أنواع عقود الخيارات بالتفصيل

كتابة : ولاء اليوسف
آخر تحديث : 23 أكتوبر 2021
أنواع عقود الخيارات بالتفصيل

أنواع عقود الخيارات بالتفصيل هو المحور الأساسي الذي سنتحدث عنه في مقالنا لليوم، بالإضافة إلى بعض المعلومات التي تخص هذا الموضوع والتي يحتاجها أحدكم إلى جانب أنواع عقود الخيارات.

تعد عقود الخيارات إحدى أهم التطورات في السوق المالي والتي ساهمت بشكل كبير في تقديم خدمات وتسهيلات في الشراء المسبق. أي يمكنك من خلال عقود الخيارات شراء أصل ما أو بيعه بسعرٍ معين في أيّ زمن قبل التاريخ الموجود مسبقًا على الأصل. وحققت هذه العقود أرباحًا كبيرة لدى التجار والذين يتقنون قوانين عقود الخيارات.

وتعني عقود الخيارات بشكلٍ أدق الأدوات المالية المأخوذة من الأسهم، وهي جزء مرتبط إرتباطًا وثيقًا بها، فمع تغير سعر الأسهم تتغير أسعار عقود الخيارات، ومع ثبات أسعار الأسهم تثبت أسعار عقود الخيارات.

ما هي عقود الخيارات

تستند عقود الخيارات بشكلٍ أساسي على مقدار قيمة الأوراق والمصنفات المالية كما تستند الأسهم تمامًا. وبمعنى أدق تمنح عقود الخيارات المشتري قدرة في الشراء والبيع، وذلك استنادًا لنوع العقد الذي يتوفر لديه وفق مبلغ محدد سابقًا عليه، وخلال وقت معين مرتبط بانتهاء تاريخ العقد. كما أنه لا يعد استخدام عقود الخيارات في أي وقت جائزًا أو شرطًا أساسيًا، وإنما بحسب شكل عقد الخيارات الذي تتبعه، فعقود الخيارات الأمريكية يمكن استخدامها في أي زمن قبل انتهاء تاريخها بعكس العقود الأوربية التي لا يمكن استخداما إلا عندما ينتهي تاريخها. بالإضافة إلى ذلك تستخدم عقود الخيارات في المضاربة المالية، فهي على كل حال لا تكلف الكثير بعكس تكلفة الأسهم الأساسية، وتعد عقود الخيارات سببًا من أسباب الربح المالي، والنهوض به أيضًا، فهي تساهم وتساعد المستثمر، وذلك بالمراهنة من خلالها على الأسهم ودون اللجوء إلى شراء أو بيع الأسهم مباشرةً، ويتوجب هنا على الذي يشتري هذا النوع من العقود أن يدفع المال في المقابل.

أنواع عقود الخيارات بالتفصيل

تتعدد أنواع عقود الخيارات، والعقود الأساسية والمعروفة بين التجار هي 5 أنواع، وهي:

عقود خيارات الأسهم

وهذا العقد يكون ما بين شخصين، وفيه يشتري الزبون الأصل وبمقدار مالي محدد سابقًا من خلال البائع. كما أنه وفق زمنٍ معين أيضًا.

عقود خيارات العملات

ويمنح هذا العقد البائع الصلاحية الكاملة في بيع، أو شراء المبلغ المشترط عليه، والمحدد سابقًا في العملة الأجنبية. كما أنه محدد السعر قبل انتهاء صلاحية العقد أو وفق انتهاء تاريخ محدد. وغالبًا ما يكون هذا النوع من العقود معتمد من قبل الشركات، وكذلك التجار اللذين يتمكنون من أخذ الحذر حيال تقلبات الأسعار والصرف

عقود خيارات معدل الفائدة

وتعتمد هذه العقود بشكلٍ أساسي على أسعار ومعدلات الفائدة، ودائما ما يظن المستثمرين اللذين يعتمدون عقود خيارات معدل الفائدة أن الأسعار سترتفع، وكذلك الزبون الذي يعتمد عليها يظن أن الأسعار ستنخفض.

عقود الخيارات المستقبيلة

وهذه العقود تعتمد على الدفع المستقبلي، أي يتمكن مالكها من فرض مركز قادم وبسعرٍ محدد. كما أنها صالحة لأيّ زمن قبل انتهاء تاريخ العقد. وعند التعامل في هذه العقود يتوجب على بائعها أن يتحمل المركز المواجه مستقبلًا عندما يبدأ المشتري في ممارسة حقه.

عقود خيارات الهامش

وفي هذا العقد يتمكن البائع، والمشتري أن يصبح صاحب العقد، وذلك من خلال دفع العلاوة، ويكون الحد الأدنى للربح بحسب العلاوة الموجودة، وتتحقق العلاوة حينما يكون المبلغ المعني للأصل أقل في حين انتهاء تاريخ الصلاحية.

أشكال عقود الخيارات

ويوجد لعقود الخيارات شكلين أساسيين من ناحية الإعتراف، وهما:

عقود الخيارات الأمريكية

وهذه العقود يتمكن صاحبها من استخدامها في أي وقتٍ يريد قبل انتهاء تاريخها. وهذا ما يمنح فرصة كبيرة من زيادة قيمة عقد الخيارات.

عقود الخيارات الأوروبية

وهذه العقود على عكس العقود الأمريكية، فلا يمكن استخدامها أو استحقاقها إلا عندما تنتهي صلاحية تاريخها، وبالتالي لا تحقق أي زيادة في قيمة العقد.

استراتيجيات تداول الخيارات

توجد وسائل واستراتيجات كثيرة وفعالة في تداول الخيارات، ونذكر الآن أكثرها نفعًا في التداول:

خيارات الشراء وخيارات البيع

وتعني هذه الاستراتيجية التداول عن طريق شراء إحدى العقدين إما عقد الشراء أو عقد البيع. والذي ستتمكن من خلاله جني الأموال وتحقيق المزيد من الربح، وخاصةً عندما تتحرك الأسعار في السوق.

بيع الخيارات سواء خيارات الشراء أو البيع

وعندما تتبع هذه الاستراتيجية تكون أنت البائع على كل حال، سواءً إذا كنت تبيع خيار الشراء، أو خيار البيع. ويعد خيار الشراء المغطى من أسهل وأبسط الحلول في هذه الاستراتيجية، وخاصةً عندما يكون البيع هو خيارات الشراء والتي ترتبط بواحدة من الأصول التي تمتلكها في هذا الوقت. كما تتيح لك هذه الاستراتيجية بيع خيار الشراء في حال عدم توفر الأصل لديك. وهذا ما يسمى بخيار الشراء غير المغطى، ولكن في المقابل غالبًا ما تكون هذه الاستراتيجية غير آمنة وخطيرة، وذلك لأنه من الممكن أن تدفع كافة تكاليف الأسهم، وينصح دائمًا في امتلاك عقد البيع لأن احتمالية الخسارة فيه تكون أقل من خيار شراء عقد الشراء.

استراتيجية الخيار المزدوج

والذي يعرف أيضًا بالمركب، وهذا يعني أنه من الممكن تداول أكثر من خيار في العقود، وفي أكثر من وقت محدد. فيمكنك من خلال الخيار المزدوج شراء خيار بيع، بالإضافة إلى خيار شراء شراء في نفس التوقيت، والسوق أيضًا. كما أن تاريخ الصلاحية سيكون بذات التوقيت. ويمكنك في هذه الحالة تحقيق المزيد من الأرباح عن طريق التغيير في أسعار السوق. وبغض البصر عن ارتفاعها أو انخفاضها عن الأسعار الأسياسة، ولكن الخطر الحقيقي سيكون في ثبات الأسعار.

وفي النهاية، تعد أنواع عقود الخيارات متعددة، وفيما سبق ذكرنا لكم أنواع عقود الخيارات بالتفصيل. كما تعد هذه العقود من التحديثات الهامة في الأسواق المالية. وغالبًا ما تحقق أرباحًا عالية عندما يكون التاجر على معرفة جيدة في طرق تداولها وفي أسعار السوق وتقلباته، ولذلك ينبغي على من يود التعامل في عقود الخيارات الإنتباه جيدًا للمخاطر التي قد تواجهه، وخاصةً مخاطر الأسعار المرتفعة، وعدم القدرة على تحليل الأسعار في الأسواق.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

105 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *