل المريخ إيلون ماسك لا للمستحيل