أمراض أرجل الأرانب الاعراض العلاج

كتابة : حنين متوج
آخر تحديث : 5 أبريل 2022
أمراض أرجل الأرانب الاعراض العلاج

تصاب أرجل الأرانب بالأمراض كغيرها من الأعضاء الأخرى. ولابدّ أنّك من المدركين لأهميّة الأرجل عند الأرانب كونها أساس الحركة عندها، ومن الخطورة عدم الإلمام بهذه الأمراض التي من الممكن أن تؤدي بحياتها إذا لم تعالج بطريقة صحيحة. ونظرًا لأنّنا من المهتمّين بأي موضوع من الممكن أن يفيدك عزيزي القارئ، سنعرض لك في مقالنا هذا الأمراض التي من الممكن أن تصيب أرجل الأرانب، ونوضّح أعراضها وأسبابها وكيف يمكنك معالجتها.

مرض جرب الأرجل عند الأرانب

تبدأ أعراض هذا المرض بالظهور بصورة خفيفة. إذ تحمرّ الأظافر، وتتكوّن عليها قشور بيضاء وبعد ذلك تبدأ هذه الطّبقة من القشور بالزّحف والامتداد على الأرجل، وتتشكّل قشور سميكة، كما وتظهر تشقّقات في هذه الطبقة. بالإضافة إلى ذلك، يعتبر هذا المرض شديد الخطورة ومميت في بعض الأحيان. وسبب ذلك أنّه لو وصل للعظام من المستحيل علاجه.

يمكن علاج جرب أرجل الأرانب عن طريق إجراء حمّام ديازينون، حيث يوضع 3 سم ديازينون أي 15% على لتر ماء. كما وتغمّس أرجل الأرنب المصاب فيه يوميًّا. بعد ذلك، تجفّف الأطراف، ثمّ تدهن بالجليسرين مضاف إليه 5% فينول، أو ديازينون. ويستمرّ هذا العلاج لثلاثة أيام، أمّا في اليوم الرّابع يستريح الأرنب، وفي اليوم الخامس ستنفصل القشرة عن الجلد. ومن المهمّ عدم نزعها بقوّة، ومتابعة العلاج ثلاثة أيّام أخرى حتّى ظهور القشور متعلّقة بالشعر فقط وهكذا يتماثل الأرنب للشفاء.

علاوة على ذلك، يمكن الوقاية من هذا المرض بحقن الأرانب الصغيرة عند عمر 45 يوم بـ 0.2 سم من الأفوماك تحت الجلد.

مرض التهاب العرقوب من أمراض أرجل الأرانب

إنّ التهاب العرقوب من الأمراض التي قد يظنّها المربّي غير هامّة، ومجرّد جرح عادي. لكنّه في الحقيقة له عواقب كثيرة مثل توقّف الإنتاج، وطول مدّة علاجه بالإضافة إلى تكاليف علاجه المرتفعة.

وهذا المرض هو عبارة عن التهاب في باطن القدم الخلفيّة للأرنب من الجهة السفليّة الّتي تلامس السّلك، وذلك من المنطقة التي تبدأ من مفصل العرقوب حتّى طرف القدم.من ناحية أخرى، إنّ أسباب هذا المرض عديدة وهي عدم نظافة المكان الذي يحيط بالأرانب والبطاريات، وتقدّم الأرانب بالعمر وزيادة وزنها، وكذلك الجروح التي تنجم عن بطاريات بها بروزات حادّة وأسلاك قديمة ذات صدأ.

أو بسبب الخشونة والصلابة المرتفعة لأرضيّة القفص.، بالإضافة إلى ذلك، قد يكون سبب المرض وراثي حيث يكون عند بعض الأرانب شعر قليل في باطن القدم، وهذا بدوره يساعد على تقرّح العرقوب.

وعلاج هذا المرض كالآتي:

  • وضع الأرنب على الأرض ومن المفضّل وضعه مع فرشة من القش. وأيضاً من الممكن وضعه في بطاريّة أرضيّتها مستوية، مع تبديل القش يوميًّا. من ناحية أخرى، قد يكون من المفيد أكثر استخدام فرشاة عرقوب عوضًا عن القش. وذلك لأنّها تظلّ ثابتة في الأرضيّة، وليست بحاجة تغيير لأنّها ليست من أصل نباتي كالقش.
  • إعطاء علّيقة نسبة الألياف بها مرتفعة، والبروتين نسبته منخفضة. ممّا يساعد على سرعة الشّفاء.
  • تطهير الجرح باستخدام المس الأزرق، أو أي معقّم آخر. وبعد ذلك حقن الأرنب بمضاد فعال ملائم مثل الأوكسى تتراسيكلين طويل المفعول بمقدار 0.5 لمدّة 5 أيّام.

ضعف الساق الخلفية أو الشلل من أمراض أرجل الأرانب

ضعف الساق الخلفية أو الشلل هو اضطراب شائع يظهر في الأرانب، ومن الممكن أن يكون له العديد من الأسباب المختلفة. ويعتبر مرض قاس على الأرانب لأنّه يؤثّر على قدرتها بالحصول على ما يكفي من التغذية إذا تركت دون علاج.إضافة إلى ذلك، يتميّز شلل الساق الخلفية بعدم القدرة على الاستخدام الفعّال للساق الخلفية. وأيضًا يمكن أن يحدث الشلل بسبب العديد من السموم، سواء كانت طبيعية أو من صنع الإنسان. ويجب التعامل مع الضعف والشلل الناجم عن السموم من قبل طبيب بيطري متخصص.

مع العلم أنّ الأرانب غير قادرة على القيء لإزالة السموم من المعدة، لذلك يجب إزالتها بالقوّة عن طريق الفحم النشط وغسل المعدة. من ناحية أخرى، إذا تم نقل الأرنب إلى العيادة البيطريّة في حالة طوارئ، فسيبدأ العلاج الدّاعم على الفور. ويتضمّن هذا العلاج عمومًا السوائل الوريديّة للحفاظ على الترطيب، ولضمان استمرار التوازنات الصحيحة للسكريات والإنزيمات في الدوران، كما من الممكن أن تشمل أيضًا الأكسجين إذا كان التنفس مهددًا. يعتمد العلاج الذي يتجاوز التدابير الداعمة على الحالة الأساسية التي تسبّب الشلل.

مرض الكساح من أمراض أرجل الأرانب

ظهر مرض الكساح في الأرانب الصغيرة ناتج عن نقص فيتامين د وسوء امتصاص الكالسيوم. الذي بدوره يؤدّي إلى استطالة الأطراف ورقّتها، وعدم استطاعة الأرنب على الوقوف بسبب قصور العظام، وتأخير في النمو، وقد يبدي تشنّجات عصبيّة.
من ناحية أخرى، بالنّسبة لأعراضه عند الأرانب الكبيرة فهي:

  • هشاشة العظام وتحطيمها بيسر.
  • إحساس الأرنب بالوجع وعدم قدرته على الحركة فيعتكف في أحد جوانب القفص رافضًا الطعام ممّا يؤدّي إلى النحافة والموت إذا لم تتحسّن الحالة

أمّا علاج الكساح فهو:

  • إضافة فيتامين د إلى الماء لمدة 3 أيّام.
  • تقديم أعلاف خضراء غنيّة بفيتامين د، مع اتّباع الاحتياطات اللّازمة لتقديم العلّيقة الخضراء.
  • زيادة كالسيوم بمتوسط ثلاثة جرام لكل أرنب لفترة أسبوع أو أكثر على شكل حجر جيري أو بودرة عظام وصدف.
  • تعريض الأرنب للشمس لمدّة ساعة يوميًّا.

وفي الختام، وفي نهاية مقالنا هذا، نأمل أن نكون قد قدّمنا مقالًا تعمّ إفادته على جميع مربّي الأرانب. وأيضًا يجب على جميع المهتمّين بالأرانب إدراك مدى أهميّة أمراض الأرجل عندها. مع اتّباع كافة سبل العلاج والوقاية، وذلك لكون الأرانب ثروة حيوانيّة هامّة من المهمّ الحفاظ عليها.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

6628 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.