أهم تخصصات علم الاقتصاد

كتابة : Mariam Jalloul
آخر تحديث : 15 سبتمبر 2021
أهم تخصصات علم الاقتصاد

ما هي أهم تخصصات علم الاقتصاد؟ يعتبر تخصص الاقتصاد من التخصّصات التي تندرج ضمن آليات العمل الاجتماعي. كما يهتم بدراسة كلّ ما يتعلّق بالأمور الماليّة للسّلع والبضائع واستهلاكها وصولًا إلى توزيعها وإنتاجها وتصديرها. والأهم من ذلك كلّه، إنّ مجال الاقتصاد لا يقتصر على السّاحة المحليّة للبلد فحسب، بل ويهتم بالروابط الاقتصادية على مستوى العالم. كما يعمل هذا المجال لتأهيل متخصّصين، وتزويدهم بكافّة المعلومات اللازمة والتّدريبات الأساسية في كل من الجوانب النّظرية والتّطبيقيّة. وذلك لتلبية احتياجات سوق العمل ومتطلّباته محليًّا ودوليًّا.

كما أنّ علم الاقتصاد يركّز في المقام الأوّل على آليّات عمل الاقتصاد بنوعيه الكلّي والجزئي، إضافةً إلى التّفاعلات التي تحدث بين أخصّائيي وعملاء الاقتصاد. فإذًا يتمحور مقالنا التّالي حول أهم تخصّصات علم الاقتصاد، وكلّ ما يتعلّق به من خصائص ومزايا وسلبيات. بالإضافة إلى السّمات التي يجب أن يتحلّى بها كلّ من يودّ الخوض في عالم الاقتصاد، فتابع قراءة المقال للنّهاية. لنسلّط الضّوء إذًا على أهم تخصصات علم الاقتصاد فيما يلي:

أهم تخصصات علم الاقتصاد

كما أنّ لعلم الاقتصاد فرعين رئيسين هما: الاقتصاد الكلّي والاقتصاد الجزئي، ويتفرّع عنهما تخصصات علم اقتصاد كثيرة ومنها:

  • الاقتصاد الإسلامي: هو مجموعة المبادىء والأصول الاقتصاديّة التي تحكم النّشاط الاقتصادي للدّولة الإسلامية، التي وردت في نصوص القرآن والسُّنة النّبوية. كما يمكن تطبيقها بما يتلاءم مع ظروف الزمان والمكان لكل مجتمع. حيث يعالج الاقتصاد الإسلامي مشاكل المجتمع الاقتصادية وفق المنظور الإسلامي للحياة.
  • علم الاقتصاد الدولي: يمثّل الإطار الذي يجمع المعاملات الاقتصادية بين دول العالم، حيث يهتم بالعلاقات التّجارية بين البلدان بالإضافة إلى تطوّرات أسعار الصّرف والقدرة التّنافسية الاقتصادية. كما يسعى الاقتصاد الدولي لتوضيح الأنماط والنتائج المترتّبة على المعاملات والتفاعلات بين السكان في مختلف البلدان. بعبارة أخرى الاقتصاد الدولي يدرس العولمة بمفهوم اقتصادي.
  • تخصص الاقتصاد السياسي: هو دراسة الإنتاج والّتجارة وعلاقتهما بالقانون والحكومة، كما يهتم بتوزيع الدّخل القومي والثّروة.
  • اختصاص الاقتصاد القياسي: يهتم الاقتصاد القياسي بقياس وتحليل الظواهر الاقتصادية الواقعية تحليلًا كميًّا.
  • اقتصاد البيئة والموارد الطبيعية: يتعامل هذا الاقتصاد مع العرض والطّلب وتخصيص الموارد الطّبيعية للأرض. حيث أن أهم أهداف اقتصاد البيئة تحسين فهم دور الموارد الطبيعية في الاقتصاد. كما يدرس التفاعلات بين النّظم الاقتصادية والطّبيعة بهدف تطوير اقتصاد مستدام وفعّال.
  • تخصص اقتصاد التجارة العالمية: تبادل السّلع والخدمات عبر الحدود والمناطق المختلفة.
  • التمويل: يعنى بتحديد احتياجات الأفراد والشركات والمنظّمات من الموارد النّقدية، وتحديد سبل جمعها واستخدامها مع الأخذ بالحسبان المخاطر المرتبطة بمشاريعهم.
  • المالية العامة: تعرف بالمحاسبة الحكومية وهي دراسة دور الحكومة في الاقتصاد وهو فرع من فروع علم الاقتصاد. كما يقيّم الإيرادات والنفقات الحكومية للسلطات.
  • اختصاص اقتصاد الطاقة والعمل: يتعلّق بتوريد واستخدام الطّاقة في المجتمعات، كما يمثّل تخصّصًا فرعيًّا تطبيقيًا من علم الاقتصاد.
  ما هو الكساد الاقتصادي الفرق بين الكساد والركود والانكماش

بالإضافة إلى تخصصات أخرى وهي:

مجالات علم الاقتصاد

وبالإضافة إلى أهم تخصصات علم الاقتصاد، فإنّنا نجده يعتمد على مجموعة كبيرة من المجالات التي يهتم بدراستها سنتستعرضها فيما يلي:

  • المال:  وهو من المجالات الرئيسة والفرعية للاقتصاد، حيث تعتبر السّيطرة الحكومية على المال من أقدم وظائف الحكومات. كما أنها الأكثر انتشارًا على نطاقٍ واسع، إضافةً إلى الاهتمام بتأثيرات حجم المال على مستويات الأسعار وحجم النشاطات الاقتصادية بشكل كبير في القرن الثامن عشر. كما عرفت في القرن التاسع عشر للميلاد بنظرية كمية المال لمستوى السّعر العام.
  • النمو والتنمية:  وهما مجالان مختلفان من مجالات الدّراسات الاقتصادية. كما من الممكن تصنيف التّنمية الاقتصادية بأنها واحدة من الحقول الرئيسية للاقتصاد. ومن ناحية أخرى فإنّ النّمو هو المجال الأكثر طلبًا من النّواحي الفنيّة، ويهتم بدراسة المسارات الخاصّة بالتّوازن بدلًا من متابعة حالة التوازن الاقتصادي.
  • المالية العامة: وهي من المجالات الاقتصادية التي لمعت أهميّة دراستها في القرن التّاسع عشر، وذلك نتيجةً لدراسة المشكلات الضريبية أو ما يعرف بالوقوع الضّريبي.
  • الاقتصاد الدولي:  وهو المجال الاقتصادي الذي اهتم به العلماء منذ القرن التاسع عشر للميلاد. حيث طرحت النظريات المتعلقة بالاقتصاد الدولي والتي تُقسم بدورها إلى قسمين هما:
    • نظرية تسوية ميزان المدفوعات: إنّ هذه النّظرية  تقدّم تحليلًا لعمل سوق صرف العملات الأجنبيّة، كما تهتم بمتابعة التّغيرات المرتبطة بسوق صرف العملات، والعلاقات بين مستوى النّشاط الاقتصادي وميزان المدفوعات.
    • نظرية التجارة الدولية: تهتم هذه النّظرية بحساب الأرباح التي تحققّها التّجارة، كما تقدّم شرح عن كيفيّة توزيع تلك الأرباح بين الدّول.

مميزات دراسة علم الاقتصاد

كما أنّ هناك أهم تخصصات لعلم الاقتصاد وبالتّالي له مميزات هامة تجعله منفردًا عن غيره من العلوم ومستقطبًا لفئات كبيرة من النّاس. حيث يعتير علم الاقتصاد من التخصّصات التي تجذب الكثيرين، وذلك كونه تخصّصًا مرتبطًا بتحقيق النّمو الاقتصادي وتطوره في الدّول. كما أنّ علم الاقتصاد مرتبط بصميم واقع النّاس ارتباطًا وثيقًا، ويكمن ذلك بمحاولته الحدّ من رفع الأسعار وتثبيتها بما يلائم الوضع الاقتصادي للنّاس. كما ويهدف علم الاقتصاد إلى تحقيق الكفاءة الاقتصاديّة، إضافةً إلى أنّه يعمل على تأمين الفرص لعدد كبير من الأيدي العاملة.

  ماهي مجالات علم الاقتصاد

والأهم من ذلك كلّه فإنّ علم الاقتصاد يستفيد من القوى العاملة بما يحقّق التّوازن في الميزان التّجاري للشّركة أو الدّولة، وبناءً على هذا إنّ علم الاقتصاد تخصّص مطلوب ومرغوب. كما أنّ نسبة البطالة فيه متدنيّة جدًّا، مما يجعل الإقبال عليه كبيرًا ويفتح أمام متخصّصيه مجالات عمل كثيرة ومتنوّعة.

 مجالات عمل تخصص علم الاقتصاد

بالطّبع إنّ أهم تخصّصات علم الاقتصاد المتنوّعة تفتح أمامنا مجالات عمل شتّى في قطاع الاقتصاد، حيث يعدّ من القطاعات الغنيّة بفرص العمل. كما أنّ هناك الكثير ما لا يعدّ ولا يحصى من مجالات العمل التي تستطيع أن تعمل بها إذا كنت من خريجي تخصّص الاقتصاد وهي:

  • إدارة الموارد البشريّة.
  • التّحليل الاقتصادي.
  • مستشار مالي.
  • خبير مالي.
  • كما يمكنك العمل في شركات التأمين.
  • العمل في المصارف العامّة والخاصّة أيضًا.
  • أن تعمل كمحاسب قانوني.
  • مدرّس في المدارس والمعاهد والجامعات.
  • أن تكون مدقّق حسابات.
  • وأيضًا مقدّم للبرامج الماليّة والاقتصاديّة في وسائل الإعلام.

فروع تخصص علم الاقتصاد

يعتبر تخصّص الاقتصاد من العلوم الاجتماعيّة ويتأثّر بها إلى حدٍّ كبير، كما يندرج ضمن التّخصّصات الإداريذة والماليّة. أمّا بالنّسبة لفروع الاقتصاد فهو ينقسم إلى فرعين رئيسين هما:

  • الاقتصاد الكلي: هو الفرع الاقتصادي الذي يتعامل مع الاقتصاد على أنّه كتلة واحدة، كما أنّه يدرس الأعمال التي ترتبط بسوق العمل المحلي. كما يهتم الاقتصاد الكلّي بمواضيع عدّة مثل الضّرائب ومعدّلات البطالة والتّضخّم والأسعار وما إلى ذلك.
  • الاقتصاد الجزئي: هو الفرع الاقتصادي الذي يعنى بدراسة طرق وصول الأفراد والجماعات والمؤسسات إلى القرارات المناسبة، التي تصبّ في الادّخار وشراء المنتجات. كما يركّز الاقتصاد الجزئي على سلوكيات الأفراد ومستوياتهم.

كما يضمّ الاقتصاد أيضًا الكثير من الفروع الفرعيّة إلى جانب الأقسام الرئيسة لديه مثل الاقتصاد الدولي والاقتصاد المفتوح والاقتصاد المغلق، بالإضافة للاقتصاد الحر والاقتصاد السياسي إلى جانب الاقتصاد المنزلي والمالي.

وختامًا القول إنّ أهم تخصّصات علم الاقتصاد الكثيرة والمتنوّعة تتيح لنا مجالات عمل لا حصر لها في قطاع الاقتصاد، كما ترفع نسبة العمالة فتحدّ من البطالة. بعبارة أخرى إن تخصص علم الاقتصاد يعمل على ازدهار اقتصاد البلاد ويساعد على النّمو والتطوّر الاقتصادي. كما ولكلٍّ منّا ميول وطموح واهتمامات أيضًا، ولكن الأهم من ذلك كلّه توظيف تلك الميول بارتياد التخصّص الذي يحبّذه المرء. فإنّ أولى خطوات النّجاح على مسار الحياة العلميّة والعمليّة تكون في العمل في المجال الذي نحبّ.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

3463 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.