أهم المحاصيل الزراعية انتاجا في السويد

كتابة : أية سعد جيد
آخر تحديث : 22 يونيو 2020
أهم المحاصيل الزراعية انتاجا في السويد

المحاصيل الزراعية في السويد

المحاصيل الزراعية في السويد، السويد من الدول التي تشتهر بالزراعة، وخصوصاً أنها تنتج محاصيل المنتجات العضوية من الخضروات، والفواكه، تعتبر الزراعة في تمثل جزءاً كبيراً من الاقتصاد، وتبلغ مساحة الأراضي الزراعية الصالحة إلى الزراعة في السويد حوالي 2800 هكتار، أي بنسبة سبعة في المائة من أجمالي مساحة الأراضي الزراعية، وتتميز بمناخ معتدل، والمناسب إلى الزراعة، وخاصة في فصل الشتاء.

الزراعة في السويد

  • تعتبر الزراعة في السويد مختلفة تماماً بسبب اختلاف الظروف الزراعية، لهذا فنجد أن موسم الزراعة يتمتع بنمو أطول يصل إلى 100 يوم، إذا تم مقارنته بالمناطق الزراعية التي تتواجد بأقصى الشمال.
  • منذ عام 1990 أهمية الزراعة في السياسة الوطنية الزراعية عاجزة، حدد البرلمان السويدي لنهاية عام 2000 استخدام 10 في المائة من الأراضي الزراعية التي تصلح إلى زراعة المحاصيل العضوية.
  • تمكنت الاهتمامات الخاصة بالمزارعين الهدف الذي يتضمن أنه بحلول عام 2010 لابد أن يكون هناك 30 في المائة من إجمالي إنتاج الأراضي الزراعية من المحاصيل العضوية.
  • قدمت اللوائح السويدية قوانين خاصة على عدم جواز تسويق المنتجات التي تنتجها هذه الأراضي الزراعية.
  • أصبحت الأعشاب، والبرسيم، وهما الذي يطلق عليهما السماد الأخضر أهم المنتجات في السويد، وأصبحت باقي الأراضي الزراعية تنتج الحبوب.
  • إنتاج الفواكه، والخضروات أصبح يمثل جزء صغير جداً، حيث أنه بنسبة واحد ونصف في المائة فقط.
  • عدد المزارعين الذين يعملون في على إنتاج الفواكه، والخضروات حوالي 10 في المائة من المعجبين فقط.

انتاج الفاكهة العضوية

  • في نهاية عام 2001 وصل عدد مساحة الأراضي الزراعية التي تستخدم في إنتاج الفاكهة العضوية، والخضروات حوالي 2300 هكتار، وهي النسبة التي تمثل 90 في المائة من الأراضي الزراعية.
  • أعلى إنتاج من الفاكهة، والخضروات كان إنتاج الفاكهة، والتوت، لأنه يغطي نسبة كبيرة من الأراضي الزراعية، وصلت إلى حوالي 65 هكتار من التوت، و 145 من الفواكه.
  • يعتبر التفاح من المنتجات الرئيسية للفواكه التجارية في السويد، وهناك نسبه صغيرة من إنتاج الكرز، والخوخ، والكمثرى.
  • في الوقت الحالي لا يوجد إلا منتجان تجاريين من التفاح العضوي.
  • يتم إنتاج التفاح المحلي للاستهلاك المنزلي بنسبة كبيرة جداً في السويد، حيث يتم إنتاج 50 ألف طن، بالإضافة إلى التفاح التجاري.
  • تعتبر التكلفة لإنتاج التفاح العضوي أكبر بكثير من التكلفة الخاصة بإنتاج التفاح التقليدي.
  • انتاج التوت العضوي تقريباً يكون من الفراولة، وهو العنصر الحلو السويدي التقليدي جداً، ويكون انتاجه خلال موسم الصيف.

انتاج الخضروات في السويد

تعتبر الخضروات من المزروعات العضوية التي تمثل حوالي ستة في المائة من إجمالي مساحة الأرض الزراعية في السويد.

تم التوسع في مساحة الأراضي الزراعية التي تستخدم في زراعة الخضروات العضوية بالنسبة ثمانية في المائة منذ عام 1997.

تمكن انتاج الخضروات العضوية من أن يغطي مساحة كبيرة جداً تصل إلى 80 في المائة من مساحة الأراضي

الزراعية في عام 2000 ، وكانت تستخدم في زراعة الجزر، والبطاطا.

البطاطا العضوية تمثل نسبة ثلاثة في المائة من إجمالي مساحة البطاطا في السويد.

تمثل نسبة الأراضي الزراعية المتبقية حوالي 400 هكتار، وتستخدم في إنتاج الملفوف، والبصل، والشمندر، والقرع، والكرات والفجل، واللفت، والبازلاء.

تمثل زراعة الخس، والفلفل الأخضر، والأعشاب الطازجة نسبة في الزراعة بالسويد.

تعتبر مجموعة المنتجات من الدفايات الزراعية المتنوعة حوالي 25 منتج أي بالنسبة 45 في المائة من الأراضي

الزراعية، والتي تشمل الثوم المعمر، والشبت، والبقدونس، بالإضافة إلى نسبة 30 في المائة من الخص بأنواعه

العديدة، وعشرين في المائة من الأعشاب الطازجة.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

5096 مشاهدة