احمِ نفسك من القرصنة عبر المواقع الإلكترونية والبنوك

كتابة: وليد محمد عبدالرحمن شعلان - آخر تحديث: 6 فبراير 2020
احمِ نفسك من القرصنة عبر المواقع الإلكترونية والبنوك

منصات التواصل الاجتماعي

مع انتشار استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي وعمليات النصب والاحتيال التي يقع المستخدمين بها من خلال التسويق والترويج لمختلف المنتجات والخدمات التي يستحيل ضبطها ومراقبتها عن بعد وأصبح على عاتق الفرد أو المؤسسات أن تبذل أقصى جهدها لأخذ الحيطة والحذر من التعاملات التي يتم ترويجها عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك والانستجرام وتويتر والتأكد من درجة مصداقيتها وعدم الإنحراف وراء الأسعار المنخفضة والإغراء بها وهذا يشكل خطر وتهديد على المستخدم.

الاحتيال عبر مواقع التواصل الاجتماعي:

قد يكون عن طريق مواقع وهمية للبيع او الشراء او الرسائل النصية او عبر الرسائل الالكترونية غرضها سرقة هوية المستخدم أو معلوماته الشخصية أو المالية، مثل أسم المستخدم، وكلمات السرّ، وأرقام بطاقات الائتمان ومعلومات الفواتير، وذلك بالخدع التسويقية عن طريق الرسائل المضلّلة والمزيفة التي تقوم بتقليد العلامات التجارية.

إحصائيات حول الحسابات الوهمية والهجمات الإلكترونية :

حسب دراسة نشرت حديثا ، فإن 53% من تسجيلات الدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي ترتبط بحساباتٍ مخادِعةٍ ومحايلة، و25% من الحسابات الجديدة وهمية ، ومن بين 5 بلدان كأكبر منابع الهجمات الإلكترونية، تعد الفلبين المصدر الأكبر للهجمات البشرية والروبوتية، وتأتي بعدها الولايات المتحدة الأمريكية.

إنّ 50% من الهجمات الإلكترونية التي يقودها بشرٌ مصدرها الصين، وهي أكثر بـ 4 مرات من الولايات المتحدة وروسيا والفلبين وأندونيسيا.

العمليات الأكثر احتيالاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي

الاحتيال الخيري :

في هذا النوع من الاحتيالات التي تتم بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي عن طريق استهداف مشاعر الناس لإقناعهم بالتبرع بالمال لأجل المؤسسات الخيرية أو الفقراء والمحتاجين والأيتام .

تتضمن الرسائل القائمة على هذا النوع من الاحتيال عادة مسألة ملحة تطلب منه كإنسان ذو أخلاق حسنة دفع مبلغ من المال، وقد تحتوي مثل هذه الرسائل روابط لمواقع تبدو شرعية وصادقة.

احتيال العمل من المنزل:

الرسالة الموجه عبر رسائل لمواقع التواصل الاجتماعي ، يعد العمل من المنزل من أسهل الأعمال التي قد تؤمن لك دخلا يكفيك لتعيش حياة مرفهة وفي الواقع، يحلم الكثير من الناس أن يتم توظيفهم للعمل من داخل منازلهم، ولذلك قد يعد هؤلاء الحالمين صيدا سهلا لأولئك الأشخاص النصابين الذي يستغلون هدف هؤلاء لتوظيف بعض الموظفين للعمل دون مقابل.

يتم في مثل هذه الاحتيالات عادة، توظيف أحد ما يسكن في دولة ما، ليعمل لدى أحد آخر يسكن في دولة أخرى مقابل راتب قد يبدو ممتاز، لكن بعد أن ينتهي الموظف من إرسال العمل، أو عندما يحين موعد إرسال الراتب، يتجاهل صاحب العمل كل رسائل الموظف التي تطالبه بإرسال المال، أو ربما يقوم بحظره على منصات التواصل الاجتماعي.

إلغاء حسابك في أحد المواقع:

يقضي بعض المحتالين قدرا كبيرا من الوقت في تصميم رسائل مواقع التواصل الاجتماعي ذات المظهر الرسمي العائد لمزودي الخدمات الذين يتمتعون بسمعة طيبة ، ثم يقوموا هؤلاء اللصوص بإخبار الناس أن حسابهم الخاص بإحدى الخدمات المهمة التي يشتركون بها على وشك الإغلاق لسبب معين، وأنهم بحاجة إلى الإجابة عن بعض الأسئلة لإبقائه مفتوحا ،قد تتضمن الرسالة رابطا لموقع يطلب فيه من الشخص إدخال بيانات تسجيل الدخول لحساب ما ومن خلال تسجيل البيانات يتم إغلاق حسابك عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

احتيال وخدعة بطاقة التهنئة :

يتم إرسال رسالة إلى الضحية تتضمن تهنئة مباركة له على شيء ما حصل معه بالإضافة إلى رابط خبيث ، تشجع الرسالة الضحية على النقر على الرابط، وعندما يفعل ذلك يتم اختراق جهازه والحصول على الكثير من المعلومات المهمة التي يمكن استخدامها لسرقة أمواله.

احتيال القرب:

يستخدم هذا الاحتيال شيئا يكون مهما بالنسبة لك مثل الدين أو الاعتقادات الفلسفية، لدفعك إلى إرسال المال.

قرض بنكي مضمون:

يعلمك السارق هنا أنه تم اعتمادك للحصول على قرض بنكي، لكنك بحاجة فقط إلى دفع بعض الرسوم حتى تتم معالجة وإكمال الطلب. قد يكون مبلغ الرسوم صغيرا، لكن قد يحاول المحتالون الحصول على معلومات بطاقتك الائتمانية عن طريق هذه العملية.

احتيالات مقدمي الخدمات:

تتضمن رسالة لمواقع التواصل الاجتماعي التي تنتمي إلى رسائل هذا النوع من الاحتيال، أنه عليك تسديد فاتورة لغرض معين أو سيتم تحويل قضيتك إلى القضاء.

احتيال تعويض ضحايا الاحتيال:

توضح رسالة  هنا أن المرسل يقوم بتنسيق بعض التعويضات لضحايا الاحتيال، وأن اسمك (أي اسم الضحية) موجود في قائمة الضحايا ،وأنت فقط تحتاج إلى إرسال بعض التفاصيل الشخصية للحصول على التعويض.

الخدع المرتبطة بالمسنين:

على الرغم من أن كل أنواع الاحتيال الإلكتروني تقريبا تستهدف أي شخص، إلا أن العديد منها صمم خصيصا للاحتيال على كبار السن، حيث يعتقد المحتالون أن خداع كبار السن سهل نسبيا ، فيما يلي بعض أكثر أنواع الاحتيال المتعلقة بالمسنين شيوعا.

حيل الاستثمار:

يبحث المسنون عادة عن مشاريع قصيرة الأجل لاستثمار أموالهم فيها، حتى يزيدوا دخلهم الشهري الذي يكون راتبا تقاعديا في معظم الأحيان. تعتبر عمليات احتيال الاستثمار من أكثر الطرق إغراء للمسنين حتى يرسلوا أموالهم للص.

الحيل الصحية:

مع تقدم العمر، تزداد احتمالية تدهور الصحة، والحاجة إلى استخدام أدوية ، توجد بعض الصيدليات في الإنترنت تقدم أدوية بسعر أقل من المتوسط، لكن تكون هذه الأدوية زائفة وغير فعالة كالدواء الأساسي ،وعندما يقوم المسنون بالشراء من هذه الصيدليات ويذهبون لمراجعة الطبيب، يعرفون أنهم قد تم الاحتيال عليهم.

رانسوم وير:

من أقوى أنواع الإبتزاز والاحتيال على مواقع التواصل الاجتماعي ، يقوم الجاني بإرسال برنامج ضار إلى جهازك ويشفر ملفاتك المهمة ويعدك أنه سيفك تشفيرها عندما تدفع مبلغا ماليا له.

أحد أكثر قضايا رانسوم وير شهرة هي ذلك الهجوم المسمى WannaCry 2017، حيث استطاع القائمون على عملية الابتزاز الحصول على ما تقدر قيمته بـ 140 ألف دولار من عملة البيتكوين عن طريق استهداف ما يقارب 400 ألف آلة. يمكن أن يساعد إنشاء نسخة احتياطية بشكل منتظم لملفاتك في التغلب على هذا النوع من الابتزاز.

سكستورشن:

يقوم الجاني هنا بتصوير الضحية سرا أثناء القيام بعمل جنسي غالبا أو أثناء تبديل الملابس، ثم يطلب من الشخص الضحية مالا لقاء عدم نشر الصور والفيديوهات على الإنترنت أو مشاركتها مع أشخاص محددين.

قاتل مأجور:

يتم هنا تهديد الضحية بالعنف الجسدي أو حتى القتل عن طريق رسالة إلكترونية أو مكالمة هاتفية أو ما شابه ذلك. عادة ما يدعي المرسل أنه قد تم دفع مال إليه لقتلك، وأنه لن يفعل ذلك إذا دفعت له بعض المال، وقد تحوي الرسالة الإلكترونية بعضا من معلوماتك الشخصية لجعلها أكثر صدقا.

هجمات DDoS :

يتوقف موقعك على منصات التواصل الاجتماعي فجأة، فتعلم بعد ذلك بقليل أن شخصا ما قد استطاع إيقافه عن طريق التلاعب بالخوادم الموجود عليها، ويعدك بإعادته للعمل في حال دفعت له قدرا من المال.

نصائح مهمة من أجل الحماية من الاحتيال عبر مواقع التواصل الاجتماعي

قم بتغيير كلمة المرور لحساباتك بشكل مستمر ومنتظم:

قم بتغيير كلمة مرورك بشكل منتظم لتقليل إمكانية اختراق حسابك، وتأكّد من تعقيد كلمة المرور الجديدة وابتعد عن استخدام الأرقام فقط، وكلما طالت كلمة المرور كلما كان أفضل وعلى الأقل يجب أن تتكون من ثمانية حروف تدمج معها الأرقام والرموز.

حمل تطبيق إلكتروني لمراقبة حساباتك:

استخدام تطبيق لمراقبة نشاط هذه حساباتك لمواقع التواصل الاجتماعي، تطبيق مثل Social Media Vault يُمكّنك من إدارة حساباتك على المواقع الاجتماعية بسهولة وأمان ويدعم أغلب الشبكات الاجتماعية الشهيرة مثل الفيسبوك والانستجرام وتويتر .

تنصيب برنامج مضاد للفيروسات:

إذا كنت تستخدم حاسوب شخصي ويندوز أو ماك يجب عليك تنصيب برنامج مضاد فيروسات قوي، ففي بعض الأحيان تقوم بعض الفيروسات بفتح باب خلفي لأطراف ثالثة للوصول إلى بيانات المستخدم على الشبكات الاجتماعية، لذا من المهم جدًا أن تبذل كل ما في وسعك لمنع هذه الفيروسات من التواجد على حاسوبك.

تحكّم في إعدادات الخصوصية:

من خلال التحكم في إعدادات الخصوصية سواء عامة أو أصدقاء أو أصدقاء مقربون لكل منشور يتم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة الفيسبوك.

ابتعد عن المحتوى المشكوك في أمره:

يجب عليك الابتعاد عن النقر على الروابط التي لا تعلم مصدرها أو لا تثق به بشكل كامل بها، فالمخترقون قاموا بالترقية إلى الشبكات الاجتماعية.

الحذر من الهدايا والمسابقات والجوائز المزيفة :

بعض المواقع المخادعة يوفرون الجوائز والهدايا مقابل ملء استبيان معين ولكن هذه مصائد تكون إما للحصول على إذن لدخول لمعلوماتك على مواقع التواصل الاجتماعي (مثلًا أن تحتاج إلى السماح لتطبيق فيسبوك بالدخول إلى حسابك لكسب الجائزة) أو لجمع معلوماتٍ شخصية.

تجنب النقر على روابط الإعلانات والعناوين المغرية:

قد تصلك ادعاءات بتقديم سبقٍ صحفيٍّ عن أخبار بعض المشاهير، أو نشر صور مثيرة عن بعضهم أو بعض المعلومات السرية التي تساعدك في كسب المال بسرعةٍ عبر استثمار بعض الأسهم، غالبًا ما توجه إلى مواقعَ خبيثة فتجاهلها.

تجنب المبالغة بالمشاركات: 

لا تنشر ما لا تثق به؛ فالمشاركة المبالغ بها تمنح المجرمين ما يحتاجونه من معلوماتٍ ليهاجموا حسابك، أو تساعدهم في الإيقاع بأصدقائك أو زملاء العمل كضحايا لمثل هذا الخداع.

اقراء المقالة باللغة اخرى : English

930 مشاهدة
التالي
استخدامات معدن البلاتين في قطاع الصناعة
السابق
أهمية الجدوى الاقتصادية للمشاريع