أكثر الدول فيها قطط

آخر تحديث : 5 يوليو 2021
أكثر الدول فيها قطط

ما هي أكثر الدول التي فيها قططٌ؟ وهل تحصل القطط على عنايةٍ خاصةٍ في هذه الدول؟ وما مقدار أهميتها في تلك الدول؟

سنتعرف في مقالنا اليوم عن الدول التي تحتوي على أكبر عددٍ ممكنٍ من القطط حول العالم. وما هي الإجراءات التي تقوم بها الدولة وعامة الشعب للمحافظة على هذا الحيوان اللطيف.

تركيا أكثر الدول فيها قطط

تعتبر تركيا من أكثر الدول التي يوجد فيها قطط في العالم، ويطلق عليها ‘جمهورية القطط’ أو ‘عاصمة قطط العالم’. وذلك بسبب الأعداد الهائلة في تركيا عمومًا وإسطنبول خصوصًا.

تعيش في تركيا ملايين القطط حيث تقتنى في المنازل، وترعى في الأماكن العامة والشوارع، ويحتضن بعضها في أماكن الرعاية التي تشرف عليها البلديات والدولة. ويرجع الاهتمام الزائد بالقطط لمعتقداتٍ دينيةٍ، وثقافيةٍ، وتربويةٍ.

لا توجد إحصائياتٌ دقيقةٌ حول جميع أعداد القطط في تركيا. لكن أثبت الدراسات أن 32% من الشعب التركي يربون القطط في المنازل، منهم من اشتراها من مراكز بيع الحيوانات، ومنهم من تبناها من الشوارع، وتقدر أعداد القطط التي تعيش في المنازل التركية بحوالي 20 مليون قطٍ.

وفي إطار الاهتمام الزائد بالقطط، أنشئت تركيا ‘حديقة مياو’ في ولاية مرسين، التي توفر جميع وسائل الرفاهية والرعاية لقطط الشوارع، كما تحتوي على العديد من الألعاب المصممة خصيصًا لها، إضافةً لكاميرات المراقبة في حال أصيبت القطط بالأمراض أو تعرضت لحادثٍ.

روسيا أكثر الدول فيها قطط

تبلغ أعداد القطط حوالي 12.75 مليون قطٍ. ولا يخلو منزل في روسيا من وجود قطٍ واحدٍ أو أكثر. ومعظم هذه القطط تبنيت من الشوارع والطرقات العامة.

  أنواع القطط التركية

لا تهتم الدولة كثيرًا بالقطط حيث لا توجد ملاجئ لها، ومعظم القطط الشاردة تلجئ لأقبية المنازل هربًا من الموت والبرد القارص.

وبسبب الأعداد الهائلة للقطط عملت روسيا على تصديرها. وبذلك أصبحت من أكثر الدول المصدرة للقطط، وعلى وجه الخصوص القط الأزرق الروسي الذي يعتبر من أغلى القطط في العالم.

إيطاليا أكثر الدول فيها قطط

تتمتع القطط الأليفة في إيطاليا بالكثير من الامتيازات، ويسمح لها بالتجول في الشوارع بكل حريةٍ، ليتمتع بها السياح وعامة الناس. ومن أشهر الملاجئ التي صممت خصيصًا للقطط ملجئ ‘Argentina Cat Sanctuary’ هدفه الرئيسي تعقيم القطط الضالة، وتوفير الرعاية، والطعام لها. ويعتمد الملجئ على تبرعات الزوار والمتطوعين الذين يأتون للعناية بالقطط، وترك الهدايا التذكارية لها.

يبلغ عدد القطط المنزلية في إيطاليا حوالي 9 مليون قطٍ، ونصت الدولة قوانين صارمةً لحماية القطط، حيث يغرم الشخص بـ 10000 يورو، ويسجن لمدة ثلاث سنوات في حال قتل قطة منزلية أو ضالة.

تسطيع القطة في إيطاليا التمتع بأموال صاحبها بعد موته، بشرط وجود وصايا عليها مثل: قطة ‘توماس’ التي ورثت من صاحبتها ‘ماريا أسونتا’ 13 مليون دولارٍ تحت وصاية ممرضةٍ موثوقةٍ.

فرنسا أكثر الدول فيها قطط

تبلغ أعداد القطط في فرنسا حوالي 9 مليونٍ. وتربى فيها للكثير من الأسباب منها للتسلية، ومنها لإدخالها في سوق العمل مثل: عروض الأزياء، أو توظيفها في بعض الشركات للقضاء على الفئران والقوارض.

فرضت الحكومة قوانين صارمةً حول تربية القطط المنزلية، خاصةً بعد انتشار ظاهرة التخلي عنها ،فأصبح للقطة اسم في السجل العائلي، كما توضع لها علامة تعريفٍ مثل: وشمٍ أو شريحةٍ أسفل الجلد، وتفرض غراماتٍ عاليةً على كل من يتخلى عن قطة.

  أغلى 10 سلالات قطط في العالم

اليابان أكثر الدول فيها قطط

لدى القطط شعبيةٌ كبيرةٌ في اليابان، حيث تمتلك أعدادًا كبيرةً منها (7 مليون قط). لاعتقادهم أنها تجلب الحظ السعيد والنتائج الإيجابية. كما أقيمت مزاراتٌ في جميع أنحاء اليابان تعبد القطط كآلهةٍ، إضافةً لدخولها في جميع الأعمال الفنية. كما زادت تربيتها في المنازل بعد الحرب العالمية الأولى لانخفاض أعداد المواليد في العائلات اليابانية.

واشتهرت جزيرة أوشيما اليابانية التي تحكمها القطط، باحتوائها على 200 قطٍ، ومنازل مهجورةٍ، تسمح للقطط التجول بكل حريةٍ. إضافةً لخلوها من السيارات والدرجات الهوائية خوفًا على القطط. ولا يقطن الجزيرة سوى 15 شخصًا مهمتهم الاعتناء بالقطط فقط.

بريطانيا أكثر الدول فيها قطط

تعتبر بريطانيا (الولايات المتحدة) من أحد أكثر الدول التي يوجد فيها قططٌ (7 مليون قط). ونصت الدولة العديد من قوانين الصارمة لحماية حقوق الحيوانات والعناية بها وخاصةً القطط، لأهميته الكبيرة في قلوب البريطانين، حيث أن معظم العائلات البريطانية تربي القطط بغض النظر عن مستواها المعيشي.

كما أنشئت فنادق خصيصًا للاعتناء بالقطط الأليفة، لتتمكن العائلات المسافرة من إيداع قططها في الفندق. وتتنافس الفنادق فيما بينها من حيث السعر والرعاية. وتوفر معظم الفنادق طعامًا مخصصًا لجميع أنواع القطط، وجلسات مساجٍ، وحماماتٍ للاسترحاء وتنظيف الجسم، وقص المخالب والشعر، بالإضافة لجلسات ‘ميني كير وبدي كير’.

وفي الختام مقالنا أكثر الدول التي فيها قططٌ، تعرفنا على مكانة هذا الحيوان في قلوب الكثير من الشعوب. وإذا كنت من عشاق القطط يمكنك زيارة أحد هذه البلدان للتمتع بقططها واللعب معها.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

3030 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.