أشهر سوبر ماركت في أوزبكستان وعناوين السوبر ماركت في أوزبكستان

كتابة : ولاء الحايك جيد
آخر تحديث : 12 أبريل 2021
أشهر سوبر ماركت في أوزبكستان وعناوين السوبر ماركت في أوزبكستان

تعتبر فرصة التسوق في أوزبكستان بمثابة فرصة لا مثيل لها! فعدا عن متاجرها ومحلاتها الحديثة، تحتوي السوبر ماركت في أوزبكستان على العديد من المنتجات المستمدة من أوروبا وآسيا. وذلك، يرجع إلى موقعها الجغرافي المميز، حيث أنها تعتبر عقدة الوصل التجارية بين القارتين (آسيا وأوروبا). ولهذا، عند زيارتك للبلاد، ستشعر بسعادةٍ غامرةٍ وستعيش تجربة تسوّق رائعةٍ بكل ما تعنيه الكلمة من معنى. وفي هذا المقال، دعونا نتعرف على أشهر سوبر ماركت في أوزبكستان وعناوين السوبر ماركت بالتفصيل.

أشهر سوبر ماركت في أوزبكستان

بازار تشورسو

يقع مركز التسوق هذا في العاصمة طشقند، في شارع محطة مترو تشورسو، بالقرب من مدرسة كوكلدوش بالتحديد. يطلق على مركز التسوق اسم “سوق المزارعين” أيضًا، وذلك يرجع إلى قبّته الخضراء العملاقة. يحتوي المتجر على عددٍ كبيرٍ ولا يحصى من التوابل من مختلف أنحاء العالم، إضافةً إلى وجود أقسامٍ كبيرةٍ مخصصةً للحلويات، والخبز، والفواكه الطازجة، والحبوب، ومنتجات الألبان والأجبان. هذا ويمكن للسياح قضاء وقت ممتعٍ فيه، بحيث يمكنهم من خلاله الاطلاع على منتجات قارة آسيا ولذلك، يعتبر “بازار تشورسو” واحد من أكثر الأنشطة المثيرة للاهتمام عند زيارتك لطشقند. وما يميّزه أيضًا هو احتواءه على منتجاتٍ رخصيةٍ، وبأسعارٍ منطقيةٍ. كما تجد في المتجر خصوماتٍ أقل بكثير مقارنةً بغيرها من المدن بنسبة 50%.

ميجا بلانيت

يعد أحد أكبر مراكز التسوق والترفيه في طشقند. إذ بني مركز تسوق “ميجا بلانيت” الحديث بشكلٍ جديدٍ تمامًا، ليكون مناسبًا لقضاء وقت ممتعٍ برفقة أسرتك. بني ميجا بلانيت عام 2011، ويضم العديد من الأقسام بما فيها محلات السوبر ماركت، والمقاهي، والمتاجر، والسينما، ومطاعم الوجبات الجاهزة، إضافةً إلى أماكن الترفيه والتسلية.

سلسلة سوبر ماركت ماكرو

تأسست أكبر سلسلة لمحال السوبر ماركت في أوزبكستان،”ماكرو”، عام 2010 . وبعد عقد من الزمانٍ، توسعت هذه السلسلة بشكلٍ كبير لتغطي خمس وعشرين مدينة في أوزبكستان مع أكثر من 96 متجر، حيث تضمّ السلسلة ثلاثة أنواعٍ من المحال بما فيها محلات السوبر ماركت، والمخازن، والمتاجر التجارية الضخمة. وفضلًا عن ذلك كله، تدير سلسلة “ماكرو” 33 فرع متوزع في كافة أنحاء البلاد. تعمل جميعها تحت إدارة المقرّ الرئيسي لها في العاصمة وعلى مدار الساعة. هذا ويبلغ عدد الموظفين في ماكرو حوالي 4285 شخص، ويرتادها أكثر من 85000 مشتري يوميًا.

سمرقند دارفوزا

أحد مراكز التسوق الراقية في طشقند والتي تلبي احتياجات التسوق للعملاء. هذا المركز التجاري بمثابة وجهة رئيسيةٍ للحصول على كل ما قد ترغب بشرائه عند زيارتك لطشقند. فإذا كنت من الأشخاص المهووسين بشراء بعض السلع ذات العلامات التجارية الفاخرة، سيقدم لك “سمرقند” مجموعة كبيرةً من الخيارات المفتوحة. كما يضم المركز التجاري منطقة للعب للأطفال مصممة بشكل مثالي للحفاظ على تفاعل الأطفال مع بعضهم البعض.

نيكست

لكلّ مقبلٍ على التسوق والترفيه في طشقند، ليس عليك سوى التوجه إلى المجمع المثالي “نيكست”. إذ يستهدف مركز التسوق هذا أولئك الذين يرغبون في تجربة شيء جديد. في المقابل، يقدم “نيكست” مجموعة واسعة من المنتجات بجودةٍ عاليةٍ، مع خدمةٍ مميزةٍ ومثاليةٍ للعملاء. كما ستجد في المجمّع عددًا كبيرًا من العلامات التجارية العالمية، وسلسلة من السوبر ماركت والمطاعم الفاخرة. وكلّ ذلك تحت شعار المجمع الذي يهدف دومًا إلى تذكيرك بأنك تستحق الأفضل.

كومباس

أحد أشهر مراكز التسوق في طشقند، بمساحةٍ تبلغ حوالي 35 ألف متر مربع، وتصميم فريد من نوعه يمنح المدينة طابعًا خاصُا. ولذلك يعتبر “كومباس” أحد أحدث المعالم في المدينة. وذلك، يرجع إلى السقوف الزجاجية الممتدة على كامل سقف المجمّع التجاري، والتي توفر الضوء الطبيعي لكافة ممرات المجمع. كما يضم المركز العديد من العلامات التجارية الأوزبكية والأوروبية الرائدة من ملابس الرجال والنساء والأطفال، وغيرها من منتجات العطور ومستحضرات التجميل والإكسسوارات. وعلاوةً على ذلك، يحتوي مركز التسوق هذا على أكبر قاعة للطعام في البلاد بعدد مقاعدٍ يقدّر بحوالي 1000 مقعد. وذلك، لتقديم وجباتٍ طعامٍ جاهزةٍ لأشهر العلامات التجارية بما فيها (كنتاكي، بيتزا هوت، برغر كينغ) وغيرها الكثير….

مما سبق، تعرفنا على أشهر محلات سوبر ماركت في أوزبكستان وعناوين السوبر ماركت بالتفصيل. ولكن، ما عليك معرفته هو أن لأوزبكستان شهرةً كبيرةً في عدد البازرات والسوبر ماركت التي تحويها، حيث تتمركز غالبيّتها في العاصمة الرئيسية للبلاد، بحيث لا يمكن تغطيتها والحديث عنها بالكامل.

 

هل كان المقال مفيداً؟

نعم لا
×

نأسف لذلك!

×

رائع!

283 مشاهدة
هل تنقصك معلومة في المقالة ؟ يشرفنا الرد عليك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *