أضرار تربية القطط

آخر تحديث : 2 يوليو 2021
أضرار تربية القطط

يعشق الكثير من الأشخاص القطط، كما يعمد البعض إلى تربيتها في منزلهم، حتّى أنّها  تصبح فردًا من أفراد أسرتهم. أمّا البعض الآخر فيعمد إلى تربيتها بهدف إضفاء أجواء المرح والتّسلية داخل بيوتهم، كما أنّ القطط تجعل الأطفال أكثر طيبة ، ذلك لأنّها تحثّهم على الاعتناء بالآخرين. ولكن ما هي أضرار تربية القطط؟

أساسيات تربية القطط

القطّ أو الهرّ نوع من أنواع الثدييات الأليفة، لذا يمكننا تربيتها في المنزل بسهولة. إلّا أنّها تحتاج للعديد من الاحتياجات الأساسيّة التي تضمن درء أضرار تربية القطط.  ومن هذه الاحتياجات نذكر:

  • التغذية: يمكن تربية القطط داخل المنزل إذ لا تحتاج لمساحة كبيرة. كما أنّ نسبة احتياجاتها الغذائيّة منخفضة مقارنة مع باقي الحيوانات. ولا بدّ من أن نشير إلى وجوب تقديم نظام غذائي جيّد للقطط مع مراعاة عامل العمر، ومستوى النّشاط، وصحّة القطط. ومن الأفضل استشارة الطبيب البيطري لتحديد أفضل نظام غذائي مناسب لها. بالإضافة إلى ذلك يجب تأمين المياه النّظيفة والنقيّة، كما يجب غسل وعاء الماء باستمرار للحفاظ على نظافته.
  • النظافة: تمتاز القطط عن غيرها من الحيوانات الأليفة بقدرتها على تنظيف نفسها. إلّا أنّه ينصح بتنظيفها باستمرار وتمشيطها للحفاظ على نظافتها العامّة، إضافة إلى منع تساقط وبرها.
  • الرعاية الصحيّة: تطعيم القطط باستمرار، بالإضافة إلى ذلك زيارة الطّبيب البيطريّ خاصّة لدى تعرّض القطط للإسهال والقيء أو لأي مرض آخر.

أهم مميزات القطط

تتّصف تربية القطط بالعديد من الأضرار والمميزات التي تدفع الإنسان إلى تربيتها. نذكر من هذه المميزات على سبيل المثال لا الحصر:

  • سهولة تربيتها في المنزل وطبعها الأليف، الهادئ والمرح.
  • تتمتّع القطط باثنين وثلاثينن عضلةً في أذنيها الخارجيّة، ممّا يسّهل قدرتها على التّحكم بها. بالإضافة إلى وجود ثلاثة جفون في عينيها.
  • عدم قدرتها على تمييز مذاق الطعام الحلو.
  • لديها أكثر من مئة نبرة صوتيّة تختلف عن بعضها البعض.
  • تمتاز القطط بحدة حاسة السّمع، حيث تسمع الأصوات ذات التردّدات التي تبلغ حوالي 65 كيلو هيرتز. كما تتميّز بقوة نظرها في الليل.
  • تمتلك القطط نسبة ذكاء عالية، وسرعة بديهة كبيرة، ممّا يجعلها قادرة على تمييز نبرة الغضب، والفرح، والحزن.
  • تستطيع أن تميّز معارفها من غيرهم، كما أنّها قادرة على التّحكم في غرائزها، ممّا يسهّل تربيتها مع بعض الحيوانات الأليفة.
  • وفيّة لأصحابها، حيث تعود إليهم قاطعة مسافات طويلة.
  • تقوم بالعديد من الحركات بإمكان الإنسان فهمها، وبالتالي تسهيل عمليّة التواصل معه، كفتح النّافذة أو الباب.
  صفات القط الاسكتلندي مطوي الأذن

أضرار تربية القطط

تتمظهر أضرار تربية القطط وفق الآتي:

  • الأمراض الفطرية: تُعدّ من أكثر الأمراض شهرة. حيث تبلغ نسبة القطط المصابة بهذا الفيروس حوالي 40%. تنقله القطط إلى الإنسان، ويظهر على شكل دوائر حمراء تصيب جلد الإنسان، كما يسبّب حكّة قويّة.
  • التهاب ملتحمة العين: ينتقل إلى الإنسان عند لمس القطة المريضة، وحكّ العين دون غسل اليدين. من عوارضه حدوث احمرار في العين، بالإضافة إلى ذلك الإفرازات الصديديّة. أمّا طريقة معالجته فمن خلال المراهم المضادة والقطرات.
  • التهاب الحلق واللوزتين: الميكروب السبحي هو المسبب الأساسي لهذا المرض. ينتقل عن طريق وضع فم القطط المصابة في طعام وشراب الإنسان. ويمكن علاج هذا المرض من خلال تناول المضادات الحيوية.
  • النزلات المعوية: ينتقل هذا المرض إلى الإنسان أثناء تنظيف القطط التي تحمل ميكروبات الكامبيلوباكتر والسلمونيللا. ويسبّب الإسهال والقيء لدى الفرد.
  • مرض خدش القطة: تعتبر بكتيريا البارتونيللا التي تصل إلى القطط من خلال البراغيث، اَلمسبَب الرّئيسيّ لهذا المرض. ولا بدّ من أن نشير إلى أنّ القطط الصّغيرة تحمل هذا المرض أكثر من تلك الكبيرة. بالإضافة إلى ذلك أنّه ينتقل إلى الإنسان عندما يحمل القطة المصابة وتسبّب له خدشًا. يظهر هذا المرض من خلال العديد من الأعراض كإرتفاع حرارة الجسم وتضخّم الغدة الّليمفاوية.
  • مرض السعار: يصيب هذا المرض الحيوان والإنسان ويعتبر من الأمراض القاتلة. ويصاب الاثنان به نتيجة التعرّض للعض أو الخدش من حيوان مصاب. ويسبّب هذا المرض تشنّجات شديدة في الجهاز العصبي، إضافة إلى الكثير من الأعراض التي تتسبّب الوفاة.
  أشهر أنواع القطط المنزلية

خطوات لتفادي أضرار تربية القطط

تنتج عن تربية القطط العديد من الأضرار التي يمكن تفاديها من خلال الخطوات الآتية:

  • وضع القطط خارج المنزل وحجرها عند شرائها، للتّأكّد من سلامتها وخلّوها من الأمراض.
  • فحص القطط وتطعيمها بشكلٍ دوريّ، خاصّة تلك الأكثر عرضةً للأمراض.
  • غسل اليدين جيّدًا بعد ملامسة القطط المصابة بالمرض.
  • عدم السماح للقطة المصابة بالتّنقل داخل البيت.
  • منع القطة من وضع فمها في الشراب والطعام الخاصّ بالبشر.
  • استعمال القفّازات أثناء تنظيف القطط المريضة.
  • تطهير مسكن القطط المصابة، والأدوات الخاصّة بتربيتها.
  • تعقيم ورشّ وبر القطط بالأدوية اللّازمة التي تمنع الحشرات من الاقتراب منها كالبراغيث مثلًا.

تُعتبر تربية القطط من الأمور الممتعة والمَرِحَة لدى الصّغار والكبار على حدّ السّواء، نظرًا للمميزات التي تمتلكها. لذا إن كنت من هواة هذه التّربية عليك الاهتمام في أدقّ تفاصيلها لدرء مخاطر تربية القطط.

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

469 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.